Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

الإطار التنسيقي يدين ما تعرض له متظاهروه حول الخضراء

2021.11.05 - 21:48
App store icon Play store icon Play store icon
الإطار التنسيقي يدين ما تعرض له متظاهروه حول الخضراء

بغداد - ناس 

دان الإطار التنسيقي، الجمعة، الأحداث التي رافقت اعتصام متظاهري الإطار، حول المنطقة الخضراء.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال الإطار في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (5 تشرين الثاني 2021): "ندين بشدة ما تعرض له المحتجون السلميون من قمع  واستخدام مفرط للعنف وحرق للخيام رغم تمسكهم بالاحتجاجات السلمية ".

وأضاف، "نطالب السلطات القضائية بموقف عاجل ومحاسبة المسؤلين ممن امر ونفذ امر اطلاق النار على المحتجين السلميين ".

وتابع، "على الحكومة تحمل مسؤلياتها بتوفير الحماية للمتظاهرين السلميين واجراء تحقيق فوري لمعرفة المسؤلين عن اطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين".

وأكد "ندعم حق التظاهر المكفول دستوريا ونقف مع اصوات الجماهير التي تطالب بالعدالة والشفافية في احتساب واعلان نتائج الانتخابات "، مطالباً "أبناء القوات الامنية حماية اخوانهم من المتظاهرين ومواصلة  التنسيق العالي الذي كان بينهم في الاسابيع الماضية ونحث  ابناءنا المحتجين على المحافظة على سلمية تظاهراتهم".

 

ودان رئيس تحالف الفتح، هادي العامري، الأحداث حول المنطقة الخضراء، والصدام الذي حصل بين القوات الأمنية، والمتظاهرين الرافضين لنتائج الانتخابات.   

 

وقال العامري في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (5 تشرين الثاني 2021): "لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ندين ونستنكر بأشد العبارات ونتابع بغضب شديد حالة القمع البشعة التي تتعامل بها السلطات الحكومية مع المتظاهرين السلميين المعترضين على سرقة أصواتهم وتزييف النتائج والذين لم يتجاوزوا حدود الديمقراطية في طرق التعبير عن آرائهم التي كفلها لهم الدستور".  

  

وأضاف، "نطالب السلطات القضائية بالتدخل العاجل للاقتصاص من الذين أصدروا أوامر إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين ومعاقبة كل الأيادي التي امتدت وساهمت في استشهاد وجرح عدد من المتظاهرين السلميين ونحمل الحكومة مسؤولية حفظ أمنهم ودمائهم ونهيب بالأجهزة الأمنية العزيزة التعاون مع اخوتهم المتظاهرين وعدم استعمال السلاح ضدهم وتحمل مسؤولية حمايتهم".  

  

ودعا "أبنائنا واحبتنا المتظاهرين الى ضبط النفس والحفاظ على سلميتهم التي سطرت أروع صور الانضباط والحكمة، هذه السلمية التي ستنتصر حتما".   

  

ووجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الجمعة، بالتحقيق في الأحداث حول المنطقة الخضراء، وما رافقها من صدامات بين القوات الأمنية ومتظاهري الإطار.   

  

وقالت خلية الإعلام الأمني في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (5 تشرين الثاني 2021): "وجه القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي باجراء تحقيق شامل حول ملابسات احداث اليوم الجمعة في مناطق مختلفة في محيط المنطقة الخضراء، وتقديم نتائج التحقيق".    

  

وأضافت، أنه "شدد السيد القائد العام للقوات المسلحة  على ان التعليمات الصارمة للقوات الأمنية في التعامل المهني مع التظاهرات سارية وان احترام حقوق الانسان الاساسية ، وخصوصاً الحق في التظاهر  والتعبير عن الرأي من الاساسيات التي التزمت بها الحكومة".    

  

وتابعت، أنه "دعا سيادته الاطراف السياسية المختلفة الى التهدئة واللجوء الى الحوار. وناشد المتظاهرين بممارسة حقوقهم المشروعة باعتماد السلمية وتجنب العنف باي صيغة ومستوى ووسائل".    

  

وحذر رئيس تحالف "قوى الدولة" عمار الحكيم، الجمعة، من ذهاب الوضع الراهن إلى "ما لا يحمد عقباه"، مشدداً على ضرورة عدم خروج الاحتجاجات الحالية عن إطارها السلمي.  

  

وقال الحكيم في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (5 تشرين الثاني 2021)، إنه "نتابع بقلق بالغ الأحداث المؤسفة التي شهدتها مقتربات المنطقة الخضراء، وفيما نطالب المحتجين والقوات الأمنية بأقصى درجات ضبط النفس والحيلولة دون انجرار الأوضاع إلى ما لا يحمد عقباه، نجدد تأكيدنا على ضرورة عدم خروج الإحتجاجات الرافضة لنتائج الإنتخابات عن إطارها السلمي".      

  

ودعا الحكيم "جميع الأطراف الى تغليب المصلحة الوطنية العليا في هذا الظرف الحساس"، مجدداً دعوة المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات و المؤسسة القضائية "للنظر بجدية في الطعون الواردة وإنصاف القوى المعترضة".      

  

كما جه زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الجمعة، نداءً إلى متظاهري الإطار عقب محاولتهم اقتحام المنطقة الخضراء.  

  

وقال المالكي في تدوينة تابعها "ناس"، (5 تشرين الأول 2021)، "نداء الى المتظاهرين جميعا المعترضين على نتائج الانتخابات والمطالبين بحقوقهم المشروعة، ندعوكم الى عدم التصعيد، واتباع السياقات القانونية في التظاهر والمطالبة بشفافية الانتخابات والابتعاد عن الاحتكاك بالقوات الامنية او اثارتها، نحن معكم في تلبية مطالبكم المشروعة وانصافكم".      

me_ga.php?id=28644