Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

مقترحان لتوفير الخدمات

مستشار الكاظمي يُجمل آخر تطورات مبادرة توزيع قطع الأراضي وقروض الإسكان

2021.11.03 - 23:51
App store icon Play store icon Play store icon
مستشار الكاظمي يُجمل آخر تطورات مبادرة توزيع قطع الأراضي وقروض الإسكان

بغداد - ناس

أكد صباح عبد اللطيف مستشار رئيس الوزراء لشؤون الاعمار والاسكان، الأربعاء، أن أسماء المستحقين ضمن مشروع "داري" ستعلن خلال 14 يوماً، فيما لفت إلى وجود مقترحين لتوفير البنى التحتية في تلك المواقع.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال عبد اللطيف خلال حديث متلفز أجراه معه الزميل علي عماد، تابعه "ناس" (3 تشرين الثاني 2021)، إنه "خلال أسبوعين ستقوم وزارة الاعمار والاسكان باعلان الأسماء المستحقة للأراضي ضمن مشروع (داري) والاتصال بهم"، مضيفاً أن "تدقيق المتقدمين على البوابة الالكترونية أخذ وقتاً، فضلاً عن قيام الجهات المعنية بدراسة كيفية توفير الخدمات في تلك المواقع وليس منح الأراضي فقط".

 

وأكد عبد اللطيف أن "مبادرة داري ستشمل 550 ألف قطعة في جميع المحافظات العراقية وجميع الأراضي تقع خارج التصميم الأساسي للمدن – حيث تعد مناطق جديدة وتم تخصيص الأراضي لها".

 

وعن كيفية توفير البنى التحتية، أوضح أن هذه الخطوة ستنفذ عبر مقترحين الأول سيكون عبر "الاستعانة بالمستثمرين حيث يوفر المستثمر كل الخدمات الفوقية والتحتية مقابل منح المستثمر جزءاً من الأرض واستثمارها تعويضاً عن المبالغ التي سيصرفها".

 

أما المقترح الثاني، "سيُمنح الموقع بأكمله إلى شركة استثمارية لكن على أساس أن يكون البناء واطئ الكلفة ويمكن لجميع المواطنين الحصول على القروض".

 

وأكد أن هذه "الخطوات سيتم البدء بها فيها والعمل بالاتجاهين في الوقت الحالي، لا سيما وأن البنك المركزي زاد القروض الإسكانية بنحو 3 تريليون دينارعراقي".

 

وأشار عبد اللطيف إلى أنه "في بداية العام 2022 سيكون الاتفاق مع المستثمرين والشركات الاستثمارية للبدء في بناء تلك المواقع"، مؤكداً ان "الأراضي التي تم توزيعها منذ سنوات فضلاً عن العشوائيات ستكون أيضاً لها الأولوية وسيتم توفير الخدمات فيها".

 

وأوضح أن "العراق بحاجة إلى أكثر من 3 ملايين وحدة سكنية"، مبيناً أنه "خلال الأيام المقبلة سيتم التوقيع مع ائتلاف شركات أجنبية استشارية للبدء في تصميم مشروع مدينة مجاورة لمدينة الصدر- كلفتها 7 مليارات دولار وستكون ضمن إطار الاتفاق الصيني والبناء فيها سيكون عمودياً بمعايير خدمية وكلفة اقتصادية واطئة حيث من المقرر ان تستوعب أكثر من 90 ألف عائلة".

 

وأكد عبد اللطيف أن "المشاريع الاسكانية واطئة الكلفة ستمنح مجاناً للفقراء بتوجيه من مجلس الوزراء"، لافتاً إلى أن "18 مشروعا أغلبها كانت مشاريع متلكئة تمكنّا من دفعها واستكمال العمل فيها".