Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’إنهم يستخدمون القصة ضدنا الآن’

مسؤول أميركي يقدم رواية مضادة لتصريحات إيران عن ’تحرير’ ناقلة النفط: كنا نتفرّج

2021.11.03 - 23:37
App store icon Play store icon Play store icon
مسؤول أميركي يقدم رواية مضادة لتصريحات إيران عن ’تحرير’ ناقلة النفط: كنا نتفرّج

بغداد - ناس
أكد مسؤول دفاعي أمريكي أن القوات الإيرانية احتجزت ناقلة نفط في بحر عمان الأسبوع الماضي، مبيناً أن القوات الأمريكية "راقبت الحادث ولم تواجه الحرس الثوري".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأفادت محطة إذاعة جمهورية إيران الإسلامية شبه الرسمية، الأربعاء، أن "القوات الأمريكية صادرت ناقلة نفط إيرانية في بحر عمان وأن قوات الحرس الثوري الإيراني قامت بعد ذلك بإنزال طائرة هليكوبتر على السفينة، مما سمح لها بالسيطرة وتوجيهها مرة أخرى نحو المياه الإيرانية، وتجنب السفن الحربية والطائرات الأمريكية" التي قيل إنها "تطاردها".

 

وفي بيان رسمي، أكد الحرس الثوري الواقعة، واتهم الولايات المتحدة بـ "القرصنة" ، كما فعل وزير النفط الإيراني جواد أوجي الذي أشاد بأفعال القوات الإيرانية.

 

لكن مسؤولاً في وزارة الدفاع الأمريكية قدم لموقع مجلة "نيوزويك" الأميركية رواية مضادة للحادث.

 

وقال المسؤول في تصريح تابعه "ناس" (3 تشرين الثاني 2021) "نحن ندحض المزاعم الإيرانية بأنهم منعونا من استعادة هذه السفينة.. الحادثة وقعت الأسبوع الماضي، القوات البحرية الأمريكية في خليج عمان لاحظت القوات البحرية الإيرانية تستولي على ناقلة النفط هذه، وكان هناك أكثر من 10 زوارق إيرانية سريعة و طائرة هليكوبتر تحلق في الجوار، وفي النهاية، كانت ردة فعل قواتنا هو مراقبة الوضع" فحسب.

 

وقال المسؤول إن الولايات المتحدة رفضت الكشف عن تفاصيل الحادث الأسبوع الماضي "بسبب عدد من الحساسيات". وأضاف المسؤول أن "إيران تقوم الآن بتدوير هذه القصة ضدنا، قائلة إنهم منعونا من استعادة هذه السفينة في حين أنه من الواضح جدًا أن قواتنا كانت تراقب ببساطة".

 

وسبق للولايات المتحدة أن صادرت عددًا من الناقلات التي تحمل النفط الإيراني إلى فنزويلا، متهمة إياها بانتهاك العقوبات الأمريكية التي تمنع الجمهورية الإسلامية من تصدير مواردها الطبيعية. وتعود هذه الإجراءات إلى تخلي الرئيس السابق دونالد ترامب في 2018 عن الاتفاق النووي الذي أبرم من قبل سلفه باراك اوباما مع إيران والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والمملكة المتحدة.

 

وقد شرع الرئيس الأميركي جو بايدن ، الذي كان نائب الرئيس عندما تم التوصل إلى الاتفاق التاريخي، في إعادة الانضمام إليه. لكن حتى الآن، فشلت ست جولات من المفاوضات في إيجاد أرضية مشتركة كافية للقيام بذلك، ولا تزال العقوبات الأمريكية أحادية الجانب سارية.

 

ونشر الحرس الثوري الإيراني، الأربعاء، لقطات توثق احتجازه ناقلة نفطية أجنبية في خليج عمان بدعوى مشاركتها في عملية نفذها الجيش الأمريكي لمصادرة شحنة ناقلة أخرى إيرانية. 

 

وتظهر هذه اللقطات لحظة تنفيذ عناصر مسلحين للحرس الثوري عملية إنزال من مروحية على متن الناقلة الأجنبية.  

  

  

  

وبعد ذلك، يظهر الفيديو الناقلة وهي تبحر محاطة بزوارق تابعة للحرس الثوري، ومدمرة أمريكية تقترب منها.  

وأعلن الحرس الثوري في وقت سابق من اليوم أنها احتجزت هذه الناقلة قبل تسعة أيام، رغم محاولات القوات الأمريكية منع ذلك.  

وذكر الحرس الثوري أن الجيش الأمريكي أوقف ناقلة أخرى إيرانية ونقل شحنتها إلى الناقلة الأجنبية المذكورة ما دفع قواته إلى التدخل واحتجازها.  

بدورهم، أكد مسؤولون أمريكيون لوسائل إعلام احتجاز الحرس الثوري الناقلة MV Southys التي تبحر تحت علم فيتنام.  

وفند المسؤولون الأمريكيون الادعاءات الإيرانية عن استخدام هذه الناقلة في محاولة مصادرة شحنة ناقلة أخرى إيرانية، مشددين على أن دور القوات الأمريكية في الحادث اقتصر على المتابعة.  

 

وبث التلفزيون الإيراني، في وقت سابق، مشاهد قال إنها لـ "الاشتباكات" بين الحرس الثوري الإيراني ومدمرة أميركية في بحر عمان.  

 

  

  

وأعلنت وسائل إعلام إيرانية، الاربعاء، عن احتجاز الحرس الثوري ناقلة نفط أميركية في بحر عمان.  

وذكرت وكالة فارس الإيرانية، وتابعها "ناس" (3 تشرين الثاني 2021)، ان "الحرس الثوري يحتجز حاليا ناقلة نفط أمريكية بعد السيطرة عليها في عملية إنزال".    

وأفادت مختلف وسائل الإعلام الإيرانية بأن "الحرس الثوري احتجز ناقلة نفط حاول الجيش الأمريكي استخدامه لاحتجاز شحنة نفط من ناقلة أخرى إيرانية في بحر عمان".    

  

وأفادت وسائل إعلام إيرانية،  بأن الحرس الثوري "أفشل" محاولة الجيش الأميركي لاحتجاز شحنة نفط من ناقلة إيرانية في بحر عمان.    

وذكرت قناة "الخبر" الإيرانية، في تغطية تابعها "ناس"، (3 تشرين الثاني 2021)، أن "مدمرة أميركية أوقفت ناقلة إيرانية في البحر ونقلت كميات من النفط منها إلى ناقلة أخرى"، مشيرة إلى أن "قوات الحرس الثوري بدورها نفذت عملية إنزال جوي للسيطرة على الناقلة الإيرانية ووجهتها نحو المياه الإيرانية، رغم محاولات أميركية لاستعادة السيطرة عليها".      

وقالت القناة أنها "ستنشر لقطات توثق المواجهة بين قوات الحرس الثوري والمدمرة الأمريكية".