Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

آلا طالباني ترد على قرار معاقبتها

2021.11.03 - 21:11
App store icon Play store icon Play store icon
آلا طالباني ترد على قرار معاقبتها

بغداد – ناس

ردت النائبة السابقة عن الاتحاد الوطني الكردستاني آلا طالباني، الأربعاء، على قرار حزبها بشأن "معاقبتها".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت الا طالباني في تدوينة تابعها "ناس"، (3 تشرين الثاني 2021)، إنها "تعرضت للعقوبة مرتين أثناء حكم النظام السابق بسبب انتمائها للاتحاد الوطني ودخلت العقوبات سجل نضالها".

 

واضافت، "افتخر الآن بالعقوبة الصادرة بحقي يوم أمس لأنني لم ارضخ للظلم، واعتبر نفسي جزءا من الاتحاد الوطني وفق شرعية المؤتمر".

 

وأفاد مصدر مسؤول في الاتحاد الوطني الكردستاني، في وقت سابق، بأن الاتحاد قرر استبعاد لاهور شيخ جنكي، وآلا طالباني، من صفوفه.  

  

وأبلغ المصدر الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه "ناس كورد"، (2 تشرين الثاني 2021)، أن "الاتحاد الوطني قرر استبعاد لاهور جنكي من صفوفه اضافة الى أعضاء القيادة، آلا طالباني، و آراس شيخ جنكي، و شادمان ملا حسن".  

وأضاف المصدر أن "القرار صدر بتوجيه من لجنة قيادية بعد ادانة المذكورين بخرق النظام الداخلي للحزب، وعدم دعم مرشحي الاتحاد في الانتخابات الأخيرة، والعمل بشكل سري لقوائم منافسة".  

وكان لاهور شيخ جنكي قد وجّه نداءً مساء الثلاثاء لـ"حل اشكالات الاتحاد الداخلية وعقد المؤتمر وتدارك تراجع اصوات الحزب في الانتخابات الأخيرة".  

وفي أول رد على القرار ذكر موقع تابع للاهور شيخ جنكي أن "قرار ابعاد اشخاص قيادية من صلاحية المؤتمر الحزبي العام، وما أُعلن عنه ليس له شرعية، باعتباره صادراً من اشخاص".  

 

وفي وقت سابق أعلن عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني آسو مامند، أن حزبه سيطبق مبدأ "المكآفأة والمحاسبة"، ولن يقبل العمل ضد الحزب من داخله، وذلك ضمن مراجعات بدأها للتحديث بعد الانتخابات. وفقاً لوصفه.  

 

وأوضح مامند خلال بيان أصدره بعد اجتماع مع كوادر كركوك وصلاح الدين للحزب اطلع عليه "ناس" (3 تشرين الثاني 2021)، أن "التجديد والتحديث نهج مُتبع داخل الاتحاد وسمة رئيسية من سماته". 

 

وفي هذا الصدد أبلغ مصدر مسؤول في الهيئات القيادية للاتحاد "ناس كورد"، أن "عقوبات الابعاد والتجميد ستطال المتلكئين خلال حملة الانتخابات الأخيرة والذين تقاعسوا عن نصرة قائمة الحزب أو أساءوا إليه بأي شكل من الأشكال، وللمشمولين بالتحقيق حق الدفاع عن النفس واثبات عكس ما يوجه إليهم من اتهامات".