Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’سان تو’.. أول كاهن روبوت يلقي العظات في بولندا

2021.10.29 - 20:50
App store icon Play store icon Play store icon
’سان تو’.. أول كاهن روبوت يلقي العظات في بولندا

بغداد - ناس 

وصل ”سان تو“، وهو أول كاهن روبوت قادمًا من جامعة ”واسيدا“ في طوكيو، إلى إحدى الكنائس في بولندا، التي يتبع غالبية سكانها الكنيسة الكاثوليكية، لكي يتم اختباره في تقديم العظات، بعد عام من الإعداد.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

و“سانتو“ من بنات أفكار غابرييل تروفاتو من جامعة ”واسيدا“، وكان غرضه الرئيسي مساعدة رواد الكنيسة خلال وباء فيروس ”كورونا“ المستجد، حسبما نقل موقع “ the first news“.

 

وقال تروفاتو: ”الحاجة لاختراع الروبوت أصبحت واضحة لي، عندما اشتكى أصدقائي من عدم قدرتهم على الذهاب للكنيسة أثناء وباء كورونا“.

 

وأضاف: ”بالنسبة لأصدقائي ومن على شاكلتهم من المتضررين من عدم الذهاب للكنيسة، فإن روبوتات تعمل بالذكاء الاصطناعي، مثل سانتو، قد يكون حلًا مثاليًا لمشاكلهم“.

 

وذكر أن سانتو تمت برمجته خصيصًا لتلبية احتياجات الكاثوليك، بعد تزويده بـ“مخزن ذاكرة – memory bank“ يتضمن كافة المعلومات الدينية اللازمة لتنفيذ مهمته.

 

وبالرغم من غرابة الأمر، أبدى رواد الكنيسة انفتاحًا غير متوقع للتعامل مع الكاهن ”الروبوت سانتو“، وقالت إحداهم: ”أي شيء يقربك من الله هو شيء جيد“.

 

وأضافت أخرى: ”سانتو لن يجيب على الأسئلة بشكل مباشر، لكنه يرد باقتباسات من الكتاب المقدس.. أعتقد أن إجاباته مناسبة تمامًا“.

 

وفي ظل تراجع عدد الدارسين لكي يصبحوا ”قساوسة“، إضافة لتداعيات جائحة ”كورونا“، فإن ذلك يمثل ضغطا على الكنيسة، ويؤثر على سهولة تقديمها خدماتها، ولذلك فقد وصف الكثيرون ”الروبوتات“ بأنها الحل.

 

لكن في المقابل، شبه البعض ”الكاهن الروبوت“ بأنه أشبه بـ ”أليكسا كاثوليكي“، وقالت إحدى السيدات: ”أنت لا تطلب عن كيفية الذهاب إلى أقرب مطعم، بل تسأله عن شيء روحي“.

 

بالرغم من ذلك، أقرت المتحدثة أن ”الكاهن الروبوت يمكنه مساعدة رواد الكنيسة في العثور على إجابات لأسئلتهم“.

 

من جانبه، قال الأب ”سواومير أبراموفسكي“ من كنيسة القديس ”يوحنا بولس الثاني“، الواقعة غرب العاصمة البولندية وارسو: ”أعتقد أنه يمكننا استخدام الذكاء الاصطناعي للمساعدة في فهم تعاليم الكتاب المقدس، ولكن لا نستبدل الكهنة أبدًا؛ لأن الروبوت ليس له روح“.