Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

تحالف الفتح: تفاجأنا ببيان مجلس الأمن عن الانتخابات

2021.10.23 - 22:40
App store icon Play store icon Play store icon
تحالف الفتح: تفاجأنا ببيان مجلس الأمن عن الانتخابات

بغداد - ناس 

علق تحالف الفتح، السبت، بشأن بيان مجلس الأمن، حول "نجاح الانتخابات".

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال التحالف في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (23 تشرين الأول 2021)، إنه "فوجئنا ببيان مجلس الأمن الذي هنأ بنجاح الانتخابات قبل أن تحسم الطعون القانونية، على الرغم من الاعتراضات الكثيرة من غالبية القوى السياسية والمرشحين، وهو أمر يخرج المنظمة الدولية وبعثتها من الحيادية ويثير التساؤلات حول دورها فيما جرى ويجرى، خاصة أن المراقبين الدوليين والمحليين لاسيما بعثة الاتحاد الاوربي قد سجلت العديد من المخالفات في يوم الانتخابات وإعلان النتائج".

 

وأضاف، "لذلك نؤكد أن الاستجابة لمطالب الجماهير والقوى السياسية بإعادة العد والفرز اليدوي لجميع المحطات حق لن نتنازل عنه ابدا، وكما أشار إليه القانون ونرفض أي تدخل خارجي في كل مايتعلق بالانتخابات".

 

وفي وقت سابق، هنأ أعضاء مجلس الأمن، العراقيين وحكومتهم بمناسبة الانتخابات الاخيرة.  

 

ورحب أعضاء مجلس الأمن، وفق بيان تلقى "ناس" نسخة منه (22 تشرين الاول 2021)، "بالتقارير الأولية التي تفيد بأن الانتخابات المبكرة سارت على نحو سلس وتميزت عن جميع الانتخابات التي سبقتها باصلاحات فنية وإجرائية مهمة".  

  

وأثنى أعضاء مجلس الأمن على "المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لإجرائها انتخابات سليمة من الناحية الفنية. وأثنوا على حكومة العراق لتحضيراتها للأنتخابات ولمنع العنف في يوم الانتخابات".  

  

كما اثنوا على "بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) لتقديمها المساعدة الفنية للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات وتوفير فريق تابع للأمم المتحدة لمراقبة يوم الانتخابات الذي طلبته حكومة العراق لتعزيز العملية الانتخابية وتعزيز الشفافية".  

  

وشكر أعضاء مجلس الأمن بعثة يونامي على "مساعدتها، وأثنوا على البعثة لإظهارها الموضوعية في جهودها التي قدمتها لدعم العراق خلال العملية الانتخابية. ورحبوا بجهود المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق لتعزيز المشاركة السياسية للمرأة".  

  

واشادوا، "بجهود الدول الاعضاء والمنظمات الدولية الأخرى لمراقبة الانتخابات، ولا سيما بعثة الرصد الانتخابي الطويلة الأمد التابعة للاتحاد الأوروبي، وجامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي وغيرها، وكذلك المنظمات المحلية".  

  

واعربوا عن "أسفهم للتهديدات الأخيرة بالعنف ضد بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، وموظفي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، الى جانب آخرين".  

وكرر أعضاء مجلس الأمن "دعوة الأمين العام للأمم المتحدة الى جميع الاطراف ذات العلاقة للتحلي بالصبر والألتزام بالجدول الزمني الانتخابي"، مشددين على أن "اي خلافات إنتخابية قد تنشأ يجب حلها سلمياً من خلال الطرق القانونية المعمول بها. ويتطلع أعضاء مجلس الأمن، بعد التصديق على النتائج، إلى التشكيل السلمي لحكومة شاملة تمثل ارادة الشعب العراقي ومطالبه بترسيخ الديمقراطية".  

  

وجدد أعضاء مجلس الأمن "دعمهم لحكومة العراق والتزامهم باستقلال العراق وسيادته ووحدته وسلامة أراضيه. كما كرروا دعمهم لجهود حكومة العراق لتحقيق إصلاحات جادة وتشجيع الحوار السياسي الشامل الذي يهدف إلى تلبية المطالب المشروعة للشعب العراقي للتصدي للفساد، وتوفير الخدمات الأساسية والضرورية، وتنويع الاقتصاد، وتوفير فرص العمل، وتحسين الحكم، وتعزيز مؤسسات الدولة لتتمتع بالحيوية والاستجابة".