Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

تغطية انتخابات تشرين 2021

مع استمرار عملية التدقيق

3 أيام على بدء النظر في الطعون.. قبول 26 طعناً فقط من أصل 816

2021.10.23 - 20:34
App store icon Play store icon Play store icon
3 أيام على بدء النظر في الطعون.. قبول 26 طعناً فقط من أصل 816

بغداد – ناس

قبلت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، 26 طعناً من مجموع 816، وذلك وفقاً للبيانات اليومية المقدمة خلال الـ 72 ساعة الماضية. 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وبحسب المفوضية، فإن الطعون التي تمت الموافقة عليها، دُعمت بالأدلة، وعلى ضوء ذلك سيتم فتح المحطات المطعون بها بموجب تلك الطعون ووفقا للمادة ٣٨ من قانون الانتخابات، وسيتم فرز الأصوات وعدها يدوياً وبحضور ممثلي المرشحين المتنافسين في هذه المحطات وفق مواعيد وإجراءات وآليات يتم تحديدها لاحقاً والتبليغ بها قبل مدة مناسبة.

 

وباشرت المفوضية النظر بالطعون، الخميس الماضي، الموافق 21 تشرين الأول 2021، حيث تم عرض ١٨١ طعناً على مجلس المفوضين ، وبعد استكمال الإجراءات التحقيقية اللازمة في ضوء الأدلة والتوصية المرفوعة، أوصى المجلس برد ١٧٤ طعنا وقبول ٧ منها كانت مدعمه بالادلة كالتالي: بغداد ٢، البصرة ١، أربيل ١، نينوى ٣". 

وعلى ضوء ذلك قررت المفوضية، "فتح المحطات المطعون بها بموجب تلك الطعون ووفقا للمادة ٣٨ من قانون الانتخابات، وسيتم فرز الأصوات وعدها يدوياً وبحضور ممثلي المرشحين المتنافسين في هذه المحطات وفق مواعيد وإجراءات وآليات يتم تحديدها لاحقاً والتبليغ بها قبل مدة مناسبة".

 

وأمس الجمعة، ردت المفوضية 294 طعنا من أصل 295، عرضت على مجلس المفوضين، فيما أشارت إلى أنها مستمرة بعملية التدقيق

وقالت المفوضية في بيان (22 تشرين الأول 2021)، إن "دراسة الطعون المقدمة اليها مستمرة وتم تدقيقها من قبل القسم المعني، حيث تم عرض ٢٩٥ طعنًا على مجلس المفوضين هذا اليوم الجمعة وبعد استكمال الإجراءات التحقيقية اللازمة في ضوء الأدلة والتوصية المرفوعة، أوصى المجلس برد ٢٩٤ طعنًا لأسباب مختلفة أهمها خلو الطعن من الدليل أو مخالفته لأحكام الماده ٣٨ /أولاً من قانون انتخابات مجلس النواب العراقي النافذ حيث ان الطاعن لم يحدد المحطة او المركز الذي يطعن بنتائجه وطلبه فتح جميع محطات الدائرة الانتخابيه أو لثبوت تطابق النتائج المعلنة، وسترسل هذه الطعون مع التوصية الى الهيئة القضائية للانتخابات للبت فيها وفقا للقانون". 

كما قرر المجلس "الموافقة على إعادة العد والفرز اليدوي لبعض المحطات الانتخابية المطعون بها بناءً على طعن أحد المرشحين في محافظة كركوك كونه جاء مدعمًا بالأدلة، وسيقوم المجلس بتقديم التوصية المناسبة بشأنها بعد استكمال إجراءات العد والفرز اليدوي". 

وأشار البيان إلى أن "فرز الأصوات وعدها يدوياً يكون بحضور ممثلي المرشحين المتنافسين في هذه المحطات وفق مواعيد وإجراءات وآليات يتم تحديدها لاحقاً والتبليغ بها قبل مدة مناسبة". 

 

أما اليوم السبت، فقد جرى عرض ٣٤٠ طعنًا على مجلس المفوضين وبعد استكمال الإجراءات التحقيقية اللازمة في ضوء الأدلة والتوصية المرفوعة، أوصى المجلس برد ٣٢٢ طعنًا لأسباب مختلفة أهمها خلو الطعن من الدليل أو مخالفته لأحكام الماده ٣٨ /أولاً من قانون انتخابات مجلس النواب العراقي النافذ، حيث أن الطاعن لم يحدد المحطة أو المركز الذي يطعن بنتائجه فضلاً عن مطالبته بفتح جميع محطات الدائرة الانتخابيه أو لثبوت تطابق النتائج المعلنة، وسترسل هذه الطعون مع التوصية الى الهيئة القضائية للانتخابات للبت فيها وفقا للقانون.

 

وفي السياق نفسه، قرر المجلس الموافقة على إعادة العد والفرز اليدوي ل ٢٣٤ محطة من المحطات الانتخابية المطعون بها بناءً على ١٨ طعنا توزعت على محافظات: صلاح الدين والبصرة، إضافة إلى بغداد، كونها جاءت مدعمًة بالأدلة، وسيقوم المجلس بتقديم التوصية المناسبة بشأنها بعد استكمال إجراءات العد والفرز اليدوي، إذ أن فرز الأصوات وعدها يدوياً سيكون بحضور ممثلي المرشحين المتنافسين في هذه المحطات وفق مواعيد وإجراءات وآليات يتم تحديدها لاحقاً والتبليغ بها قبل مدة مناسبة.

 

وأكدت المفوضية أنها ستواصل النظر ببقية الطعون تباعاً، على أن تقوم ببيان الموقف اليومي للطعون في بيانات مستمرة على ضوء ما يتم النظر فيه يومياً لحين إكمالها جميعاً.