Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

عقب افتتاح المرحلة الأولى

معلومات مفصلة عن طريق بغداد - الحلة: باقي 200 كليو متر

2021.10.23 - 20:29
App store icon Play store icon Play store icon
معلومات مفصلة عن طريق بغداد - الحلة: باقي 200 كليو متر

بغداد - ناس

أعلنت وزارة الإعمار والإسكان، السبت، إنجاز 350 كيلومتراً من مشروع طريق بغداد – الحلة، البالغ طوله 550 كيلومتراً.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال مدير عام دائرة، الطرق والجسور في الوزارة حسين جاسم في تصريح للقناة الرسمية تابعه "ناس"، (23 تشرين الأول 2021): إن "طريق بغداد الحلة يعتبر من أهم الطرق الحيوية للعراق، والعمل فيه نفّذ على مراحل، والمسافة الكلية لمشروع 550 كيلومتراً، وبلغت مسافة الإنجاز 350 كيلومتراً".

 

وأضاف، أن "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي زار المشروع واطلع على الاعمال في المقطع الأهم والأقرب إلى بغداد".

 

وعن سبب تأخر إنجاز المشاريع بين جاسم، أن "هناك بعض المشاريع ضحية للروتين، والمشاكل الإدارية التي يمر بها البلد، والتوجه اليوم واضح من خلال الحكومة الحالية بالإسراع في تلك المشاريع".

 

وتابع، "أول يوم تسلمت فيه الوزارة الحالية زمام الأمور، شكّلت الوزارة لجنة لدراسة المشاريع المتلكئة، وكان مشروع بغداد الحلة ضمن تلك المشاريع والذي كانت نسبة انجازه في ذلك الوقت صفر في المئة".

 

وأضاف، "نحن في نهاية العام المالي لم يصلنا سوى 40% من التمويل المقر لهذا العام، وهناك ديون مترتبة على الدائرة جراء تراكم السلف غير المصروفة بشأن المشروع بغداد الحلة".

 

 

وأشار إلى أن "الدائرة أعدت 4 فرص استثمارية ضمن ورقة الإصلاح الحكومية للعمل بهذا الأمر، وتعتبر هذه التجربة جديدة، والهيئة الوطنية شريك في هذا المجال".

 

وبين، "دائرتنا مؤخراً ومن خلال دراسات أجرتها بشأن تحسين نوعية التبليط والمواد المستخدمة فيه، تمت إضافة مادة البوليمر إلى القير المستخدم في التبليط، التي بدورها ستحسن الخلطة الأسفلتية وبالتالي تتحمل الطرق الاحمال الكبيرة".

 

 

وأعلن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، السبت، افتتاح المرحلة الأولى من طريق بغداد - حلة.   

 

وقال الكاظمي خلال افتتاحه المرحلة الأولى من الطريق وتابعه "ناس"، (23 تشرين الأول 2021)، "نفتتح اليوم طريق بغداد - حلة، وقد تم الجزء الأول منه بنجاح، والعمل مستمر لإكمال باقي الأجزاء، وسنتابع التنفيذ عن كثب".   

 

وأضاف "أطلقنا خلال الفترة القصيرة لهذه الحكومة مشاريع مهمة في مجال الطرق والجسور، ومنها هذا المشروع، والطريق المؤدي إلى مدينة بسماية، وعدة جسور في الناصرية والموصل، فضلاً عن وضع الخطط لمشاريع مهمة، أبرزها الطريق الحلقي لمدينة بغداد، ومحافظات أخرى".  

 

وتابع "نتطلع إلى إكمال هذه المشاريع خلال العام القادم، وعلى الحكومة القادمة العمل على إنشاء مشاريع جديدة في مجال الطرق والجسور؛ لتسهيل حركة المواطنين داخل المحافظات وخارجها".   

 

ودعا الكاظمي "جميع العاملين العمل بجدية وسرعة؛ لإتمام المشاريع المعمول فيها، نحن في سباق مع الوقت، ومسؤوليتنا أن نسلّم العراق للأجيال المقبلة بأفضل صورة ممكنة".  

 

وأكد أن "العراق يحتاج إلى حشد جميع الجهود الحكومية، وجهود القطاع الخاص؛ لإيجاد حركة إعمار شاملة في مختلف المجالات، ولاسيما الطرق التي تمثل العصب الرئيسي للتجارة والنقل في أي بلد".   

 

وأوضح "علينا تأسيس بنية تحتية استراتيجية للمواصلات، من طرق، وجسور، وغيرها، بمواصفات عالمية، والأخذ بعين الاعتبار أن تكون على مستوى طموحات الأجيال المقبلة، فموقعنا الجغرافي الاستثنائي يفرض عملاً استثنائياً؛ لنعزز من قيمة موقع بلدنا كحلقة وصل وتواصل بين محيطنا".   

 

وختم كلمته بالقول إن "العراق يستحق منا جميعاً بذل المزيد من الجهود، ويتعيّن على الجميع أن يكونوا على مستوى الطموح".   

  

me_ga.php?id=28093me_ga.php?id=28092me_ga.php?id=28091