Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

طارق حرب يعلّق

المفوضية: تطبيق الكوتا سيكون فقط عند عدم تمثيل النساء بـ 25% في المحافظة

2021.10.15 - 21:22
App store icon Play store icon Play store icon
المفوضية: تطبيق الكوتا سيكون فقط عند عدم تمثيل النساء بـ 25% في المحافظة

بغداد – ناس

أكدت مفوضية الانتخابات، أن تطبيق "كوتا" النساء، سيكون حصراً في المحافظات التي لا يصل فيها تمثيل النساء إلى 25 بالمئة من عدد الفائزين، وذلك حسب ما ورد في قانون الانتخابات النافذ.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

الناطقة باسم المفوضية، جمانة غلاي، أكدت في حديث لـ "ناس" أن "المفوضية ملزمة بتطبيق ما ورد في قانون الانتخابات، ولذا فإن المحافظات التي ستتمكن فيها النساء من تمثيل أنفسهن بنسبة 25 بالمئة، لن يُضاف إلى دوائرها مقاعد للنساء وفق نظام الكوتا" الذي  يمنح المقعد الأخير في الدائرة لأعلى الخاسرات على حساب أعلى الخاسرين من الرجال.

 

واندلع جدل قانوني في تفسير عبارة "بما لا يقل عن 25% في المحافظة" التي وردت في قانون الانتخابات، وما إذا كان المقصود هو ضمان تمثيل 25 بالمئة على الأقل، وعدم إلغاء الكوتا ليتسنى منح فرصة لأكبر عدد ممكن من النساء.

وتقول المفوضية أنها "ستكون مُلزمة بتطبيق نص القانون كما هو".

 

وورد اعتراض في تقرير بعثة الإتحاد الأوروبي لتقييم الانتخابات، جاء فيه "يطرح النظام الانتخابي ذو الصوت الواحد غير قابل للتحويل -والذي يغلب عليه نظام الأغلبية- العديد من الصعوبات لتلبية متطلبات الكوتا، ويحتوي القانون على ثغرات وصياغة متناقضة، حيث من ناحية، يكرر المطلب الدستوري بنسبة 25 بالمائة على الأقل، أما من ناحية أخرى، يفسر القانون الحصة على أنها حد أقصى وليس حد أدنى، وعلى سبيل المثال، ينص قانون الانتخاب على انه إذا لم تشغل المرأة مقعداً في مجلس النواب أو خسرته، فلا يلزم أن تحل محلها امرأة أخرى، ما لم يؤثر ذلك في نسبة تمثيل النساء في الدائرة الانتخابية".

ويستند المعترضون إلى أن الكوتا تستهدف ضمان ما لا يقل عن 25 بالمئة من المقاعد للنساء، الأمر الذي يُتيح للنساء الفائزات بأصواتهن ودون مساعدة الكوتا، إفساح المجال إلى نساء أخريات للاستفادة من الكوتا. 

 

من جانبه، يقول الخبير القانوني طارق حرب في حديث لـ "ناس" أن "التفسير البديهي لفكرة الكوتا، هو تمكين المرأة ومساعدتها على التمثيل في الدائرة، فإذا تمكنت سيدة من الوصول إلى البرلمان بأصواتها، تنتفي الحاجة للكوتا، القانون يعطي النساء دفعة إلى الأمام، وليس بإمكان الجهات التي تطبق القانون أن تجعلها دفعتين".

 

ويضيف تعليقاً على عبارة "على الأقل" إن "منح المرأة الكوتا، هو استثناء، فالأصل أن المرشحين متساوون، ولا يجوز التوسع في تفسير الاستثناء، وحين يقول القانون 25% فهو يعني أن هذه هي النسبة المطلوبة، ولو أراد، لجعلها 30 بالمئة أو أكثر، أما المنظمات المعترضة، فبإمكانها مراجعة التجاربة الأميركية والأوروبية، ورصد أعداد التمثيل النسائي في تلك الدول، والتي لا تصل في الغالب إلى هذه النسِب".