Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

تحرك عاجل في واشنطن لتجنب ’شلل’ الحكومة الفدرالية

2021.09.30 - 09:31
App store icon Play store icon Play store icon
تحرك عاجل في واشنطن لتجنب ’شلل’ الحكومة الفدرالية

بغداد - ناس 

يصوت مجلس الشيوخ الأميركي صباح الخميس على مشروع قانون موازنة مؤقت للحؤول دون انقطاع التمويل عن الحكومة الفدرالية وإصابة مؤسساتها بحالة شلل اعتبارا من الجمعة. وإذا لم يقر هذا القانون قبل بدء السنة المالية الجديدة في الدقيقة الأولى من فجر الجمعة، ينقطع التمويل عن الحكومة الفدرالية ويصبح عدد كبير من مؤسساتها في حالة "إغلاق"، الأمر الذي يعني بطالة جزئية لمئات آلاف الموظفين.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

في الوقت الذي يتحدث الديمقراطيون عن التوصل لاتفاق مع الجمهورين بشأنه، أعلن زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور تشاك شومر الأربعاء أن المجلس سيصوت صباح الخميس على مشروع قانون موازنة مؤقت للحؤول دون انقطاع التمويل عن الحكومة الفدرالية وإصابة مؤسساتها بحالة شلل اعتبارا من الجمعة.

وقال شومر أمام المجلس "سنصوت صباح الغد" على مشروع القانون، قبل أن يرفع الجلسة.

وفور إقراره في مجلس الشيوخ سيحال مشروع القانون إلى مجلس النواب الذي يسيطر عليه أيضا الديمقراطيون، لكي يقره بدوره ويحيله إلى الرئيس جو بايدن للمصادقة عليه ونشره قانونا نافذا قبل حلول منتصف الليل وانتهاء السنة المالية الجارية.

وإذا لم يقر هذا القانون قبل بدء السنة المالية الجديدة في الدقيقة الأولى من فجر الجمعة، ينقطع التمويل عن الحكومة الفدرالية ويصبح عدد كبير من مؤسساتها في حالة "إغلاق"، الأمر الذي يعني بطالة جزئية لمئات آلاف الموظفين.

تأييد من الجمهوريين

ويؤيد الجمهوريون على نطاق واسع هذا النص الذي يمدد العمل بالميزانية الحالية لغاية الثالث من كانون الأول/ديسمبر ويتضمن أيضا مساعدة للولايات التي ضربتها كوارث طبيعية بالإضافة إلى أموال لمساعدة اللاجئين الأفغان على الاستقرار في الولايات المتحدة.

وخلال الجلسة أكد شومر أن "آخر ما يحتاج إليه الأمريكيون الآن هو الشلل الحكومي".

وكان الجمهوريين قد عرقلوا في مجلس الشيوخ الاثنين إقرار نسخة سابقة من هذا المشروع لأن خصومهم الديمقراطيين مرروا ضمنها نصا يعلق سقف ديون الولايات المتحدة حتى كانون الأول/ديسمبر 2022.

ووفقا للتقليد المتبع في الكابيتول، يتعين على الحزبين أن يتفقا سويا على أي إجراء يتعلق برفع سقف الدين العام الأمريكي (28,8 تريليون دولار).

لكن الجمهوريين رفضوا هذه المرة الموافقة على هذا الإجراء لأنهم يريدون تحميل خصومهم الديمقراطيين لوحدهم المسؤولية عن هذا الإنفاق "غير المسؤول".

والثلاثاء، رجحت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين أن تستنفد وزارتها الإجراءات اللازمة لمواصلة تمويل الحكومة في 18 تشرين الأول/أكتوبر وأن ينفد التمويل ما لم يرفع الكونغرس سقف الاقتراض الفدرالي.

 

فرانس24/ أ ف ب