Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

أول تعليق من شعلان الكريم بعد استبعاده من السباق الانتخابي

2021.09.27 - 21:13
App store icon Play store icon Play store icon
أول تعليق من شعلان الكريم بعد استبعاده من السباق الانتخابي

بغداد - ناس

علق المرشح عن حزب تقدم، في محافظة صلاح الدين شعلان الكريم، الاثنين، على قرار المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، القاضي باستبعاده من التنافس الانتخابي وحجب أصواته.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر الكريم في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (27 أيلول 2021)، ان "القرار المجحف الذي صدر من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والقابل للطعن لدى القضاء العراقي العادل استند الى ادلة وبراهين مفبركة وغير صحيحة تم تمريرها على مفوضية الانتخابات بصيغ يشوبها الشك والريبة".

واضاف ان "الكلمة الفصل للقضاء العراقي العادل خلال الساعات القادمة".

 

وكشفت مفوضية الانتخابات، الاثنين، تفاصيل استبعاد المرشح عن تحالف تقدم، شعلان الكريم، بسبب مخالفته لوائح الدعاية الانتخابية.  

وقالت المتحدثة باسم المفوضية، جمانة الغلاي في تصريح للتلفزيون الرسمي، وتابعها "ناس" (27 أيلول 2021): إن "المرشح (الكريم) استخدم الآليات الخاصة بالدولة لإكساء الشوارع للدعاية الخاصة به، وهذا مخالف للدعاية الانتخابية، والقرار اتخذ وفق دلائل، موجودة لدى المفوضية.  

  

وأضافت أن "مفوضية الانتخابات لاتسطتيع رصد جميع المناطق في المحافظات لذلك نحن نستقبل حالات الرصد والمخالفات".  

  

واشارت  إلى أن "عدد المرشحين المستبعدين بلغ ستة مرشحين، لغاية الآن"، لافتة إلى أن "القرار قابل للطعن بدءاً من يوم إعلانه".   

واستبعدت مفوضية الانتخابات، الاثنين، المرشح عن تحالف تقدم، شعلان الكريم، بسبب استخدام أموال الدولة ضمن الدعاية الانتخابية.   

  

وقالت المفوضية في محضر الجلسة الذي اطلع عليه "ناس" (27 أيلول 2021) فإنه "(...) تقرر الغاء المصادقة على المرشح (شعلان عبدالجبار علي) عن الدائرة الانتخابية الأولى/ محافظة صلاح الدين، وحجب أصواته يوم الاقتراع، لمخالفته أحكام المادتين (10، 11) من نظام الحملات الانتخابية، رقم 5 لسنة 2020، الذي حظر الإنفاق على الدعاية الانتخابية من المال العام واستغلال موارد الدولة أو وسائلها أو أجهزتها لصالح المرشحين ولمخالفته قواعد السلوك الانتخابية، والتعهد الموقع من قبله المتضمن الامتناع عن عرض إعلانات أو ملصقات أو وضع اسم أو شعار على الممتلكات العامة".