Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

رياضة

تحدث عن ’فضيحة كروية’

الاتحاد العراقي يرد على تصريحات العنكوشي: يحاول طمسَ الحقيقة لإخفاء فشلهِ

2021.09.23 - 12:34
App store icon Play store icon Play store icon
الاتحاد العراقي يرد على  تصريحات العنكوشي: يحاول طمسَ الحقيقة لإخفاء فشلهِ

بغداد – ناس

رد النائب الأول لرئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم علي جبار، الخميس، على التصريحات التي اطلقها رئيس نادي الديوانية حسين العنكوشي بشأن خسارة نادي الديوانية بثلاث أهداف دون ان يلعب بسبب الديون.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال جبار في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (23 أيلول 2021)، "كما تعودنا دائماً، ومن خلال ظهوره التلفزيونيّ الذي طالما يكون مثاراً للجدلِ الكبير لغرابةِ الطروحاتِ والابتعاد الدائم عن الحقيقةِ والإصرار على خلق مناخاتٍ متوترةٍ في سماء الرياضة، يحاولُ رئيسُ نادي الديوانيّة حسين العنكوشي (المُبتعد عن النادي بحسب تصريحاته المتكررة وتركه للرياضة ولكرة القدم)، طمسَ الحقيقة عن جماهير الديوانية ومحبيها لإخفاء فشلهِ الذريع وتسببه المباشر في فضيحةٍ كرويةٍ لم تعرفها كرتنا إطلاقاً منذ نشوئها الى الآن".

وأضاف، "أضعُ أمامكم ملخصَ القضية حتى لا يضيّع الآخرون الحقيقة التي لابد أن تكون وراءها محاسبةٌ شديدةٌ"، مبيناً انه "بتاريخ (20-7-2021) أصدرت لجنةُ شؤون اللاعبين في الفيفا قراراً يقضي بدفع مبالغ مستحقةٍ على نادي الديوانية لصالح اللاعب (نيدو توركوفيش)، وقد مُنح نادي الديوانية فترةً للتسديد أمدها (45) يوماً وبخلاف ذلك سيتم إيقافُ النادي من تسجيل لاعبين جدد محلياً ودولياً لثلاث فتراتِ تسجيلٍ متتاليةٍ، وفي حال التسديدِ سيتم رفعُ الإيقاف عن التسجيل".

 

وأشار جبار إلى أنه "بتاريخ (9-9-2021) أصدرَ الفيفا قراراً بمنع النادي من تسجيل اللاعبين الدوليين الجدد، وإشعار الاتحادِ العراقيّ لكرة القدم بتنفيذ العقوبة مع إيقافِ التسجيل على المستوى المحلي بسبب عدمِ الالتزام بالقرار الصادر سابقاً، وفي حال التسديد سيتم رفعُ العقوبة".

وأوضح النائب الأول لرئيس الاتحاد أن "هذا هو أصلُ القضية التي يحاولُ العنكوشي طمسَ معالمها وإبعاد النظر عن مخالفاته الكبيرة التي ما زالت تهددُ تاريخَ النادي ومسيرته الكروية في الدوري، مع الإشارةِ إلى ان المبلغ الواجب تسديده يبلغ عشرين ألفَ دولارٍ فقط، ويبدو ان الرئيس المخلوع بملء إرادته لم يستطع تأمينَ هذا المبلغ".

كما لفت إلى ان "رفضه، ولمراتٍ عديدةٍ، في أن يكون ضمن خياراتنا في انتخاباتِ اتحاد الكرة الماضية لعدم قناعتنا التامة بشخصه، ما زال ماثلاً في ذاكرتهِ ولا يستطيع مغادرته، فيكيلُ التهمَ جزافاً بتسببي في هذه القضية التي تثبت تواريخ المخاطبات براءتي من كلِ ذلك".

 

وصوب رئيس نادي الديوانية حسين العنكوشي، نحو الاتحاد العراقي لكرة القدم الجديد، واصفاً قراره بمنع الديوانية من المشاركة في المباريات بـ"المهزلة".  

وقال العنكوشي في تدوينه تابعها "ناس"، (23 أيلول 2021)، "مهزلة الاتحاد الجديد، النجف والاندية الاخرى عليها ديون مالية تقدر بـ15 مليار دينار والديوانية عليها 40 مليوم دينار وتم دفع المبلغ اليوم".  

وأضاف أن "هذه الاندية تلعب مبارياتها طبيعي والديوانية يحرم من المباراة الأولى والسبب مدينة ونادي لا يملك تأثير سياسي (ماعنده ظهر)".  

وختم بالقول "اتمنى من أبناء الديوانية أن يعرفوا شيئأ واحدة حتى بالرياضة اذا ما نكون صوت واحد ومتحدين لن يكون لنا وجود بين الذئاب".  

  

وتسببت لجنة الشؤون اللاعبين في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بخسارة الديوانية بثلاثية نظيفة في المرحلة الأولى من الدوري العراقي من دون أن يلعب، وذلك بعدما منعته من تسجيل اللاعبين لهذا الموسم والمشاركة في البطولة لوجود شكوى رفعها ضده أحد اللاعبين.  

واعتُبر الديوانية خاسراً مباراته التي كانت مقررة الاربعاء أمام النجف بثلاثية نظيفة حسب لوائح المسابقات في الاتحاد العراقي، وذلك لعدم وصول اشعار من الاتحاد الدولي يسمح بتسجيل لاعبي النادي ومشاركته في المسابقة المحلية.    

وانتظر النجف في أرضية ملعبه نزول ضيفه الديوانية الذي تعذر عليه خوض المباراة بسبب تعليمات الاتحاد الدولي، فاعتبر خاسراً.    

وفي أول تعليق له على هذه التطورات، أفاد رئيس ادارة نادي الديوانية حسين العنكوشي، أنه "استغرب وصول اشعار الاتحاد الدولي بعدم السماح لنادي الديوانية بتسجيل اللاعبين والمشاركة لوجود ديون هي الاقل مقارنة مع باقي الاندية العراقية".    

وأضاف حسين العنكوشي "الديون تعود الى اللاعب البوسني نيدو توركوفيتيش. تبلغ 37 الف دولار تم تسديدها الاسبوع الماضي عن طريق احد البنوك في بيروت لتصل بعد ذلك الى البوسنة كما يفترض ولدينا ما يؤكد ذلك".    

وأوضح العنكوشي "اللاعب المذكور تم الاستغناء عنه الموسم الماضي لسوء المستوى الفني ولم يشارك مع الفريق سوى ثلاث دقائق، وهو تقدم بشكوى الى الفيفا بسبب فسخ العقد الذي يسمى حسب توصيف فيفا عقد غبن".    

وأمل "أن يصل إشعاراً الى الاتحاد العراقي خلال الساعات المقبلة من قبل نظيره الدولي يسمح لنا بالعودة الى المسابقة في الجولات المقبلة والمطالبة في ما بعد باعادة مباراتنا امام النجف".    

وكانت هذه المباراة مقررة الاثنين الماضي، الا ان لجنة المسابقات في الاتحاد العراقي قامت بتأجيلها الى الاربعاء لاتاحة المجال لوصول اشعار فيفا بخصوص السماح لنادي الديوانية المشاركة وتسجيل لاعبيه.    

ولم يصدر اي توضيح رسمي من قبل الاتحاد العراقي حتى الآن حول هذه المباراة.    

ويبلغ إجمالي الديون المترتبة على الاندية العراقية وعلى رأسها الاندية الجماهيرية، باستثناء القوة الجوية، قرابة 17 مليار دينار عراقي (قرابة 12 مليون دولار) بحسب نشرة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.