Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

جدل في ألمانيا بعد خلاف على ارتداء ’كمّامة’ أودى بحياة شاب!

2021.09.21 - 18:49
App store icon Play store icon Play store icon
جدل في ألمانيا بعد خلاف على ارتداء ’كمّامة’ أودى بحياة شاب!

بغداد - ناس

عبر مسؤولون سياسيون في ألمانيا، الثلاثاء، عن الغضب والصدمة إزاء مقتل شاب عمره 20 عاما يعمل في محطة بنزين برصاص زبون غاضب بعد أن طُلب منه وضع الكمّامة بينما كان يشتري "البيرة".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

ووقعت حادثة القتل مساء السبت في بلدة إيدار-أوبرستاين بغرب ألمانيا. ويعتقد أنها أول عملية قتل في ألمانيا مرتبطة بالتدابير الحكومية للحد من فيروس كورونا المستجد.

وبدأ الخلاف عندما طلب أمين الصندوق، وهو طالب، من الزبون أن يضع الكمامة لدى دخوله المحطة، التزاما بالتعليمات المفروضة على جميع المحلات الألمانية. وبعد جدال وجيز غادر الرجل.

وعاد المشتبه به بعد ساعة ونصف واضعا الكمامة. لكن لدى وصوله مع علب البيرة إلى صندوق الدفع، أزال الكمامة ليستتب ذلك بجدل آخر، "ثم سحب الجاني مسدسا وأرداه برصاصة في رأسه" حسبما أعلن المدعي كاي فوهرمان للصحافيين الإثنين.

وفي اليوم التالي توجه المشتبه به وهو ألماني يبلغ 49 عاما، إلى مركز الشرطة وسلم نفسه. واعتقل بعدما أقر بارتكاب الجريمة.

وقال المتهم للشرطة إنه شعر بأنه "محاصر" بتدابير الحد من الفيروس التي يعتبرها "انتهاكات متزايدة لحقوقه" وبأنه "لم ير مخرجًا آخر"، وفق فوهرمان.

ووصف رئيس بلدية إيدار-أوبرستاين فرانك فرويهوف الحادثة بأنه "فعل فظيع لا يمكن فهمه".

ووضع الأهالي زهورا وشموعا أمام محطة الوقود تعبيرا عن حزنهم.

وقالت زعيمة كتلة حزب الخضر في البرلمان كاترين غورينغ-إيكارت في تغريدة إنها تشعر "بصدمة كبيرة" واصفة حادثة القتل بأنها "نتيجة وحشية للكراهية".

وقالت وزيرة الزراعة جوليا كلوكنر والمنتمية لحزب الاتحاد المسيحي الديموقراطي بزعامة ميركل إن عملية القتل تبعث على "الصدمة".

وقال بول زيمياك أمين عام حزب الاتحاد المسيحي الديموقراطي إن الضحية "أعدم فعليا" في عمل أظهر "مستوى لا يمكن تصوره من التطرف".

 

"فرانس برس"