Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

تغطية انتخابات تشرين 2021

محاكاة ثالثة..

المفوضية تستعد للجولة الأخيرة قبل انتخابات تشرين

2021.09.19 - 09:52
App store icon Play store icon Play store icon
المفوضية تستعد للجولة الأخيرة قبل انتخابات تشرين

بغداد – ناس

تستعد مفوضية الانتخابات، الأحد، إجراء المحاكاة الثالثة والأخيرة، فيما قررت عدم السماح للناخبين بحمل الهواتف الذكية يوم التصويت.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكرت المفوضية في كلمتها الاسبوعية، الذي تلقى "ناس" نسخة منها، (19 أيلول 2021)، انه "في ضوء التطوّرات المتسارعة لتحضيرات مفوّضية الانتخابات ليوم الاقتراع لانتخاب مجلس النوّاب العراقي في العاشر من شهر تشرين الأوّل من العام الحالي، تستعد المفوضية لإجراء المحاكاة الثالثة والأخيرة يوم 22/9/2021 في عموم أرجاء العراق بواقع محطتين في كل مركز تسجيل البالغ عددها (1079) والتابعة لمكاتب المحافظات الانتخايية كافة، من ضمنها المحطات في المكتب الوطني والمكاتب الانتخابية للتصويت الخاص، وسيكون ذلك بحضور الشركة الكورية المصنعة  للأجهزة الالكترونية الانتخابية والشركة الألمانية الفاحصة ومكتب الأمم المتحدة للمساعدة الانتخابية والوكالة الدولية للنظم الانتخابية (آيفيس)، فضلا عن الأمن السبراني".

 

وأضاف البيان أنه "انسجامًا مع هذه الاستعدادات، يواصل فريق الأمم المتحدة للمساعدة الانتخابية (UNAMI) بمتابعة عمل مكاتب المحافظات الانتخابية لتقديم الدعم والمشورة الفنية وزيارة المخازن التابعة لها؛ للإطلاع على آلية خزن المواد اللوجستية من أجهزة الفرز والعد الالكتروني وأجهزة التحقق وأجهزة الإرسال والصناديق وغيرها، مؤكدين على ضرورة توفير مستلزمات السلامة الوقائية كافة".

 

وتابع، انه "مع تسلم المفوضية الوجبة الأولى من المواد الحساسة وغير الحساسة  المتضمنة (أوراق الاقتراع واستمارات إدخال النتائج والحبر وعدة المركز وعدة المحطة) والتي تم توزيعها بالكامل على المكاتب الانتخابية، وجّه رئيس مجلس المفوضين القاضي (جليل عدنان خلف) بتشكيل لجان  لمتابعة عمل  المكاتب الانتخابية، إذ يتفقد فريق الدعم اللوجستي في المفوضية مكاتب المحافظات الانتخابية للاطلاع على جاهزيتها ولتقييم العمل المنجز فيها ولمتابعة المخازن البديلة بغية استلام مواد الاقتراع المجهزة دوليًا ومحليًا وإكمال جميع الاستعدادات اللوجستية تحضيراً للحدث الانتخابي".

 

ولفت البيان الى ان "رئيس مجلس المفوضين شارك في اجتماع لرئيس الجمهورية ضم رئيس مجلس الوزراء والممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت، وقادة وممثلي القوى السياسية، للتوقيع على وثيقة السلوك الانتخابي بشأن القواعد الواجب الالتزام بها من قبل الأحزاب السياسية العراقية خلال العملية الانتخابية، إذ أكّدت الوثيقة على احترام الدستور واللوائح القانونية وإيجاد بيئة آمنة ومستقرة للانتخابات وخلق تكافؤ فرصٍ للمرشحين وحمايتهم والالتزام بأنظمة وتعليمات مفوضية الانتخابات ومنع الظواهر السلبية التي تؤثر على قرار الناخب وتجنب الصراعات وزيادة الدعم الجماهيري للممارسة الانتخابية المقبلة".

 

وأكد البيان أنه "ولشفافية العملية الانتخابية، تستمر مفوضية الانتخابات من خلال مكاتبها الانتخابية في المحافظات كافة بعملية اعتماد وإصدار الهويات التعريفية لكل من الإعلاميين المحليين الذي بلغ عددهم (164) إعلاميًا والمراقبين المحليين الذي بلغ عددهم (1455) مراقبًا واعتماد وكلاء الأحزاب السياسية اذ بلغ عددهم (42817) وكيلًا، فضلًا عن اعتماد المراقبين الدوليين الذين بلغ عددهم (244) مراقبًا و(133) إعلاميًا دوليًا في المكتب الوطني لمفوضية الانتخابات".

 

وفي سياق متصل "شارك نائب رئيس مجلس مفوضية الانتخابات  القاضي (عمر أحمد محمد) في الندوة الحواریة التي أقامها مجلس مفوضي ھیئة الاعلام والاتصالات والتي حضرها مسشتار رئیس الوزراء لشؤون الانتخابات ، الموسومة (الدعایة الانتخابیة في وسائل الاعلام العراقیة) لايضاح دور اعلام مفوضية الانتخابية  في  توعية الناخبين  وتثقيفهم باهمية المشاركة الانتخابية".

 

وبينت المفوضية انه "حفاظًا على إرادة الناخبين وسرية تصويتهم واختيارهم من يمثلهم في مجلس النواب العراقي، قررت مفوضية الانتخابات عدم السماح للناخبين كافة بحمل الهواتف الذكية عند دخولهم إلى مراكز الاقتراع".

 

ويسعى مجلس المفوضين، بحسب البيان إلى "توفير البيئة الآمنة للناخبين والمرشحين من خلال التواصل والمتابعة مع اللجنة الأمنية العليا للانتخابات التي أجرت ممارسة أمنية متكاملة لتأمين مراكز الاقتراع والمخازن التابعة للمفوضية بالتعاون مع إدارات مكاتب المحافظات الانتخابية ومسؤولي الشعب الأمنية  فيها كافة، وبإشراف رئيس اللجنة الأمنية العليا للانتخابات، بهدف الوقوف على جاهزية القوات الأمنية والمفوضية لتأمين العملية الانتخابية المقبلة".

 

وعلى صعيد آخر، "وافق مجلس المفوضين على إعادة المبالغ المالية المقبوضة كتأمينات مشاركة من المرشحين غير المصادق عليهم في الانتخابات البرلمانية 2021 بسبب الحذف والاستبعاد والانسحاب على أن لا يشمل أجور التحقق من أهلية المرشح".

 ولحفظ نزاهة وعدالة العملية الانتخابية، أكد مجلس المفوضين بأن "مفوضية الانتخابات ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق كل من يخالف شروط الحملات الانتخابية ولا يلتزم بالأنظمة والتعليمات الصادرة عنها".