وقالت نوبيل: "عندما كان يلعب مع ريال مدريد، حدث وأن شتمته مرة"، مضيفة: "كانوا لا يزال وبعض اللاعبين على أرضية الملعب، فصرخت فيهم قائلة: لقد انتهت المباراة، وأنتم لا تزالون في الملعب، وتجعلون الجمهور لا يغادر".

وتابعت: "كنت متعبة للغاية في ذلك اليوم. وطلب مني رونالدو أن أتحدث مع المدرب، ولكني رددت عليه: يا للوقاحة"، حسبما نقلت صحيفة "ماركا" الإسبانية.

ولم يكن اللقاء الثاني بين رونالدو ونوبيل أفضل من الأول، حيث تسببت تسديدة "خارقة" من رونالدو، إلى تعرض نوبيل لإصابة بالغة، قبل انطلاق مباراة مانشستر يونايتد ويانغ بويز، بدوري أبطال أوروبا الثلاثاء.

ونفت نوبيل أن يكون رونالدو سدد الكرة نحوها عن قصد قائلة: "لم يكن انتقام، فقد أمسك يدي ولم وجهي وظل يسألني إن كنت بخير".

ووفق صحيفة "ماركا" فقد أهدى رونالدو نوبيل قميصه بعد أن اعتذر منها.

 

"سكاي"