Shadow Shadow
كـل الأخبار

مؤتمر بغداد..

الكاظمي: يجب استرداد أموال العراق المنهوبة.. الفساد والإرهاب وجهان لعملة واحدة

2021.09.15 - 10:37
App store icon Play store icon Play store icon
الكاظمي: يجب استرداد أموال العراق المنهوبة.. الفساد والإرهاب وجهان لعملة واحدة

بغداد – ناس

أكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أن الفساد والإرهاب وجهان لعملة واحدة، فيما شدد على استعادة أموال العراق المنهوبة.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال الكاظمي في كلمته خلال "المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال المنهوبة" وتابعه "ناس"، (15 أيلول 2021)، "نرحب بالأشقاء في مؤتمر استرداد أموال العراق المنهوبة الذي عانى بنهب خيراته"، مؤكدا أن "الفساد والإرهاب وجهان لعملة واحدة".

 

واشار إلى أن "الفساد كان حاضراً عندما زُج المجتمع في قتال طائفي".

 

وأضاف رئيس الوزراء أن "الطريق إلى الدولة الرشيدة يبدأ من المصارحة مع شعبنا حول الأمراض التي قادت إلى تراجع بلد عظيم مثل العراق".

 

وذكر الكاظمي أن "هدفنا الأساسي هو محاربة الفساد، حيث شكلنا لجنة خاصة لمكافحة الفساد قامت بواجبها مع هيئة النزاهة والجهاتِ القضائية ووزارةِ العدل والرقابةِ المالية". مؤكدا أنها "كشفت خلال عامٍ واحد ملفات فساد لم تُكشف طوال 17 عاماً واستردت أموالاً منهوبةً من الخارج".

 

ولفت رئيس الوزراء إلى أن "هذه اللجنة تعرضت إلى هجوم واتهامات باطلة كان الهدف إحباطها وإحباط عملها".

 

وختم كلمته بالقول "لا مكان للإحباط والتراجع".

 

 

وأنطلق في العاصمة العراقية بغداد، صباح الاربعاء، أعمال المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال المنهوبة بمشاركة دولية واسعة.  

وذكر وزير العدل سالار عبدالستار، خلال المؤتمر وتابعه "ناس" (15 أيلول 2021)، ان "مؤتمر استرداد الأموال المنهوبة يهدف لمواجهة سراق المال العام".  

واضاف ان "هناك ضعف بالجهود الدولية بشأن استرداد الأموال المنهوبة"، موضحاً انه "كما نجحنا بالقضاء على الإرهاب علينا مواجهة الفساد".  


وشدد وزير العدل العراقي على "ضرورة استرجاع الأموال المنهوبة عبر اتفاقيات دولية"، لافتاً الى ان "لقاؤنا اليوم رسالة مهمة بأن استرداد الأموال المنهوبة يحظى باهتمام الدولة".  

واوضح ان "الحكومة عازمة على استرداد أموال العراق كافة من الخارج".  

  

و يُعقد المؤتمر برعاية رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي وبمشاركة رئيس الجامعة العربية أحمد أبو الغيط وعدد من وزراء العدل ورؤساء مجالس قضاء وأجهزة رقابية، فضلاً عن عدد من مُمثلي جمعيات ومنظمات، وشخصيات قانونية وأكاديمية وإعلامية عربية ذات صلة بموضوعة مُكافحة الفساد.  

ويأمل العراق من خلال المؤتمر معالجة مواضيع مهمة تتعلق بقضايا استرداد الأموال المنهوبة والأصول المُهربة، وإيجاد السبل الكفيلة بتيسير عمليات استردادها، ومنع توفير البيئات والملاذات الآمنة لها.