Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

قصصنا

ظهور عرب برفقة الربيعي يعقّد المهمة

حملة حنان الفتلاوي لنيل الثقافة : هاجمت العامري.. مدحت الصدر.. ثم زارت العبادي!

2018.10.28 - 22:37
App store icon Play store icon Play store icon
حملة حنان الفتلاوي لنيل  الثقافة : هاجمت العامري.. مدحت الصدر.. ثم زارت العبادي!

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

بغداد - ناس 

تقود رئيسة حركة إرادة، حنان الفتلاوي، حراكاً مكوكياً، لنيل وزارة الثقافة، بعد خسارة مقعدها الانتخابي عن محافظة بابل.

وتقول مصادر مطلعة على تحركات الفتلاوي، تحدثت لـ"ناس" إن علاقة زعيمة إرادة بقيادة تحالف البناء، تمر بمرحلة توتر بعد فشل محاولات ترشيحها لوزارة الصحة، ثم فشل محاولة اخرى لترشيحها لوزارة الثقافة، بعد محاولة سابقة لترشيحها محافظةً لبابل.

ورغم نفي "الفتلاوي" سعيها للوزارة، إلا أن الكاتب المقرب من "أوساط حزب الدعوة" سليم الحسني، قال إن الفتلاوي تلقت وعداً من زعيم ائتلاف الفتح، هادي العامري بالحصول على وزارة الثقافة.

 

لكن العامري لم يتمكن من تنفيذ وعده لدخول "صادقون" -الجناح السياسي لحركة عصائب أهل الحق- على الخط، وترشيح "حسن الربيعي" للوزارة، وهو المرشح الذي لم يُفلح بالمرور لما واجهه من ردود فعل ثقافية وسياسية رافضة. ويضيف الحسني، إن تغريدة "الفتلاوي" التي مدحت فيها زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر" كانت موجهة ضد زعيم ائتلاف الفتح هادي العامري" الذي فشل في تحقيق وعده لها بتولي وزارة الثقافة.

ولم تمض ساعات حتى زارت "الفتلاوي" رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي في مكتبه، فيما تشير مصادر مقربة من "إرادة" إلى أن زعيمة الحركة أجرت عشرات الاتصالات والزيارات في سياق حملة تقودها لنيل وزارة الثقافة، مستفيدة من تعثر مرشح "صادقون" حسن الربيعي.

 

وتزداد مهمة "الفتلاوي" صعوبة، مع تخلي نواب الكتلة التي تقودها، عن دعم مساعيها في نيل وزارة الثقافة، وبحسب بيان لاتحاد الأدباء في العراق، الاحد (28 تشرين الأول 2018) فإن عضو حركة إرادة (حسين عرب) رافق مرشح كتلة صادقون، في زيارته إلى مقر اتحاد الادباء، ما يعني ان "عرب" يدعم بدوره مرشح صادقون لنيل الوزارة، أو –على الأقل- ليس جزءاً من حملة "الفتلاوي" لنيل الوزارة.