Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

رياضة

التطبيعية: ثقتنا كبيرة بقدرات المدرب ادفوكات واللاعبين لتعويض خسارة المنتخب أمام إيران

2021.09.08 - 19:26
App store icon Play store icon Play store icon
التطبيعية: ثقتنا كبيرة بقدرات المدرب ادفوكات واللاعبين لتعويض خسارة المنتخب أمام إيران

بغداد – ناس

علق الأمين العام للهيئة التطبيعية للاتحاد العراقي لكرة القدم محمد فرحان، الأربعاء، بشأن خسارة المنتخب العراقي أمام نظيره الإيراني.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت التطبيعية في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (8 ايلول 2021)، إنه "أجاب الأمين العام للهيئة التطبيعية محمد فرحان، على أسئلة مجموعةٍ من الصحفيين والإعلاميين، اليوم الأربعاء الموافق ( 8/9/2021 ) في مقر الاتحاد، وذلك لتوضيح بعض الأمور التي تخص عمل الهيئة التطبيعية، فضلا عن تبعات خسارة منتخبنا الوطني أمام المنتخب الإيراني ضمن التصفيات النهائية لمونديال قطر 2022".

وأوضح فرحان وفق البيان، أن "الخسارة التي تعرض لها المنتخب الوطني أمام نظيره الإيراني كان وقعها مؤلماً على الجماهير الرياضية، ونحن نأسف لهذه الخسارة، رغم ان الملاك التدريبي لم يحصل على فترة إعداد كافية قبل التصفيات، كذلك فإن التطبيعية وبمعية وزارة الشباب والرياضة بذلت جهودا كبيرة في سبيل توفير جميع مستلزمات نجاح المنتخب قبل الدخول للتصفيات، ونأمل أن يتم تدارك هذا الوضع في سبيل معالجة الأخطاء بغية التحضير جيداً للمباريات المقبلة التي ستقام في الشهر المقبل، حيث ما زالت ثقتنا كبيرة بقدرات المدرب ادفوكات واللاعبين لتعويض هذه الخسارة والعودة لتحقيق الانتصارات".

وأضاف فرحان، أننا "ننتظر تحديد موعد زيارة وفد من الاتحاد الدولي لزيارة مدينة البصرة والاطلاع على الملاعب والمنشآت الرياضية قبل قرار رفع الحظر عن ملاعب البصرة، وعودة المباريات على ملاعبها، وهناك اهتمام على مستوى رفيع من الحكومة المركزية والمحلية ووزارة الشباب والهيأة التطبيعية لعودة خوض المنتخبات الوطنية على ملاعبنا، وهناك تفاؤل بهذا الخصوص".

وفي معرض رده على أسئلة الصحافيين، قال فرحان، إن "جهود وزير الشباب والرياضة، عدنان درجال، كانت مضنية في سبيل إعداد المنتخب الوطني قبل الولوج للتصفيات، حيث نتج عن هذا التعاون الكثير من الأمور الايجابية، منها توفير المعسكرات التدريبية للمنتخبات الوطنية، وكان آخرها معسكر تدريبي نموذجي للمنتخب الوطني في إسبانيا رغم صعوبة الدخول للأجواء الأوروبية في هذا التوقيت، ناهيك عن توفير السيولة المالية للمنتخبات الوطنية في ظل الأزمة المالية، لذا من الجيد أن يكون هناك تعاون من قبل وزير الشباب والرياضة مع الاتحاد حتى على المستقبل البعيد سواء أكان الوزير درجال أو غيره، على اعتبار أن التعاون يصب في مصلحة الكرة العراقية".

وتابع الأمين العام، ان "المدرب ادفوكات طالب ان ينطلق الدوري الممتاز بأسرع وقت ممكن، ليتسنى للملاك التدريبي متابعة اللاعبين".

واختتم فرحان، أن "هناك مشاكل حقيقية فيما يخص التراخيص، والوضع خطير جداً، كون ان الاتحاد الآسيوي ينتظر الحلول، ونأمل أن تكون هناك تسوية بين إدارات الأندية والمدربين واللاعبين لتجنب الوقوع في مطبات جديدة قد تمنع تسجيل الأندية".

 

وبرر مدرب المنتخب الوطني العراقي ادفوكات، خسارة الفريق امام نظيره الإيراني الى قصر مدة الاستعدادات، واعتياد اللاعبين على الخطط الدفاعية للمدرب السابق.

وقال أدفوكات رداً على سؤال الزميل "عمر قحطان"، المتواجد في الدوحة إن "استعداداتنا للمباراة كانت قصيرة، وبعض اللاعبين معتادون على اللعب بخطة دفاعية لأن المدرب السابق (كاتانيتش) كان يلعب بخمس مدافعين".  

وأضاف "أتفهم شعور الشعب العراقي الخائب بعد المباراة، وهذا شعوري أيضاً.. ولكن لابد أن نكون منطقيين، في النهاية".  

وبشأن متابعة اللاعبين العراقيين، قال المدرب "لن أتابع بنفسي مباريات المسابقات العراقية التي ستبدأ هذا الشهر، وسأعتمد على متابعة المساعدين، وهناك أيضا مَن يتابع بدلاً عني اللاعبين خارج العراق".

 

وتذيل المنتخب الوطني العراقي، مجموعته بعد خسارته من المنتخب الإيراني ضمن تصفيات كأس العالم 2022.  

وتصدرت إيران المجموعة ب6 نقاط بعد فوزها الثمين على العراق بثلاثة اهداف.    

فيما حل المنتخب الكوري الجنوبي بالمرتبة الثانية ب4 نقاط بعد فوزه اليوم على لبنان بهدف وحيد، يليه المنتخب الإماراتي بنقطتين.    

ويتشارك المنتخب السوري واللبناني بالمرتبة الرابعة في نقطة وحيدة، فيما تذيل المنتخب العراقي المجموعة في المرتبة السادسة، بنقطة وحيدة ايضاً لكن بفارق اهداف (-3).    

وينتظر المنتخب العراقي ثمان مباريات مع فرق المجموعة.    

  

me_ga.php?id=25443

 

وخسر المنتخب الوطني العراقي، مساء الثلاثاء، أمام نظيره الإيراني بثلاثة أهداف دون رد، في المباراة التي جمعت المنتخبين في العاصمة القطرية الدوحة، ضمن مرحلة المجموعات من الجولة الأخيرة المؤهلة إلى مونديال 2022.  

وأنهى المنتخب الإيراني الشوط الأول متقدما على نظيره العراقي بهدف نظيف سجل بُعيد انطلاقة صافرة البداية.      

وسجل اللاعب الإيراني علي رضا جاهانباخش هدف السبق لفريقه عند الدقيقة الثانية من عمر الشوط الأول.        

وشهدت الحصة الأولى من المباراة إصابة اللاعب بشار رسن وخروجه عند الدقيقة الثامنة والعشرين ليحل جستن ميرام بديلاً بعد ذلك.        

كما شهد الشوط ذاته إشهار الحكم الصيني ثلاث بطاقات صفراء، نال المنتخب العراقي اثنتان منها لكل من أمجد عطوان عند الدقيقة الحادية عشرة، وقائد المنتخب أحمد إبراهيم في الدقيقة التاسعة والثلاثين، فيما وجهت الثالثة للاعب المنتخب الإيراني سعيد عزت إلهي.        

وفي الحصة الثانية دخل الفريق العراقي بقوة وسجل البديل مهند علي "ميمي" هدفاً ألغاه الحكم بداعي التسلل.      

وعاد المنتخب الإيراني ليمسك زمام الأمور باعتماده على الهجمات المرتدة، واستثمر ذلك في الدقيقة التاسعة والستين عن طريق المهاجم مهدي طارمي الذي وقّع على الهدف الثاني.      

وفي الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة أحرز البديل علي جولزادة الهدف الثالث لمنتخب إيران.      

وبهذه النتيجة يكون المنتخب الإيراني قد تصدر المجموعة بست نقاط من انتصارين اثنين، يليه منتخب كوريا الجنوبية في المركز الثانية برصيد 4 نقاط.

 

وقدم لاعب المنتخب الوطني العراقي صفاء هادي، الثلاثاء، اعتذاره للجمهور على الخسارة التي تعرض لها المنتخب امام نظيره الإيراني، فيما أكد ان آمال التأهل لاتزال قائمة.  

وذكر هادي في حديث صحفي، عقب نهاية المباراة، وتابعه "ناس" (9 أيلول 2021)، "لا نبرر الخسارة، والكل يتحملها، كلاعبين"، موضحاً ان "الكادر التدريبي وضع أفضل خطة لكن خطأين كلفانا هدفين لذا نعتذر من الجمهور الذي ينتظر منا الفوز".      

وأضاف هادي "آمال التأهل لم تنتهي لدينا 8 مباريات وعلينا مراجعة أنفسنا، ومعالجة الأخطاء"، موضحاً ان "هناك شهر امامنا لأجل المعالجة".      

وختم هادي حديثه ان "التعويض في المباريات القادمة، ولدينا أمل بذلك".

 

وعلق مهاجم المنتخب الوطني العراقي أيمن حسين، الثلاثاء، على الخسارة التي تعرض لها المنتخب أمام نظيره الإيراني.  

وقال حسين عقب نهاية المباراة في حديث للصحفيين، تابعه "ناس" (7 أيلول 2021)، إن "نتيجة المباراة السابقة مع كوريا كانت إيجابية، لكن الهدف الذي تلقيناه اليوم كان في وقت مبكر، لذا نعتذر من الجمهور".        

وأضاف حسين "هاجمنا في الشوط الثاني على أمل تعديل النتيجة، لكن سُجلت علينا الأهداف عن طريق هجمات مرتدة"!.        

ولفت الى أنه "نحن كلاعبين لم نرغب بهذه الخسارة القاسية، وإن شاء الله سنحقق نتائج أفضل في المباراة القادمة".