Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

حملة ’الشهيد عبير’ لإزالة التجاوزات تصل إلى ذي قار

2021.08.14 - 23:17
App store icon Play store icon Play store icon
حملة ’الشهيد عبير’ لإزالة التجاوزات تصل إلى ذي قار

بغداد – ناس

اطلق محافظ ذي قار أحمد الخفاجي، السبت، حملة لإزالة التجاوزات عن الأملاك العامة تحمل شعار "حملة الشهيد عبير الخفاجي".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال المكتب الإعلامي للخفاجي تلقى "ناس" نسخة منه، (14 آب 2021)، إنه "اطلق محافظ ذي قار أحمد غني الخفاجي، حملة الشهيد عبير الخفاجي لرفع التجاوزات على أملاك الدولة والمؤسسات الحكومية والشوارع والمرافق العامة والمحاور التجارية ومراكز المدن وكل تجاوز مؤشر في الدوائر البلدية".

وذكر الخفاجي وفقا للبيان، أن "الحملة ستنطلق في جميع الوحدات الادارية دون استثناء".

وأشار إلى أن "إدارة المحافظة ستقوم بتقييم فعالية كل مدير وحدة ادارية وانجازه في رفع التجاوزات، وسيتم تكريم المديرين التنفيذيين للوحدات الإدارية الأكثر فاعلية في رفع هذه التجاوزات غير القانونية، وسيحاسب المتلكئين وفقاً للسياقات الإدارية".

 

وأعلن أمين العاصمة بغداد علاء معن، في وقت سابق، إطلاق حملة "عبير بغداد" لإزالة التجاوزات.  

وبحسب بيان للأمانة، تلقى "ناس" نسخة منه، (14 آب 2021)، أن "امين بغداد المعمار علاء معن يعلن انطلاق حملة عبير بغداد لازالة التجاوزات ويمهل اصحاب المشاتل بمنطقة الاعظمية (٧٢) ساعة لازالة تجاوزاتهم عن الارصفة واعادة تنظيم بضائعهم ضمن الحدود القانونية".

  

وأظهرت صور، قيام بلدية الديوانية برفع التجاوزات عن الأملاك العامة والشوارع.  

وبحسب ما تناقلته صفحات التواصل الاجتماعي، وتابعه "ناس"، (14 آب 2021)، فإن "فرق من دائرة البلدية في الديوانية بدأت بحملة (الشهيد عبير سليم) لرفع التجاوزات عن الأملاك العامة والشوارع، وذلك بمساندة قوة أمنية مشتركة".

 
me_ga.php?id=23854me_ga.php?id=23853
 
me_ga.php?id=23851me_ga.php?id=23850me_ga.php?id=23852me_ga.php?id=23849

  

وأعلنت محافظة النجف، في وقت سابق، انطلاق حملة بعنوان "الشهيد عبير"، لإزالة التجاوزات على أملاك الدولة.  

وذكرت المحافظة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (12 آب 2021)، "أعلن محافظ النجف تنفيذ توجيهات دولة رئيس الوزراء بتنفيذ حملات على المتجاوزين على املاك الدولة ومن الشهيد عبير نستمد قوة تطبيق النظام".      

وأضاف البيان، أن "المحافظ وجه البلدية والبلديات في المركز والاقضية والنواحي، بالوقوف بحزم وقوة ضد التجاوزات واتخاذ الإجراءات القانونية بذلك".      

وتابع البيان، أن "المحافظ وجه باستثناء المناطق السكنية القديمة من الحملات".      

  

me_ga.php?id=23723me_ga.php?id=23727me_ga.php?id=23724me_ga.php?id=23725me_ga.php?id=23722me_ga.php?id=23726me_ga.php?id=23721  

  

واطلقت محافظة بابل، في وقت سابق، حملة كبرى لرفع التجاوزات بإشراف المحافظ وقائد الشرطة تنفيذاً لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء.  

وذكر إعلام المحافظة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (12 اب 2021)، انه "تنفيذاً لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي في إطار الحملة الكبرى التي أطلقها تحت مسمى "مشروع الشهيد عبير سليم" لرفع التجاوزات، أشرفَ محافظ بابل الحقوقي حسن منديل السرياوي الى جانب قائد الشرطة اللواء المهندس علي هلال الشمري ، بشكل مباشر على الحملة التي إنطلقت ، صباح هذا اليوم ، لإزالة التجاوزات بعموم المحافظة".        

وذكر مدير علاقات وإعلام قيادة شرطة بابل العميد عادل العناوي الحسين، أن "الحملة التي شرع بتنفيذها كوادر دائرة بلدية الحلة والبلديات بحضور قائمقام الحلة ومدير البلدية وبإسناد قوات الشرطة بدأت عملها لازالة التجاوزات ضمن شارع ٨٠ بمركز المدينة وستشمل كافة مناطق المحافظة وفق خطة تنسيقية تُنفذ على مراحل في عموم المحافظة، للعمل بالتوجيهات الصادرة وإنفاذ القانون، والقضاء على فوضى التجاوزات على الشوارع والطرقات".        

  

me_ga.php?id=23713  

me_ga.php?id=23716  

me_ga.php?id=23715  

me_ga.php?id=23714  

me_ga.php?id=23718  

me_ga.php?id=23717  

  

وكشف قائممقام كربلاء حسين جواد أحمد المنكوشي، في وقت سابق، تفاصيل عن المشروع الذي تسبب بمقتل مدير بلدية محافظة كربلاء عبير سليم، فيما أشاد بالاستجابة السريعة لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، مؤكداً أن الجهات المعنية مصممة على إكمال "مشروع عبير".  

وقال المنكوشي في تصريح لـ"ناس"، (11 آب 2021)، " نعزي عائلة الفقيد الراحل وكافة الأحرار في هذا البلد العظيم على الفاجعة التي آلمت محافظة كربلاء والعراق عامة والتي طالت المهندس القدير الذي طالته رصاصات الغدر والخيانة أثناء الواجب من قبل أحد المعتوهين الذين غرتهم الدنيا بعد سيطرته على أراض عديدة وعلى مزرعة ودار وعدد من المحلات".      

وأضاف، أن "القاتل كان معوضاً منذ عام 1986 ضمن مشروع 7 الذي يحتوي على خطي ماء لتغذية المدينة، وعملت دائرة ماء كربلاء في ذلك العام بتعويض المنطقة برمتها ليكون هناك شارع ضمن محرم الخطين بعرض 25 متراً"، مبيناً، "عملنا منذ حوالي سنة بتحديد هذه المحرمات وفتح الشارع الذي يربط قضاء المركز مع قضاء الحر، ليكون هناك انسيابية في حركة العجلات وتخفيف الزخم على الشوارع الرئيسية في المحافظة".      

  

وتابع، "ما واجهناه خلال تجوالنا مع المرحوم الفقيد، مقبولية تامة من المنطقة عدا الجاني الذي تربص بنا الدوائر وقام بتهديدنا علناً وأمام الصحافة وقال بالحرف الواحد من يأتي إلى هنا سيلقي حتفه".      

  

وأشار إلى أنه "أقمنا أنا والمرحوم الفقيد دعاوى قضائية بحقه أمام القضاء العراقي، وخرجت أوامر القبض بحقه وبعض المخالفين، وما إن حصلنا على الضوء الأخضر من القضاء بإزالة التجاوز، جاء هذا الرجل الغادر بإطلاقات جبانة مستهدفا بها صدر مدير بلدية كربلاء".      

  

وبين، "نحن مصممون على فتح الشارع وتطبيق أوامر القضاء، والقوات الأمنية لم تدخر جهداً، ومستمرون بإزالة التجاوزات بالتعاون مع القوات الأمنية التي تقوم بتأمين الحماية للكادر البلدي".      

وبين، "هذا الطريق سيرى النور قريباً بفعل التوجيهات التي أبداها رئيس الوزراء الذي جاء لكربلاء اليوم وقدم التعازي، ووجه عدة رسائل منها فرض القانون على الجميع ولا أحد يعلو على القانون وإكمال المشروع بأقرب فرصة ممكنة وكل من تسول له الاعتداء على العمل العام أو النفس الزكية سيكون جزاؤه القضاء العراقي العادل".      

  

وعن إمكانية وجود مشاكل شخصية بين القاتل ومدير بلدية كربلاء قال المنكوشي: "لا توجد أية مشاكل شخصية بين عائلة القاتل أو الجاني أو اي شخص آخر، وما قام به القاتل من تضليل للرأي العام وتضليل للقضاء إبان شهر رمضان هو عارٍ عن الصحة والكثير يشهدون بذلك".      

  

وتابع، "سابقا كان يعمل القاتل ضمن مكتب المحافظ وكان مشرفاً على تأسيس ما يعرف بمؤسسة الأيتام، ولكن طمعه في الدنيا وجبروته جعله يخرج من خط الأخلاق والإنسانية ويفعل فعلته الشنيعة بقتل النفس في الشهر المحرم".      

  

وختم، "وعلى ما يبدو كان القاتل يعمل مع جهة معينة ورفضته تلك الجهة، وهو اليوم في قبضة العدالة وسيلقى جزاءه العادل".