Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

’تشويه متعمد للحقائق’

بيان غاضب من وزارة الصحة رداً على اتهامات نائب: تندرج ضمن ’التنافس الانتخابي’

2021.08.11 - 22:49
App store icon Play store icon Play store icon
بيان غاضب من وزارة الصحة رداً على اتهامات نائب: تندرج ضمن ’التنافس الانتخابي’

بغداد – ناس

ردت وزارة الصحة والبيئة، الأربعاء، على تصريحات أدلى بها النائب حسين العقابي، انتقد خلالها أداء وزارة الصحة والخدمات التي تقدمها للمرضى.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (11 آب 2021)، إنه "تستنكِرُ وزارة الصحة تصريحات النائب حسين العقابي غير الدقيقة وغير المنصفة، على الرغم من ضراوة الموجة الوبائية والجهود الكبيرة التي يبذلها أبطال الجيش الابيض للتصدي لأعتى جائحة وبائية انهارت امامها نظم صحية متقدمة، حيث اطلق النائب مجموعة اتهامات دون دليل ضد جهود المؤسسات الصحية في كافة محافظات العراق في محاولةٍ تندرج ضمن التنافس الانتخابي والتسويق الاعلامي".

وأضاف البيان، أن "وزارة الصحة مستمرةٌ منذ بدء الجائحة  في تقديم مختلف الخدمات الصحية بمستوياتها الثلاث في جميع مؤسساتها، بالاضافة الى برامج الوقاية والتحصين وتشخيص وعلاج مرضى كوفيد ١٩ على الرغم من جميع المعوّقات والتحديات".

وتابعت، أن "استمرار حملات التضليل والتشويش التي تتداولها بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي، وبمشاركة بعض الشخصيات الرسمية التي يُفترض بحكم مسؤولياتها الدستورية والقانونية أن تساندَ ملاكات الجيش الأبيض في هذه الظروف العصيبة، يؤدي الى تشويه متعمّد للحقائق دونَ دليل علمي او وقائع موثقة، ويقلل الثقة بالجهود الجبارة والتضحيات الجسام لملاكاتنا البطلة".

وأشار البيان إلى، أنه "تؤكد وزارتنا على الدور الرئيسي للجان الاستشارية والعلمية في مؤسساتنا الصحية لتحديد الخطة العلاجية المناسبة للمرضى والابتعاد عن الآراء الشخصية والطرق غير العلمية في التعامل مع الوباء، والتنبيه إلى خطورة تعاطي الادوية واستخدام الاوكسجين الطبي بدون أستشارة الاطباء الاختصاص  او مراجعة المؤسسات الصحية المخولة لتشخيص الحالات المرضية وتصنيفها و تحديد البرتوكول العلاجي المناسب".

وبينت الوزارة، أنها "تحث جميع المواطنين على مراجعة مؤسساتها الصحية عند بدء اعراض المرض، وتؤكد توفر كافة مستلزمات تشخيص وعلاج مرضى كوفيد ١٩، مع تصاعد  عمليات التطعيم باللقاح في المنافذ الثابتة والحملات الميدانية في كافة المناطق".

وختم البيان، "تحتفظ الوزارة بكامل الحق القانوني لمساءلة كل من يطلق الإشاعات ويحرّض على أبطال الجيش الابيض على الرغم ضراوة الموجة الوبائية والتي  تتطلب دعم الجميع لملاكات الجيش الابيض الذين قدموا مئات الشهداء والاف الاصابات للتصدي للوباء الخطير".

 

وانتقد النائب حسين العقابي في وقت سابق، ما وصفه بـ"تقصير" وزارة الصحة بشأن علاج ومتابعة مرضى كورونا منزلياً.

وقال العقابي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (11 آب 2021)، "وردتنا العديد من التقارير والشكاوى من أطباء وناشطين مدنيين ومنظمات مجتمع مدني بشأن معاناة المرضى المصابين بفايروس كورونا والراقدين في منازلهم والذين يتلقون علاجهم فيها".

وأضاف، "إذ تشير تلك التقارير لعدم وجود دور لوزارة الصحة في رعاية أولئك المصابين وتوفير الادوية اللازمة والمستلزمات الطبية الخاصة والتوثيق الطبي للمرضى وغياب الزيارات الميدانية لمنازلهم لمساعدتهم في علاج المرض".

وتابع، "وتزداد معاناة المرضى وذويهم في المناطق الفقيرة بسبب صعوبة الحصول على الادوية الخاصة بعلاج مرض كورونا وضمن البروتوكول العلاجي المعتمد وخصوصا مضادات الفايروسات والمغذيات والمستلزمات الطبية والاوكسجين الطبي، نظرا للأسعار العالية لشراء تلك الادوية مما يشكل عبئا ثقيلا على المريض، وقد تصل الامور الى وفاته لا سامح الله اذا لم يتمكن من توفير العلاج".

وأشار إلى أنه "وتتضاعف معاناة ذوي المرضى مع صعوبة الحصول على سرير في المستشفيات في حالة تدهور حالة المريض وحاجته لدخول المستشفى ، فيلجأون للبحث عن المعارف والواسطات للحصول على حق الرعاية الصحية الذي كفله الدستور لهم".

ولفت إلى أنه "كما لاحظنا عدم التنسيق والتعاون من قبل دوائر وزارة الصحة مع منظمات المجتمع المدنى وبعض مجاميع الاهالي المهتمة بتوفير الاوكسجين وتقديم الخدمات التمريضية والطبية للمرضى منزليا، وعدم الاستفادة من هذا الجهد ليكون ضمن جهود الوزارة في القضاء على جائحة كورونا".

وختم البيان، "واخيراً نستثمر الفرصة لمناشدة اهلنا وحثهم على تلقي اللقاح والالتزام بالارشادات وتعليمات الوقاية الصحية لنتجاوز هذه المحنة بأقل الخسائر وحتى تعود الحياة إلى طبيعتها باذن الله تعالى".