وقالت الوزوارة في بيان إن "فريقاً متخصصاً في المتفجرات من حاملة الطائرات الأميركية " يو إس رونالد ريغن" فحص الأدلة وأجرى مقابلات مع أفراد الطاقم الناجين."

وتعرضت ناقلة النفط، وفقا للقيادة الأميركية الوسطى، لهجومين فاشلين من طائرات بدون طيار في مساء 29 يوليو.

وكشف الفريق أن الناقلة تعرضت لهجومين فاشلين من طائرات مسيرة في مساء 29 يوليو، مشيرة إلى أن الطاقم أبلغ عن الهجمات عبر نداءات استغاثة.