Shadow Shadow
كـل الأخبار

’محولات وتبليط شوارع’

الدهلكي يقدم ’رأياً مغايراً’ بشأن طول فترة الدعاية الانتخابية: المواطن سيستفيد!

2021.08.05 - 22:57
App store icon Play store icon Play store icon
الدهلكي يقدم ’رأياً مغايراً’ بشأن طول فترة الدعاية الانتخابية: المواطن سيستفيد!

بغداد - ناس

رد النائب في البرلمان رعد الدهلكي، على الانتقادات بشأن طول فترة الدعاية الانتخابية، وما يعنيه ذلك من إنفاق المرشحين المزيد من الأموال، فضلاً عن حاجتهم لتعزيز أمنهم الشخصي، حيث رأى أن طول تلك الفترة سينعكس إيجاباً على المواطنين، والأحياء الفقيرة. 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأوضح الدهلكي خلال حوار أجراه معه الزميل علي المهنا تابعه "ناس"، (5 آذار 2021): إن "قرار المفوضية العليا للانتخابات بشأن تحديد 3 أشهر كفترة للدعاية الانتخابية، أمر جيّد، وسينعكس على خدمة المواطنين بشكل إيجابي".

وبين الدهلكي، "لتكن فترة الدعاية الانتخابية طويلة، على الأقل ستعود على المواطن بإيجابيات كثيرة، بسبب أنه لا يرى المسؤولين إلا آخر شهر قبل الانتخابات، فيما ستكون فترة ثلاثة أشهر جيدة للتواصل مع المسؤولين والاستفادة منهم خلال تلك الفترة".

وأضاف الدهلكي، أن "الكتل السياسية لم تقدم شيئاً خلال دوراتها النيابية، ولو كانت قد قدمت للمواطن شيئاً، فلا تحتاج أن تصرف مبالغ على الدعاية الانتخابية، لأنها ستكون معروفة من قبل المواطن".

وتابع، "الكثير من الكتل السياسية لها فترة طويلة في العمل السياسي وتخرج اليوم تقول سوف نعمل وسوف نبني، وسوف نعمل على خدمة الشباب.. اين كنتم طيلة هذه الفترة؟".

وختم الدهلكي، "لتكن فترة الدعاية الانتخابية طويلة كي يستطيع المواطن الاستفادة من محولات كهربائية أو تبليط شوارع (إشارة إلى الخدمات التي تقدم من قبل بعض المسؤولين خلال فترة الدعاية الانتخابية)، التي تقدم من جزء من الأموال التي سرقت من قبل بعض الجهات، وكلما طالت فترة الدعاية كلما انعكس الأمر بشكل إيجابي على خدمة المواطن، وهذا الكلام نقصد فيه أموال اللجان الاقتصادية وليس أموال الدولة وبرنامجها الحكومي".

وواجهت فقرة طول فترة الدعاية الانتخابية، انتقادات حادة من زعماء كتل سياسية، مثل رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي، ونواب في البرلمان، بسبب استنزاف أموال المرشحين، وكذلك زيادة حدة التنافس، وما يعني ذلك من الميل إلى المال العام لاستغلاله في تلك الحملات.