Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

طائرة خاصة تنقل جرحى مدينة الصدر إلى خارج العراق

2021.07.31 - 18:41
App store icon Play store icon Play store icon
طائرة خاصة تنقل جرحى مدينة الصدر إلى خارج العراق

بغداد – ناس

غادر عدد من جرحى تفجير سوق "الوحيلات" في مدينة الصدر شرقي بغداد، السبت، مطار بغداد الدولي، لتلقي العلاج خارج العراق بتوجيه من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت الأمانة العامة لمجلس الوزراء في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (31 تموز 2021)، إنه "تنفيذاً لما جاء في توجيه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، بتقديم الرعاية الطبيّة إلى جرحى التفجير الإرهابي الذي طال سوق الوحيلات في مدينة الصدر مؤخراً، غادر بغداد اليوم على متن طائرة خاصة تابعة إلى شركة الخطوط الجوية العراقيّة، مجموعة من الحالات الحرجة لتلقي العلاج في إحدى مستشفيات اسطنبول".

واضاف البيان، "وبلغ عدد الحالات التي غادرت مطار بغداد ١٤ حالة بإصابات حرجة مختلفة، مع مرافق من ذوي كل منهم، إضافة إلى ٤ من الملاكات الطبيّة والصحيّة في وزارة الصحة".

وتابع، "وأخذت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، على عاتقها، التنسيق مع وزارات الصحة والداخلية والنقل وسلطة الطيران المدني؛ لتهيئة الرحلة، تضمنت إصدارا فوريا لوثائق السفر، وتهيئة الطائرة الخاصة، مع التسهيلات اللوجستية، حيث أشرفت وزارة الصحة على التنسيق مع إحدى المستشفيات التركيّة؛ لتهيئة عجلات الإسعاف لنقل المصابين إلى المطار، ومرافقتهم أثناء الرحلة للإشراف على العلاج".

me_ga.php?id=22975me_ga.php?id=22973me_ga.php?id=22976me_ga.php?id=22977me_ga.php?id=22974

  

وأعلن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في وقت سابق، القبض على المتورطين بجريمة سوق الوحيلات في مدينة الصدر.   

  وقال الكاظمي في تغريدة على "تويتر" وتابعها "ناس" (24 تموز 2021): "بدموع ولوعة قلوب أهلنا عوائل شهداء مدينة الصدر كانت طريقنا ومنارتنا لتنفيذ عملية اعتقال كلّ الشبكة الإرهابية الجبانة التي خططت ونفّذت الهجوم الغادر على "سوق الوحيلات"، وسيعرضون اليوم أمام القانون وأمام شعبنا، ويكونون عبرةً لكل معتدٍ باغٍ أثيم".      

  

  

  

والتقى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في وقت سابق اليوم، عوائل ضحايا وجرحى "التفجير الإرهابي" في مدينة الصدر.  

وذكر المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (24 تموز 2021)، أن "الكاظمي التقى اليوم عوائل شهداء وجرحى التفجير الإرهابي الجبان في مدينة الصدر".      

وأضاف انه "قدّم خالص تعازيه ومواساته لعوائل الشهداء الضحايا، سائلاً الله تعالى أن يمّن الجرحى بالشفاء العاجل"، مؤكداً أنه "وجّه وزارة الصحة بتقديم كلّ سبل الدعم؛ من أجل سرعة شفائهم وتَكَفُّل من يحتاج العلاج في الخارج، ووجّه سيادته أيضاً بتذليل الصعاب والعقبات أمام عوائل الشهداء".      

وأكد رئيس الوزراء ان " مدينة الصدر تحمل اسم الشهيدين الأول والثاني اللذين بذلا أنفسهما من أجل العراق، وقدمت المدينة الكثير من التضحيات وهي تعاني منذ السابق، وأهلها الطيبون مشهود لهم بالمواقف البطولية الخالدة، وبذلوا الدماء لمقارعة الإرهاب في سبيل وحدة البلد".      

وبين أن "القوات الأمنية تلاحق الجناة والمتورطين معهم وستقتص منهم، وقال إننا نبحث عن العدالة وليس الانتقام، ونعمل على الحفاظ على كرامتكم، والقيام بواجبنا تجاهكم وتجاه كل العراقيين".      

وأوضح الكاظمي أن "الوضع السياسي هو من أنتج هذه الفوضى، ونعمل جاهدين على مواجهة كلّ ما يعيق عمل الدولة والبحث عن الحكم الرشيد، فالفساد والمحسوبية وسوء الإدارة هي من أوصلت البلد إلى ما هو عليه الآن".      

وتابع "عندما زرت الجرحى في مدينة الطب، وعندما التقيت بكم اليوم كلكم تقولون إننا فداء للوطن، وهذا نابع من وطنيتكم وغيرتكم، لكننا نقول إن العراقيين يستحقون حياة أفضل، ولدينا خيرات نريد أن ينعم بها أبناء شعبنا، إلا أن الصراع السياسي يكبّل أي تقدم".         

  

me_ga.php?id=22482me_ga.php?id=22474me_ga.php?id=22478