Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

مسؤولون أميركيون: مهام قواتنا في العراق تنتهي بحلول ديسمبر المقبل

2021.07.23 - 14:07
App store icon Play store icon Play store icon
مسؤولون أميركيون: مهام قواتنا في العراق تنتهي بحلول ديسمبر المقبل

بغداد - ناس

صرح مسؤولون أميركيون بأنه من المتوقع أن تعلن الولايات المتحدة والعراق رسميا إنهاء عمل البعثة القتالية الأميركية في العراق بنهاية هذا العام، وأن يواصل البلدان عملية الانتقال نحو توفير التدريب والمشورة للقوات العراقية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

ونقلت "وول ستريت جورنال" (Wall Street Journal) عن مسؤولين أميركيين وعراقيين أن بيانا وشيكا سيصدر بسحب القوات الأميركية المقاتلة من العراق.

وأوضحت الصحيفة الأميركية أن المسؤولين المذكورين أكدوا أن البيان سيدعو لسحب القوات الأميركية المقاتلة نهاية العام الجاري.

وأشار هؤلاء المسؤولون إلى أن الوجود الأميركي بالعراق سيركز على مساعدة القوات الحكومية. ولفتت الصحيفة إلى أن البيان المشترك سيؤكد أهمية الوجود الأميركي في محاربة تنظيم داعش.

لكن الإعلان، المتوقع صدوره عقب اجتماع الرئيس الأميركي جو بايدن بنظيره العراقي برهم صالح في واشنطن الأسبوع المقبل، سيصدر في وقت حساس سياسيا للحكومة العراقية وقد ينظر إليه داخليا في العراق باعتباره انتصارا.

وقال مسؤول دفاعي أميركي كبير، طلب عدم نشر اسمه، إن "النقطة الأساسية التي سنسمع بها وأعتقد أنها مهمة للغاية هي أن إدارة بايدن ترغب في البقاء بالعراق لأن الحكومة العراقية دعتنا إلى هناك وطلبت منا مواصلة ذلك".

وأضاف المسؤول الدفاعي الأميركي أن "المهمة لم تتغير، ما نتحدث عنه هو كيفية دعم قوات الأمن العراقية في هزيمة داعش".

وأوضح أن "التركيز سينصب على الأمور اللوجستية، وصيانة العتاد، ومساعدة القوات العراقية في تطوير قدراتها في قطاعي المخابرات والمراقبة".

 

محادثات متواصلة

وبدأ وفد عراقي، الخميس في واشنطن، محادثات تتعلّق بالوجود العسكري الأميركي في العراق، واستقبلت مسؤولة الشؤون الدولية في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) مارا كارلين وفدا برئاسة مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، للبحث في "التعاون العسكري على المدى الطويل" بين البلدين، حسب ما قال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي في بيان.

وأشار المتحدث إلى أن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن انضم إلى المحادثات لـ"إعادة تأكيد التزامه" مواصلة القتال ضد تنظيم داعش.

وبعد أن استُهدفت المصالح الأميركية في العراق منذ بداية العام بنحو 50 هجوما بصواريخ أو بطائرات دون طيار، شدد أوستن على "ضرورة أن تكون الولايات المتحدة والتحالف قادرين على مساعدة الجيش العراقي بأمان تام".

وتتواصل المحادثات، اليوم الجمعة، وستتطرق خصوصا إلى مهمة الجنود الأميركيين المنتشرين على الأراضي العراقية، في وقت تسود مخاوف من اندلاع صراع مفتوح في العراق، بين حليفتي بغداد الولايات المتحدة وإيران.

وبحث الكاظمي مع موفد البيت الأبيض بريت ماكغورك، الأسبوع الماضي في بغداد، انسحاب "القوات المقاتلة من العراق".

لكنّ المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي قالت الخميس إن الحكومة العراقية "راغبة في أن تُواصل الولايات المتحدة والتحالف تدريب جيشها ومساعدته، وتقديم الدعم اللوجستي و تبادل المعلومات".

 

جولة رابعة

من ناحيته، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، إن قوات بلاده في العراق موجودة بدعوة من الحكومة العراقية.

وأضاف برايس، خلال مؤتمر صحفي، أن الموضوع سيطرح ضمن الجولة الرابعة من الحوار الإستراتيجي بين الجانبين اليوم الجمعة.

 

"الجزيرة (بتصرف)"