Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

صحة السليمانية: سلالة ’دلتا’ تتفشى بشكل سريع.. سجلنا 8 وفيات خلال 24 ساعة!

2021.07.21 - 17:54
App store icon Play store icon Play store icon
صحة السليمانية: سلالة ’دلتا’ تتفشى بشكل سريع.. سجلنا 8 وفيات خلال 24 ساعة!

بغداد – ناس

أعلنت دائرة صحة محافظة السليمانية، الأربعاء، تفشي سلالة "دلتا" من فيروس كورونا في المحافظة بشكل سريع.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال مدير عام الدائرة صباح هورامي في بيان مقتضب تلقى "ناس" نسخة منه، (21 تموز 2021)، إن "فيروس كورونا من نوع دلتا في السليمانية يتفشى بشكل سريع".

وأضاف، "في الـ24 ساعة الماضية، توفي ثمانية مصابين بكورونا".

 

وسجلت محافظة السليمانية، الاثنين، تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المتحول نوع "دلتا"، لافتة الى انها تقوم الان باجراء الفحص الخاص بهذا النوع لجميع الاشخاص.

وذكرت مديرية صحة المحافظة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (19 تموز 2021)، انه "بعد وصول الاختبار الخاص بفحص وتحديد النوع المتحول من فيروس كورونا المستجد كوفيد19 (دلتا)، تم تشخيص إصابة بهذا النوع الجديد".

واضافت المديرية ان "تحديد النوع المتحول (دلتا) يجري في مركز فحص كورونا في السليمانية وان المركز يقوم الان باجراء الفحوصات للمواطنين".

 

وأعلن وزير صحة إقليم كردستان سامان برزنجي، الخميس، تسجيل إصابات بمتحورة دلتا لفيروس كورونا.

وقال برزنجي في مؤتمر صحفي تابعه "ناس"، (15 تموز 2021)، "بالمقارنة مع الأسابيع الماضية، تضاعفت الإصابات ضعفي ما سبقها، وتم اكتشاف إصابات بمتحورة دلتا".  

وأضاف، "أجرينا عدة اختبارات دقيقة خلال المدة الماضية، وتبين لنا وجود إصابات بمتحورة دلتا في إقليم كردستان، بين المصابين بفيروس كورونا".  

وأشار برزنجي إلى أن "التوعية الصحية أهم من كل شيء".  

ودعا المواطنين إلى "الالتزام بالإجراءات الوقائية".  

وأكد وزير صحة الاقليم  "تمكنت صحة إقليم كردستان، من تأمين الاختبار الخاص بالكشف عن متحورة دلتا لفيروس كورونا، وعلى مستوى العراق، هذا الاختبار ليس متوفراً إلا في إقليم كردستان".  

ولفت الى ان "الدراسات التي تؤكد أن متحورة دلتا، سريعة التفشي، وعلى المواطنين حماية أنفسهم من الإصابة، عقب تفشيه في إقليم كردستان"، داعيا "وزارات الداخلية والأوقاف، والنقل، وكافة المحافظين، والإدارات المحلية إلى الى الإلزام بارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعي".