Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

هراوات وكهرباء

المكدام يروي تفاصيل اختطافه.. ’رحلة التعذيب’ من الانطلاقة إلى التحرير

2021.07.11 - 22:52
App store icon Play store icon Play store icon
المكدام يروي تفاصيل اختطافه.. ’رحلة التعذيب’ من الانطلاقة إلى التحرير

بغداد - ناس

كشف الصحفي والناشط العراقي، علي عامر المكدام، تفاصيل اختطافه الذي دام لأكثر من 24 ساعة، وإطلاق سراحه، و"التعذيب" الذي قال إنه تعرض له على يد الجهة الخاطفة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وفي حديث لموقع "الحرة"، وتابعه "ناس" (11 تموز 2021)، ذكر المكدام، ان "مسلحين يرتدون الكمامات قاموا بإرغامه على الصعود في سيارة مدنية، من إحدى مناطق بغداد، التي تحفظ على ذكر اسمها لأن التحقيقات ما تزال جارية في قضية اختطافه".

"سارت السيارة لفترة فيما بدا طريقا غير معبد"، يضيف المكدام، الذي قال إنه اقتيد إلى بناء في منطقة لم يتمكن من تحديدها، ثم جرى تعذيبه.

"استعملوا الصواعق الكهربائية في تعذيبي"، يقول المكدام مضيفا أنهم "استخدموا الهراوات التي ضربوني بها على قدمي، وكسروا أنفي".

نشر أصدقاء المكدام صورا له تظهر تعرضه إلى التعذيب بوضوح، والإصابات ظاهرة على أنفه ووجهه.

الكدمات ظاهرة على وجه المكدام وجسمه

يقول المكدام إن الخاطفين كانوا يسألونه باستمرار عن مقال منشور في معهد واشنطن شارك هو بكتابته، وعن "الحق الذي يجعله يكتب بهذه الطريقة عن قادة النصر" في إشارة إلى أبو مهدي المهندس، قائد الحشد الشعبي السابق، وقاسم سليماني، القائد في الحرس الثوري الذين قتلا بغارة أميركية في بغداد.

 

إقرأ/ي ايضاً: مصدر لـ’ناس’: قوة أمنية تتمكن من تحرير الناشط علي المكدام (صورة)

 

لاحقا، أطلق الخاطفون سراح المكدام بعد أن "أحسوا بأن القوات الأمنية تقترب من اعتقالهم"، كما يقول مضيفا قوله: "أعتبر أن القوات الأمنية هي من حررتني".

 

وزار رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الناشط علي المكدام بعد تحريره من خاطفيه في العاصمة بغداد. 

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان مقتضب تلقى "ناس"، نسخة منه فجر الأحد (11 تموز 2021)، أنّ "الكاظمي اطمئن على صحة الصحفي والناشط علي المگدام في إحدى مستشفيات بغداد، بعد أن حررته القوات الأمنية من خاطفيه".  

me_ga.php?id=21840

وزارت رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق جنين بلاسخارت، الأحد، الناشط علي المكدام في الذي يرقد في المستشفى لتلقي العلاج بعد تحريره مساء أمس.  

وقالت بلاسخارت في تدوينة تابعها "ناس"، (11 تموز 2021)، "اتمنى للصحفي علي المكدام الشفاء العاجل، اننا نحيي شجاعته وتصميمه، وندين الاعتداءات الجبانة التي تهدد أحد أركان الديمقراطية.. حرية التعبير".