Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

قال إن طهران لم ترسل إجابة

وزير الموارد: إيران قطعت المياه تماماً عن العراق.. وسنلجأ إلى المجتمع الدولي!

2021.07.11 - 13:47
App store icon Play store icon Play store icon
وزير الموارد: إيران قطعت المياه تماماً عن العراق.. وسنلجأ إلى المجتمع الدولي!

بغداد – ناس

أعلن وزير الموارد المائية مهدي رشيد الحمداني، الأحد، أن الاطلاقات المائية من إيران بلغت صفراً، فيما أشار إلى اتخاذ حلول لتخفيف ضرر شح المياه في ديالى.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال الحمداني في تصريح للقناة الرسمية تابعه "ناس"، (11 تموز 2021)، إن "الاطلاقات المائية من إيران بلغت صفراً "، مشيراً إلى "اللجوء للمجتمع الدولي من أجل تقاسم الضرر واطلاق حصة العراق المائية حسب المواثيق الدولية".

ولفت إلى "اتخاذ حلول لتخفيف الضرر في ديالى بسبب شح المياه"، مبيناً أن "الخزين المائي جيد لتأمين الخطة الصيفية والشتوية ومياه الشرب".

وتابع، "تحدثنا مع إيران وتركيا للاتفاق على بروتوكول تقاسم المياه، إلا إننا لم نحصل على إجابة حتى الآن"، مضيفاً انه "لايمكن أن تبقى الأمور بدون اتفاق بشأن الاطلاقات المائية مع الدول المتشاطئة".

وذكر وزير الموارد المائية، أن "الأزمة ستتفاقم في محافظة ديالى إذا استمرت إيران بقطع المياه عن أنهر سيروان والكارون والكرخة".

 

وأكد رئيس الجمهورية برهم صالح، في وقت سابق، أن ملف المياه مرتكز للأمن القومي، فيما شدد على ضرورة تأمين حصة العراق المائية وتوفير الحاجة الزراعية للمياه.  

وذكر المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (8 تموز 2021)، ان "رئيس الجمهورية برهم صالح استقبل وزير الموارد المائية مهدي رشيد، حيث جرت مناقشة الوضع المائي في البلد وانخفاض مناسيب نهري دجلة والفرات، وحصة العراق المائية وإمداداتها".  

وأكّد رئيس الجمهورية أن "ملف المياه يُعدّ مرتكزاً للأمن القومي العراقي وهذا يستدعي إيلاءه أولويةً قصوى على الصعيد الوطني في ظل التغيرات المناخية الحادة التي تواجه البلد والمنطقة والعالم ككل"، مبيناً "ضرورة التواصل مع دول الجوار لتنظيم العلاقات المائية وفق مبادئ حسن الجوار ومراعاة المصالح المشتركة للجميع، وعدم الإضرار بالعراق".  

واشار صالح إلى "الجهود التي تبذلها الحكومة ووزارة الموارد المائية في هذا الصدد"، مؤكداً على "وجوب صيانة السدود وحماية المسطحات المائية والأهوار، وأهمية تأمين مستلزمات الريّ للمزارعين والفلاحين في عموم البلاد، والاستفادة من الخبرات الدولية في مجال الريّ والإدارة المستدامة للمياه، ومواجهة أزمات التصحر والجفاف".  

وبحسب البيان "قدّم الوزير مهدي رشيد استعراضاً بشأن خطط الوزارة في ملف المياه ومواجهة التحديات التي تكتنفها، إلى جانب الحوارات الجارية مع دول الجوار بشأن حصة العراق المائية".