Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’جملة من القرارات’

الكاظمي يترأس اجتماعا ’طارئاً’ لخلية الازمة لمعالجة وضع الكهرباء

2021.07.03 - 17:12
App store icon Play store icon Play store icon
الكاظمي يترأس اجتماعا ’طارئاً’ لخلية الازمة لمعالجة وضع الكهرباء

بغداد – ناس

تراس رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، السبت، الإجتماع الاول لخلية الازمة الطارئة لمعالجة وضع الكهرباء، التي وجه بتشكيلها يوم امس الجمعة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وحضر الاجتماع بحسب بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء، (3 تموز 2021)، "الكادر المتقدم لوزارة الكهرباء، للتحقيق بشأن ما حدث من انطفاء المنظومة الكهربائية فجر امس، وبيان مسبباته فيما لو كانت فنية او بسبب الاهمال والتقصير او اية اسباب اخرى، ومحاسبة جميع المقصرين، خصوصا وان الانتاج الفعلي قد ارتفع قبل حادث الانطفاء بايام الى مستوى لم يتحقق من قبل".

 

وجرت خلال الاجتماع "مناقشة الاجراءات التي تم اتخاذها لمنع تكرار ما حدث، وتوفير الطاقة الكهربائية للمواطنين، وايجاد الحلول السريعة لاضافة وحدات جديدة لزيادة الإنتاج".

 

ووجه الكاظمي "وزارة المالية والوزارات الاخرى بتوفير كل التسهيلات للمعالجة العاجلة للاشكالات التي تعاني منها وزارة الكهرباء، الى جانب تقديم خطة عمل طارئة للمعالجات كي لا تؤثر على تجهيز المواطنين بالكهرباء".

كما تمت "مناقشة حماية ابراج الطاقة الكهربائية من استهدافات المخربين والارهابيين، حيث قدمت قيادة العمليات المشتركة تقريرا عن اجراءاتها لحماية الابراج الكهربائية، وشدد السيد رئيس مجلس الوزراء في هذا الصدد على بذل اقصى الجهود لتعزيز الحماية لابراج الطاقة".

 

وخرج الاجتماع بعدد من التوصيات العاجلة التي انطوت على معالجات فنية آنية، اهمها":

 

1-  لغرض حل مشاكل انخفاض مستويات الجهد في المنطقة الجنوبية، ضرورة تجهيز القدرة عبر خطوط الربط مع الجانب الايراني ( حل سريع للصيف الحالي).

 

2- قيام الشركات العامة لنقل الطاقة الكهربائية بالفحص الحراري المستمر لخطوط الضغط الفائق 400 kv.

 

3- تحويل مسؤولية شبكات النقل داخل محطات التوليد من شركات الإنتاج الى شركات النقل كل حسب منطقته.

 

4- المباشرة فورا بقيام شركات النقل بنصب متسعات على مجاميع القوى (132 kv) للمحطات لرفع مستويات الجهد.

 

5- الزام دوائر التوزيع في المحافظات بتحسين معامل القدرة على شبكاتهم.

 

6- ضرورة قيام شركة سيمنز بضبط قيم التردد لوحداتها العاملة فوق التردد O/F على قيمة 52:50 HZ كما هو الحال في وحدات GE".

 

ووجه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، في وقت سابق، باقالة ومعاقبة مسؤولين في وزارة الكهرباء بسبب التقصير والاهمال.

 

وذكر المكتب الإعلامي لمجلس الوزراء في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (2 تموز 2021)، ان "رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، وجه باقالة مدير عام الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية/ الفرات الأوسط وكالة، وتوجيه عقوبة التوبيخ له وذلك لاهماله في اداء اعماله وواجباته، ما تسبب بسقوط خطوط نقل الطاقة ( 400kv)، وحدوث اطفاء التيار الكهربائي في عموم المحافظات".  

 

واضاف البيان "كما وجّه باتخاذ اجراءات بحق مسؤولين اخرين في الوزارة بسبب تقصيرهم في عملهم والمهام الموكلة اليهم، وفتح تحقيق بحالات التقصير والاهمال في بعض مفاصل الوزارة التي ادت الى تراجع تزويد المواطنين بالطاقة الكهربائية وفاقمت من معاناتهم، على الرغم من التوجيهات المستمرة لرئيس مجلس الوزراء للمسؤولين والعاملين في وزارة الكهرباء، باهمية العمل الجاد وبذل اقصى الجهود والاستعداد الجيد لفصل الصيف، والتخفيف من معاناة المواطنين".  

 

وأعلن رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الجمعة، عن اتخاذ عدة قرارات "هامة" لمعالجة الأزمة الحالية للكهرباء.  

 

وذكرت المكتب الإعلامي لمجلس الوزراء في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (2 تموز 2021)، ان "رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ونتيجة لما تعرضت له منظومة الطاقة الكهربائية خلال الساعات الماضية ولضمان معالجة سريعة، وبعد متابعته شخصيا مع المسؤولين التنفيذيين في وزارة الكهرباء والوزارات الاخرى، قرر ما يلي:     


اولا/  تشكل خلية أزمة لمواجهة النقص في ساعات تجهيز الكهرباء في بغداد والمحافظات برئاسة السيد رئيس مجلس الوزراء وعضوية كل من وزارات الكهرباء والنفط والمالية والداخلية والأمين العام لمجلس الوزراء ومدير مكتب رئيس مجلس الوزراء ورئيس جهاز الامن الوطني وسكرتير الهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات.    


ثانيا/ تتولى الخلية المهمات الاتية :    


١. اتخاذ الاجراءات الفورية اللازمة لزيادة ساعات توفير الطاقة الكهربائية في بغداد والمحافظات بما يلبي حاجة المجتمع والاقتصاد العراقي.     


٢. التوفير الطارئ لجميع اشكال الدعم المالي والفني واللوجستي والامني لوزارة الكهرباء.     


٣.اشراك الحكومات المحلية في مجالي الانتاج والتوزيع.    


٤. ازالة التجاوزات على منظومة الطاقة الكهربائية ومصادرة الأدوات والمعدات المستخدمة.    


٥. تحميل المتجاوزين اجور قطع التيار الكهربائي والكلف الناجمة عن ذلك وتحريك الشكاوى الجزائية بحقهم.    


٦. تسريع الاجراءات العملية لدعم وتشجيع استخدام الطاقات المتجددة في مختلف المجالات وتوطين صناعتها وكذلك تنظيم دخول القطاع الخاص للاستثمار في مجال الطاقة بالشكل الذي يرفع مستوى تزويد الطاقة مع ضمان الكفاءة والجدوى الاقتصادية.    


ثالثا/ تكون الخلية في حالة انعقاد دائم خلال شهري تموز وأب، و باجتماعات متواصلة فيما عدا الشهرين المذكورين وتتخذ قراراتها بالاغلبية.