Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

الكاظمي يقيل ويعاقب مسؤولين في وزارة الكهرباء

2021.07.02 - 15:19
App store icon Play store icon Play store icon
الكاظمي يقيل ويعاقب مسؤولين في وزارة الكهرباء

بغداد - ناس

وجه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، باقالة ومعاقبة مسؤولين في وزارة الكهرباء بسبب التقصير والاهمال.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر المكتب الإعلامي لمجلس الوزراء في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (2 تموز 2021)، ان "رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، وجه باقالة مدير عام الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية/ الفرات الأوسط وكالة، وتوجيه عقوبة التوبيخ له وذلك لاهماله في اداء اعماله وواجباته، ما تسبب بسقوط خطوط نقل الطاقة ( 400kv)، وحدوث اطفاء التيار الكهربائي في عموم المحافظات".

واضاف البيان "كما وجّه باتخاذ اجراءات بحق مسؤولين اخرين في الوزارة بسبب تقصيرهم في عملهم والمهام الموكلة اليهم، وفتح تحقيق بحالات التقصير والاهمال في بعض مفاصل الوزارة التي ادت الى تراجع تزويد المواطنين بالطاقة الكهربائية وفاقمت من معاناتهم، على الرغم من التوجيهات المستمرة لرئيس مجلس الوزراء للمسؤولين والعاملين في وزارة الكهرباء، باهمية العمل الجاد وبذل اقصى الجهود والاستعداد الجيد لفصل الصيف، والتخفيف من معاناة المواطنين".

وأعلن رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الجمعة، عن اتخاذ عدة قرارات "هامة" لمعالجة الأزمة الحالية للكهرباء.  

وذكرت المكتب الإعلامي لمجلس الوزراء في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (2 تموز 2021)، ان "رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ونتيجة لما تعرضت له منظومة الطاقة الكهربائية خلال الساعات الماضية ولضمان معالجة سريعة، وبعد متابعته شخصيا مع المسؤولين التنفيذيين في وزارة الكهرباء والوزارات الاخرى، قرر ما يلي:   


اولا/  تشكل خلية أزمة لمواجهة النقص في ساعات تجهيز الكهرباء في بغداد والمحافظات برئاسة السيد رئيس مجلس الوزراء وعضوية كل من وزارات الكهرباء والنفط والمالية والداخلية والأمين العام لمجلس الوزراء ومدير مكتب رئيس مجلس الوزراء ورئيس جهاز الامن الوطني وسكرتير الهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات.  


ثانيا/ تتولى الخلية المهمات الاتية :  


١. اتخاذ الاجراءات الفورية اللازمة لزيادة ساعات توفير الطاقة الكهربائية في بغداد والمحافظات بما يلبي حاجة المجتمع والاقتصاد العراقي.   


٢. التوفير الطارئ لجميع اشكال الدعم المالي والفني واللوجستي والامني لوزارة الكهرباء.   


٣.اشراك الحكومات المحلية في مجالي الانتاج والتوزيع.  


٤. ازالة التجاوزات على منظومة الطاقة الكهربائية ومصادرة الأدوات والمعدات المستخدمة.  


٥. تحميل المتجاوزين اجور قطع التيار الكهربائي والكلف الناجمة عن ذلك وتحريك الشكاوى الجزائية بحقهم.  


٦. تسريع الاجراءات العملية لدعم وتشجيع استخدام الطاقات المتجددة في مختلف المجالات وتوطين صناعتها وكذلك تنظيم دخول القطاع الخاص للاستثمار في مجال الطاقة بالشكل الذي يرفع مستوى تزويد الطاقة مع ضمان الكفاءة والجدوى الاقتصادية.  


ثالثا/ تكون الخلية في حالة انعقاد دائم خلال شهري تموز وأب، و باجتماعات متواصلة فيما عدا الشهرين المذكورين وتتخذ قراراتها بالاغلبية.