Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

انتقادات ضد المحافظ وقائد الشرطة

واسط: الكاميرات تلتقط مشهداً جديداً للقوات وهي تحاصر متظاهراً وتنهال عليه بالضرب!

2021.06.30 - 03:16
App store icon Play store icon Play store icon
واسط: الكاميرات تلتقط مشهداً جديداً للقوات وهي تحاصر متظاهراً وتنهال عليه بالضرب!

بغداد - ناس 

أظهرت مشاهد جديدة من محافظة واسط، القوات الأمنية وهي تنهال بالضرب مجدداً على متظاهر، بشكل جماعي، في مشهد متكرر يواجه المتظاهرين ضد تراجع ساعات التجهيز بالطاقة الكهربائية في قضاء العزيزية. 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وتُظهر المشاهد القوات وهي تحاصر متظاهراً وتنهال عليه بالضرب، وذلك بعد ساعات على مشهد مشابه، استخدمت فيه القوات الآلات الكهربائية لصعق متظاهر كان بين الجموع المطالبة بتحسين واقع الكهرباء في المدينة. 

وفي حديث لـ "ناس" فجر الأربعاء (30 حزيران 2021) حمّل مسؤول في الإدارة المحلية لقضاء العزيزية، "محافظ واسط، وقائد الشرطة، مسؤولية ’القمع’ الذي تتسرب مشاهده منذ يومين في قضاء العزيزية، مؤكداً أن قوات وافدة إلى المدينة تتحمل مسؤولية ما يجري، وأن جميع المتورطين في عمليات القمع سيواجهون القضاء وفق دعاوى رسمية". 

 

وعلى صعيد ذي صلة، تجمعت حشود من سكان قضاء الزبير في محافظة البصرة احتجاجاً على تراجع ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية.   

  

  

وكانت القوات الأمنية قد هاجمت لليلة الثانية على التوالي متظاهري قضاء العزيزية الذين احتشدوا قرب محطة توزيع الكهرباء احتجاجاً على تراجع ساعات تجهيز الطاقة، فيما أكدت مصادر محلية سقوط عدد من الجرحى كحصيلة أولية دون أن تعلن السلطات عن حصيلة رسمية.  

وتُظهر مشاهد حصل عليها "ناس" ليل الثلاثاء على الأربعاء (30 حزيران 2021) المتظاهرين وهم ينقلون جريحاً ينزف إلى مستشفى العزيزية العام، فيما تشير مصادر طبية إلى تعرضه لإطلاقة نارية في منطقة الفخذ.    

التوترات في القضاء تدخل يومها الثاني، بعد ليلة أمس التي شهدت توترات مشابهة.    

  

  

وليلة أمس، حصل "ناس" على مقطع الفيديو الكامل، الذي يُظهر اعتداء قوات الأمن على أحد متظاهري قضاء العزيزية، فجر الثلاثاء (29 حزيران 2021) بعد أن شهدت المدينة احتجاجات إثر تراجع ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية.  

وفي المقطع الفيديوي الذي التقطه سكان منزل مجاور، تُظهر المَشاهد أن القوة الأمنية قد تمكنت بالفعل من السيطرة على الشاب، إلا أن احد عناصرها ألقاه أرضاً، ليتولى آخرون ضربه بالهروات وصعقه بالكهرباء، فيما تحاول سيدة -كانت تراقب المشهد مع عائلتها من سطح منزل مجاور- ثنيَ القوة الأمنية عن الاعتداء.      

  

  

وقال متظاهرون في مقاطع مصوّرة، إن قضاء العزيزية شهد تدفق قوات إضافية من خارج المدينة، معظمها من قوات مكافحة الشغب.        

  

  

me_ga.php?id=21178  

  

me_ga.php?id=21179