Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

صاغها ’شيخ النحاتين..’

ما سر اللوحة التي ظهرت خلف برهم صالح والسيسي والملك عبدالله في مراسم قمة بغداد؟

2021.06.27 - 13:22
App store icon Play store icon Play store icon
ما سر اللوحة التي ظهرت خلف برهم صالح والسيسي والملك عبدالله في مراسم قمة بغداد؟

بغداد – ناس

في أجواء احتفالية، شهدت قاعة الضيافة في مطار بغداد مراسم استقبال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك الأردني عبد الله الثاني، فيما برزت لوحة تاريخية في خلفية الاجتماعين.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وظهرت في القاعة لوحة جدارية كبيرة مربعة الشكل كتب عليها (وادي الرافدين مهد الحضارة)، وتضمنت معالم ورموز عراقية تاريخية مختلفة، حيث تبيّن أن الجدارية تعود إلى النحات العراقي الكبير محمد غني حكمت وقام بنحتها قبل أربع عقود مضت، وتجمع معالم حضارية عراقية في مختلف مراحله منذ السومريين وحتى العصر الحديث.

وتضم الجدارية بساط الريح الذي ورد في قصص الف ليلة وليلة في بغداد، والثور المجنح، الى جانب فارس يمتطي خيل في إشارة الى العروبة، كما ضمت العمارة الإسلامية والملوية في سامراء مع الزقورة، الى جانب ثروة النفط لتربط تاريخ العراق الحديث مع تاريخه وحضارته القديمة".

 

إقرأ/ي ايضاً: مراسم استقبال الرئيس المصري في القصر الحكومي من قبل مصطفى الكاظمي

 

 

me_ga.php?id=21101me_ga.php?id=21100me_ga.php?id=21102me_ga.php?id=21099

 

وقال رئيس الجمهورية برهم صالح، في وقت سابق، إن زيارة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، خطوة مهمة وكبيرة في دعم العراق وتعزيز العلاقات الثنائية المشتركة، وذلك خلال اجتماع مع نظيره المصري الذي وصل إلى بغداد صباح اليوم.  

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (27 حزيران 2021)، أنه "استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الأحد 27 حزيران 2021 في مطار بغداد، فخامة رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد الفتاح السيسي، حيث جرت مراسم الاستقبال، وعقد الرئيس ونظيره المصري جلسة مباحثات ثنائية، حيث رحّب الرئيس برهم صالح بالرئيس السيسي، وأكد أن الزيارة خطوة مهمة وكبيرة في دعم العراق وتعزيز العلاقات الثنائية المشتركة".  

واضاف البيان، "وأشاد صالح بعمق وتطور العلاقة الأخوية بين البلدين والشعبين الشقيقين اللذين يتقاسمان وشائج وروابط تاريخية، ويحتضنان أقدم الحضارات التي عرفتها البشرية في وادي الرافدين ووادي النيل".  

وتابع، "وجرى، خلال اللقاء، بحث التعاون الثلاثي القائم بين العراق ومصر والأردن حيث تم التأكيد على أهمية تعزيز مستوى التنسيق بين البلدان الثلاثة والاستفادة من التواصل الجغرافي في تنمية آفاق تعاونٍ أوسع في مجالات الاقتصاد والتجارة والتنمية، والتأسيس لمشاريع البنى التحتية ونقل الطاقة ومدّ انابيب النفط، إلى جانب مواصلة الجهود من أجل مواجهة التحديات القائمة في مكافحة الإرهاب والتطرف، وتداعيات وباء كورونا، والتغيّر المناخي وحماية البيئة، كما تمّ التأكيد على ضرورة مواصلة الاجتماع بشكل دوري لتنسيق المواقف وتعزيز التعاون الثلاثي".  

وأشار البيان، إلى أنه "وتناول اللقاء تطورات الأوضاع في المنطقة، والإشارة إلى الدور المحوري لجمهورية مصر العربية في المنطقة العربية والإقليمية، والتأكيد على أن العراق الآمن والمستقر ذا السيادة وإعادة دوره العربي والإقليمي هو عنصرٌ مهمٌ في ترسيخ الأمن والاستقرار والتنمية في كل المنطقة، والإشارة إلى وجوب التنسيق الثلاثي المشترك في تخفيف التوترات وتعزيز الاستقرار الإقليمي وإيجاد حلول للأزمات في سوريا واليمن وليبيا".  

وعبّر الرئيس السيسي عن سعادته بزيارة بغداد، فيما أشاد بجهود العراق في ترسيخ الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب والتطرف، ومواجهة التحديات المختلفة التي واجهت البلد، حيث أكّد سيادته موقف مصر المساند والداعم للعراق، وأهمية العمل لتطوير العلاقات بين البلدين، وتعزيز التعاون الثلاثي العراقي المصري الأردني، وفق البيان.