Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

30 عاماً بعد ’العاصفة’..

لجنة مشتركة تحسم ملف مفقودين وأسرى في حرب الخليج الثانية: بينهم مقاتل عراقيّ

2021.06.23 - 12:58
App store icon Play store icon Play store icon
لجنة مشتركة تحسم ملف مفقودين وأسرى في حرب الخليج الثانية: بينهم مقاتل عراقيّ

بغداد - ناس

أعلنت اللجنة الثلاثية، الاربعاء، عن إغلاق ملفات عشر أشخاص فُقدوا خلال حرب الخليج 1990-1991 بشكل رسمي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكرت اللجنة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (23 حجزيران 2021)، انه "في إطار الاجتماع الـ51 للجنة الثلاثية الذي عُقد اليوم برعاية اللجنة الدولية للصليب الأحمر، تم الإعلان بشكل رسمي عن إغلاق ملفات عشر مفقودين وأسرى حرب كانوا قد فقدوا إبان حرب الخليج 1990-1991".

واضاف البيان انه "قد جرى إغلاق ملفات لتسعة مفقودين من أصل عشرة (8 مواطنين كويتيين ومواطن سعودي واحد) بعد التعرف على هوياتهم بناءً على تحاليل الحمض النووي التي أجرتها الإدارة العامة للأدلة الجنائية الكويتية. أما الملف الأخير فيعود لجندي عراقي عُثر على رفاته مطلع شهر شباط الماضي في جزيرة بوبيان التي تقع شمال الكويت. وتمت إعادة رفات الجندي العراقي من دولة الكويت إلى جمهورية العراق في شهر آذار 2021".

واوضح البيان انه "تم العثور على رفات المفقودين التسعة المشار إليهم أعلاه في موقع دفن ضمن قضاء السماوة في العراق خلال شهر آذار 2019 بفضل الجهود المشتركة للسلطات العراقية والكويتية بمساعدة خبراء من اللجنة الدولية للصليب الأحمر في إطار عمل اللجنة الفنية الفرعية".

وبحسب البيان انه "منذ تأسيس اللجنة الثلاثية في عام 1991 واللجنة الفنية الفرعية التي انبثقت عنها في عام 1994 ، تواصل اللجنتان فعل أفضل ما بوسعهما لإعطاء إجابات لعوائل الأشخاص الذين فقدوا إبان حرب الخليج 1990-1991. وما تزال اللجنة الثلاثية ملتزمة بتقديم أكبر عدد ممكن من الإجابات للعوائل التي ترغب في معرفة مصير أبنائها ودفنهم بغض النظر عن الوقت الذي انقضى منذ فقدانهم. ومن المؤمل أن يُسهم دفن أصحاب الرفات في وضع حدٍ لمعاناة عوائلهم المفجوعة بفقدانهم".

وتترأس اللجنة الدولية للصليب الأحمر هاتين اللجنتين واللتين تتألفان من ممثلين عن جمهورية العراق ودولة الكويت والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة والجمهورية الفرنسية. وقد انضمت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) إليهما مؤخرًا في عام 2014 بصفة مراقب.