Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

الأمم المتحدة تحذّر من وباء مختلف: قد يهاجم خمس سكان العالم!

2021.06.19 - 21:05
App store icon Play store icon Play store icon
الأمم المتحدة تحذّر من وباء مختلف: قد يهاجم خمس سكان العالم!

بغداد – ناس

رسم تقرير صادر عن الأمم المتحدة صورة قاتمة عما ينتظر العالم في ظل مزيج من التغيرات المناخية وسوء إدراة المياه والكثافة السكانية المتزايدة، محذرا من نوع مختلف من الأوبئة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

ويفصل تقرير الأمم المتحدة الخاص عن الجفاف لعام 2021 المخاطر التي نواجهها في السنوات المقبلة نتيجة انخفاض هطول الأمطار في المناطق الرئيسية في جميع أنحاء العالم.

وجاء في التقرير أنه "مع تغير المناخ الذي تسبب به الإنسان، ازداد بالفعل تواتر الجفاف وشدته في بعض مناطق العالم التي غالبا ما تشهد شح المياه بالفعل".

ويضيف التقرير أنه مع تحرك العالم نحو متوسط درجات الحرارة العالمية أقل بدرجتين مئويتين من مستويات ما قبل الثورة الصناعية، تشتد آثار الجفاف ومن المتوقع أن تتفاقم في العديد من المناطق.

وقد تضرر ما لا يقل عن 1.5 مليار شخص في جميع أنحاء العالم من الجفاف على مدى العقدين الماضيين، مما كلف الاقتصادات أكثر من 124 بليون دولار.

ويقر التقرير أن هناك عادة فجوة بين الخسائر المبلغ عنها والآثار الفعلية، مما يعني أن مثل هذه الأرقام يجب أن تؤخذ على أنها متواضعة في أحسن الأحوال. ناهيك عن أن تقديرات الحقائق لا تأخذ في الاعتبار حتى اقتصادات الدول النامية.

ويعيش ما يقرب من خمس سكان العالم في منطقة يحتمل أن تكون معرضة لخطر ندرة المياه. وبحلول نهاية هذا القرن، يمكننا أن نتوقع أن تتأثر معظم البلدان بالجفاف بطريقة أو بأخرى، وفق التقرير.

وجمع تقرير الأمم المتحدة عددا من الدراسات التي تناولت "التجارب الحية" للجفاف لتسليط الضوء على من سيتأثر أكثر بفترات متكررة من الإجهاد المائي.

ويحذر التقرير أن السياسات المتبعة من الحكومات تأتي كرد فعل على الجفاف وليست استباقية.

ويقول الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث، مامي ميزوتوري، إن نقص المياه في المستقبل كارثة عالمية لا نحتاج إلى تخيلها.

و"الجفاف على وشك أن يصبح الوباء القادم وليس هناك لقاح لعلاجه".

"ساينس أليرت" و"الغارديان"