Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

أبرز ردود الأفعال العربية والعالمية على تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة ورحيل نتنياهو

2021.06.14 - 18:10
App store icon Play store icon Play store icon
أبرز ردود الأفعال العربية والعالمية على تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة ورحيل نتنياهو

بغداد - ناس

توالت ردود الفعل حول الاعلان عن تشكيل الحكومة الاسرائيلية الجديدة برئاسة "نفتالي بينيت"، وذلك بعد 12 عاما من حكومة بنيامين نتنياهو.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وفي ما يلي ردود الفعل حول العالم على تولي بينيت رئاسة الحكومة.

 

السلطة الفلسطينية 

وصف رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الإثنين، رحيل بنيامين نتانياهو عن قيادة الحكومة الاسرائيلية بأنه يطوي إحدى "أسوأ محطات" النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأضاف "لا يوجد للحكومة (الإسرائيلية) الجديدة أي مستقبل إن هي لم تأخذ بالاعتبار مستقبل الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة".

 

حماس 

اعلنت حركة (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة الخاضع لحصار إسرائيلي أن الحكومة الجديدة لا تغير "شيئًا" في علاقاتها مع إسرائيل.

 

الولايات المتحدة

اعلن الرئيس الأميركي جو بايدن في بيان أنّه "يتطلّع إلى العمل" مع بينيت "لتعزيز كلّ أوجه العلاقة الطويلة والوثيقة بين بلدينا".

وأضاف "ليس لدى إسرائيل صديق أفضل من الولايات المتحدة. إنّ العلاقات بين شعبينا هي الدليل على القيم التي نتقاسمها وعلى عقود من التعاون الوثيق".

 

روسيا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في رسالة نشرها الكرملين "آمل أن يسهل عملك على رأس الحكومة مرحلة جديدة من التعاون الثنائي البناء في جميع المجالات". 

وأضاف "لا شك في أن هذا يمثل فائدة حيوية لشعبينا" معتبراً أن التعاون الروسي الإسرائيلي سيعزز "السلام والأمن والاستقرار في الشرق الأوسط".

 

الاتحاد الأوروبي 

هنأ رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت، وكتب على حسابه في تويتر "تهانينا لرئيس الوزراء نفتالي بينيت، ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية يائير لبيد، على أداء الحكومة الإسرائيلية الجديدة القسم".

وأكد "التطلع إلى تعزيز الشراكة بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل من أجل ازدهار مشترك ونحو سلام واستقرار إقليمي دائم".

 

فرنسا

اعلن وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان أن "فرنسا مستعدة لمواكبة أي جهد يسمح باستئناف الحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين للتوصل إلى تسوية عادلة ودائمة للنزاع في إطار حل الدولتين".

وأضاف "تؤكد فرنسا تصميمها على العمل مع الحكومة الجديدة" مذكرا ب"تمسكه الثابت بأمن دولة اسرائيل".

 

ألمانيا

اعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في رسالة موجهة إلى بينيت نشرتها المتحدثة باسمها على تويتر "ترتبط ألمانيا واسرائيل بصداقة فريدة نود تعزيزها أكثر. ومن هذا المنطلق أتطلع إلى التعاون معكم بشكل وثيق".

 

بريطانيا

اعلن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب أنه "يتطلع إلى مواصلة التعاون في مجالات الأمن والتجارة والتغير المناخي والعمل معا لضمان السلام في المنطقة".

 

كندا 

اعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو انّ الصداقة بين كندا وإسرائيل وثيقة و"تُوحّدهما قيم ديموقراطية مشتركة، وتقليد طويل من التعاون، وعلاقات ديناميكيّة بين شعبيهما". وأشار إلى أنّ أوتاوا "تظلّ ملتزمة بشدّة بحلّ على أساس دولتَين". 

 

إيران 

اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده "لا أعتقد أن سياسة نظام الاحتلال في القدس ستتغير مع تولي شخص جديد الحكم أو رحيل شخص آخر عن السلطة". وأضاف "هناك شيء واحد واضح: كل الذين يضمرون الشر لإيران يرحلون وإيران تظل أبية وثابتة".

 

النرويج 

كتبت وزيرة الخارجية النروجية إين إريكسن على تويتر "تهانينا يائير لبيد لتعيينك وزيرًا لخارجية إسرائيل. نتطلع إلى التعاون معكم حول لقضايا الثنائية في لجنة الاتصال الخاصة والمسائل الأخرى ذات الاهتمام المشترك".

 

السويد

اكدت وزيرة الخارجية السويدية مارغو ولستروم الرغبة في العمل مع إسرائيل "لترسيخ العلاقة القوية بين بلدينا وشعبينا" و "أملت في رؤية تقدم نحو السلام والأمن للجميع".

 

ومنح البرلمان الإسرائيلي (الكنيست)، أمس الأحد، الثقة لصالح "حكومة التغيير" المعارضة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، برئاسة نفتالي بينيت، على أن يَخلفه بالتناوب يائير لابيد زعيمُ حزب /هناك مستقبل/ ضمن اتفاق الائتلاف الحكومي.

وصوت البرلمان الإسرائيلي بأغلبية 60 صوتا مقابل 59 لصالح الحكومة الجديدة، منهيا بذلك فترة رئاسة بنيامين نتنياهو التي استمرت 12 عاما على التوالي كرئيس للوزراء.

وسيترأس القومي المتطرف نفتالي بينيت الحكومة الجديدة، التي تضم أحزابا من اليسار واليمين، لما يزيد قليلا عن عامين، قبل أن يتولى حليفه يائير لابيد السلطة.

 

إقرأ/ي أيضاً:  صراخ وشتائم خلال جلسة تنصيب الحكومة في إسرائيل

 

وتعهد بينيت خلال كلمة له في الكنيست بـ "تشجيع الاستيطان ومواجهة حماس وطهران.. فيما قال نتنياهو إنه سيعمل على إسقاط الحكومة".