Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

تدخل سري روسي في ألمانيا والملاريا تفتك بأفريقيا.. أبرز موضوعات الصحف العالمية اليوم

2021.06.08 - 09:49
App store icon Play store icon Play store icon
تدخل سري روسي في ألمانيا والملاريا تفتك بأفريقيا.. أبرز موضوعات الصحف العالمية اليوم

بغداد – ناس

تناولت صحف عالمية صادرة صباح اليوم الثلاثاء العديد من الملفات ذات الاهتمام، وكان من أبرزها تطورات المفاوضات الجارية حالياً بين إيران والقوى العالمية حول البرنامج النووي الإيراني، وكذلك التوتر المتصاعد في العلاقات بين ألمانيا وروسيا، إضافة إلى معاناة أفريقيا من مرض الملاريا.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية إن الولايات المتحدة وإيران تريدان العودة إلى الاتفاق النووي، إلا أن هناك بعض النقاط العالقة التي تمنع توقيع الاتفاق.

وأضافت، في تحليل إخباري نشرته على موقعها الإلكتروني: "تريد الولايات المتحدة وإيران العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني الموقع عام 2015، وكلا الطرفين مستعدان لتقديم التنازلات المطلوبة للوصول إلى هذا الهدف، وبالتالي، فما الذي يعرقل الوصول إلى الاتفاق حتى الآن؟".

وأوضحت: "هناك تقارير تشير إلى أن هناك توافقا محتملاً بقوة حول مسودة مكونة من 20 صفحة، تمت صياغتها بالفعل".

وتابعت: "ربما يتعلق جزء من الأمر برغبة المرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية، آية الله علي خامنئي، بأن يتم التوصل إلى اتفاق بعد انتخاب مرشحه إبراهيم رئيسي في الانتخابات الرئاسية الإيرانية، المقررة في 18 حزيران/ يونيو الجاري".

وبينت الصحيفة أن ”هناك أيضا معلومات حول رغبة إيران في أن يكون التسلسل قائما على أن ترفع الولايات المتحدة العقوبات أولاً، ثم تعود طهران إلى الحدود التي وضعها الاتفاق النووي الإيراني عقب ذلك مباشرة".

واستطردت: "هناك قائمة تضم موضوعات مختلفة، تؤدي إلى تعليق الوصول إلى اتفاق بين الطرفين، من المحتمل أن يكون أهمها أجهزة الطرد المركزي المتطورة.. حيث تمنح تلك الأجهزة المتطورة إيران القدرة المستقبلية على امتلاك السلاح النووي، بشكل أسرع من أجهزة الطرد المركزي القديمة".

وأشارت إلى أن هناك تقارير تؤكد أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن ترغب في التدمير الكامل لتلك الأجهزة، حيث تتطلب العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني أن يتم تدمير تلك الأجهزة بشكل كامل منذ عام 2015.

ورأت الصحيفة أن هذا الأمر سيكون بمثابة تنازل كبير من جانب خامنئي، حتى وإن كان ذلك إلزامياً من وجهة النظر الإسرائيلية والخليجية على حد سواء، لأن استمرار وجود أجهزة الطرد المركزي يفتح الباب أمام مجموعة متنوعة من السيناريوهات الإضافية، وجداول زمنية للقنبلة النووية.

وقالت الصحيفة الإسرائيلية إن إيران تحاول أيضاً التخلص من عقوبات غير نووية، فرضتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب على طهران، وتؤكد أنها تنتهك الاتفاق النووي.

وهناك أيضا قضايا قائمة، تتعلق بعجز إيران على الرد على أسئلة تتعلق بأبعاد برنامجها النووي العسكري السابق، وهي الأسئلة التي طرحها المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، ولكن يبدو أن هذه الأمور لن تؤدي إلى بطء المسيرة الخاصة بالعودة إلى الاتفاق النووي.

تدخل سرّي 

قالت صحيفة "ذي تايمز" البريطانية إن التدخلات الروسية في ألمانيا تعود إلى مستويات الحرب الباردة.

وأضافت، في تقرير نشرته اليوم الثلاثاء، على موقعها الإلكتروني: "صعّد الكرملين تدخله السري في الأراضي الألمانية، بمستوى غير مسبوق منذ الحرب الباردة، وفقاً لما أكده مدير وكالة الاستخبارات الداخلية الألمانية".

وأوضحت: "أصبحت ألمانيا عرضة للاستهداف الكثيف من جانب الاستخبارات الروسية، من خلال حملات التضليل والضغط، في الوقت الذي تحاول فيه برلين التزام أكبر قدر من الحرص الجيوسياسي في التعامل مع واشنطن وموسكو".

وتابعت: "روسيا متهمة بإصدار أوامر لاغتيال معارض شيشاني سابق في حديقة برلين، والقيام بسلسلة من الهجمات السيبرانية على البوندستاغ، واستهداف ألمانيا بسلسلة من الأخبار المضللة، بشكل أكبر من تلك الحملات التي تستهدف دول الاتحاد الأوروبي بشكل مجمع".

وبينت أنه "من خلف الكواليس، حاول حلفاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حشد الدعم السياسي لمشروع خط أنابيب الغاز المثير للجدل ”نورد ستريم 2″ من روسيا إلى ألمانيا، والذي تم الانتهاء من مرحلته الأولى الأسبوع الماضي، حيث تشهد ألمانيا انتخابات عامة في سبتمبر المقبل، وسط تقارير تشير إلى أن مرشح حزب الخضر، المناهض لمشروع الأنبوب، أصبح هدفا لحملة التضليل".

ونقلت عن توماس هالدفانغ، البالغ من العمر 61 عاما، والرئيس الحالي للمكتب الاتحادي لحماية الدستور، هيئة المخابرات الداخلية الألمانية، قوله إن روسيا نشرت أعدادا كبيرة من العملاء، في محاولة للتأثير على صناع القرار السياسي.

الملاريا تفتك بأفريقيا 

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن الملاريا أكثر فتكا من فيروس كورونا المستجد في أفريقيا.

وأضافت، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني: ”يرى باحثون أن الملاريا هو الوباء المنسي، حيث يؤدي إلى وفاة أكثر من 400 ألف شخص سنويا، معظمهم من الأطفال في أفريقيا. وعلى النقيض، فإن فيروس ”كورونا“ أدى إلى وفاة 130 ألف شخص في أفريقيا خلال الـ15 شهرا الماضية، وفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية“.

وأضافت: "الآن ومع تفشي فيروس كورونا، فإن كل الموارد العالمية أصبحت منصبة على إنتاج اللقاحات المضادة للوباء، وإعادة تشكيل الأولويات العلاجية، وتحطيم سجلات التنمية".

ونقلت عن هاليدو تينتو، المدير الإقليمي لمعهد أبحاث العلوم الصحية في بوركينا فاسو، قوله: "نحن كلنا نشعر بالإحباط في أفريقيا، في ظل هذا الاهتمام الكبير الذي يحظى به فيروس ”كورونا“ مقارنة بالملاريا. لو كانت الملاريا تخصّ الغرب، فإن المرض كان سيحصل على المزيد من التركيز".

وأشارت الصحيفة إلى وجود لقاح نجح في الوصول إلى نسبة فاعلية 77%، وهو الأول من نوعه الذي يتخطى عتبة الـ75% التي تضعها منظمة الصحة العالمية للقاحات، ولكن يبدو أن شركات الأدوية مثل فايزر ومودرنا تأخذ وقتاً طويلاً في إنتاج اللقاح.

وقال "تينتو"، في تصريحات أدلى بها للصحيفة من مكتبه في مدينة "نانورو" البوركينية: "كل ثانية نقوم فيها بتأجيل إنتاج اللقاح، فإننا نفقد المزيد من الأطفال".

المصدر: إرم نيوز