Shadow Shadow
تقارير مصورة

’لا تشتروا مقابر في الطارات’

تحذيرات من ’مخطط خطير’ لطمس آثار النجف بذريعة دفن ضحايا تشرين وسبايكر!

2021.06.05 - 22:47
App store icon Play store icon Play store icon

بغداد – ناس

حذر ناشطون في محافظة النجف، من مخطط يستهدف طمس المعالم الأثرية للمدينة، وتحديداً منطقة "الطارات" وذلك بذريعة تخصيص المنطقة لدفن ضحايا مجزرتي سبايكر وتشرين، كما طالب الناشطون، سكان المحافظات الأخرى بعدم شراء مساحات لدفن الموتى في تلك المنطقة الأثرية، لعدم صلاحيتها لأغراض الدفن.  

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

نشطاء مدنيون وشخصيات عشائرية ووجهاء، توجهوا إلى موقع "الطارات الأثرية" في النجف، للتحقق من تطبيق قرار لمحافظ النجف لؤي الياسري، تراجع فيه عن موافقة سابقة، بتجريف المنطقة.

وشارك في الحملة –وفقاً للظهور في الفيديو المرفق- كل من، حيدر سفينة، عبدالله الفحام، أحمد السيلاوي، كاظم الحسناوي، وعلي النجم.

 

النشطاء قالوا إن "الجرافات مازالت مستمرة في عملها رغم إعلان السلطات المحلية إيقاف العمل بالمشروع".

 

وطالب الناشطون في حديثهم لكاميرا "ناس" سكان المحافظات الأخرى بعدم شراء مساحات في منطقة الطارات لأغراض دفن الموتى، مؤكدين أن ذلك يخالف "الشرع والقانون" وأن المنطقة غير صالحة لأغراض دفن الموتى، لأنها معرضة للانجراف بفعل الأمطار.

 

ووفقاً للمتحدثين، فإن السلطات المحلية أعلنت في وقت سابق تخصيص تلك المناطق الأثرية لغرض دفن ضحايا مجزرتي تشرين وسبايكر.

 

ورصدت كاميرا "ناس" في وقت سابق، جانباً من أعمال الحفر، والوثائق الرسمية التي سمحت بانطلاق المشروع.