Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

برلمان كردستان عن هجوم ’العمال’: أصبحتم ’خطرين’ علينا.. انقلوا عملياتكم إلى تركيا

2021.06.05 - 18:15
App store icon Play store icon Play store icon
برلمان كردستان عن هجوم ’العمال’:  أصبحتم ’خطرين’ علينا.. انقلوا عملياتكم إلى تركيا

بغداد – ناس

قالت لجنة شؤون البيشمركة في برلمان كردستان، اليوم السبت، إن قوات حزب العمال الكردستاني أصبحت تشكل "خطورة" على الإقليم بذريعة محاربة القوات التركية. 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأوضحت اللجنة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (5 حزيران 2021)،  "نطلب من مسلحي حزب العمال أن تكون عملياتهم داخل الأراضي التركية وألا يشكلوا خطراً على إنجازات وسيادة الإقليم وعليهم ان يحترموا امن واستقرار وحدود الاقليم وعدم سفك الدماء الكوردية".

وأضاف البيان، "نطالب أيضاً بايجاد حل سلمي بين دولة تركيا وحزب العمال الكردستاني، بخلاف ذلك يجب معالجة هذه المسالة داخل الأراضي التركية".

 

وفيما يلي نص البيان:

بأسف شديد في صبيحة اليوم السبت 5/6/2021 استهدفت قوة من البيشمركة (الزيرفاني) بكمين من قبل حزب العمال الكردستاني    في جبل متين واستشهد اثر العملية خمسة من قوات البيشمركة وأصيب أربعة اخرون منهم بجراح.

تعرض اليوم  تسعة من عناصر قوات البيشمركة  تابعة لشعبة الهندسة العسكرية  وإزالة المتفجرات لهجوم عندما كانوا يؤدون واجبهم في جبل متين قرب قضاء اميدي، بهدف حماية القرى في هذه المناطق، كان الفريق يستقلون مركبة من نوع باجيرو عندما كانوا ينتقلون الى المراكز التي وضعت  فيها المتفجرات قبل أربعة اشهر بهدف إزالتها، لكن للاسف تعرضوا الى كمين لقوات حزب العمال الكردستاني واستشهد خمسة منهم وتعرض أربعة اخرون منهم بجروح إثر هذه العملية.

نحن كلجنة شؤون البيشمركة ندين هذا الهجوم ونعزي ذوي الشهداء وندعوا بالشفاء العاجل للجرحى منهم.

ان قوات حزب العمال الكردستاني أصبحت تشكل خطورة على إقليم كردستان فانها بذريعة محاربة القوات التركية لسنوات عديدة تقوم باستشهاد مواطني الإقليم، من جهة أخرى أصبحت هذه القوات سببا لاخلاء وتدمير العديد من القرى في حدود اقليم كردستان.

لذلك نطلب منهم مرة أخرى بان تكون عملياتهم داخل الأراضي التركية وان لا يشكلوا خطرا على إنجازات وسيادة الإقليم وعليهم ان يحترموا امن واستقرار وحدود الإقليم وعدم سفك الدماء الكوردية ، نطالب أيضا بايجاد حل سلمي بين دولة تركيا وحزب العمال الكردستاني، بخلاف ذلك يجب معالجة هذه المسالة داخل الأراضي التركية.

 

ودانت رئاسة اقليم كردستان، في وقت سابق، حادثة مقتل 5 عناصر من البيشمركة في قضاء العمادية بعد هجوم شنته عناصر من العمال الكردستاني، مؤكدة على ضرورة وضع حد لتصرفات الحزب.  

وقالت الرئاسة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (5 حزيران 2021)، إنها "تدين بشدة الهجوم الذي شنه مسلحو (بي كا كا) فجر اليوم في منطقة متينا التابعة لقضاء آميدي (العمادية) على البيشمركة، والذي أسفر عن استشهاد خمسة من افراد البيشمركة وإصابة عدد آخر منهم. نعزي ذوي الشهداء ونشاركهم أحزانهم، ونرجو الشفاء العاجل للجرحى".  

وأكدت على "ضرورة وضع حد لتصرفات (بي كا كا) المعادية لإقليم كوردستان هذه، والحيلولة دون إستمرارها الغير مبررة التي تمارس منذ ثلاثة عقود ضد شعب إقليم كوردستان والتي أسفرت عن مآسي مستمرة للمواطنين وتعطيل الإعمار وحالت دون عودة الحياة إلى المئات من قرى وأرياف كوردستان".  

وتابع البيان، "انهم كانوا وباستمرار سبباً للمشاكل، فهم لا يبدون أي احترام لإدارة وقوانين إقليم كوردستان، ويعرضون بصورة مستمرة أمن واستقرار مواطني بلدنا للتهديد والخط".  

وحذر البيان من "أن يكون (بي كا كا) مجدداً سبباً للتوتر والفوضى، وأن يبعدوا مسلحيهم عن حدود إقليم كوردستان ويحترموا كيان وإدارة وحدود الإقليم ولا يتخذوا من أراضي إقليم كوردستان منطلقاً لهجماتهم على الدول المحاورة فيزعزعوا الأمن والاستقرار، وفي هذا السياق ينبغي أن تؤدي الحكومة الاتحادية العراقية ما يترتب عليها من واجبات ومسؤوليات".  

  

وأعلنت وزارة البيشمركة، في وقت سابق، مقتل خمسة عناصر ينتمون لقوات "زيرفاني" وجرح آخرين في هجوم نفذه حزب العمال الكردستاني في مدينة العمادية بمحافظة دهوك.  

وقال نائب وزير البيشمركة سربست لزكين في بيان ترجمه "ناس كورد" ، (5 حزيران 2021)، إن "قوة من زيرفاني التابعة للبيشمركة سقطت في كمين لحزب العمال الكردستاني في جبل ماتين، ادى الى مقتل خمسة عناصر وجرح اثنين".