Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

24 ساعة على مدار السنة

الهيئة العراقية للمصادر المشعة تستشرف فوائد اعتماد الطاقة النووية لإنتاج الكهرباء

2021.05.30 - 09:14
App store icon Play store icon Play store icon
الهيئة العراقية للمصادر المشعة تستشرف فوائد اعتماد الطاقة النووية لإنتاج الكهرباء

بغداد – ناس

قالت الهيئة العراقية للمصادر المشعة، الأحد، إن إنشاء إنتاج الكهرباء بواسطة الطاقة النووية، يوفر كهرباء ثابتة ومستقرة، فضلا عن توفير مليارات الدولارات لخزينة الدولة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأوضح رئيس الهيئة العراقية للمصادر المشعة كمال حسين لطيف في تصريح للصحيفة الرسمية تابعه "ناس"، (30 أيار 2021)، أن "إنتاج الكهرباء بواسطة الطاقة النووية هو الأرخص والاكفأ بين أنواع الطاقة الأخرى"، مبيناً أن "إنشاء مثل تلك المفاعلات في البلاد سيوفر كهرباء ثابتة مستقرة وكذلك سيوفر مليارات الدولارات لخزينة الدولة التي تنفق سنوياً لإنتاج الكهرباء".

وأضاف، أن "بناء المفاعلات النووية لأغراض إنتاج الطاقة الكهربائية واحد من أهم عناصر النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة، فإلى جانب تحقيق اكتفاء الطاقة بتغطية الطلب المتزايد والمستمر فإن ميزة الانتاج من الطاقة النووية هي عنصر الاستمرارية في التجهيز ولمدة 24 ساعة في اليوم وعلى مدار الأسبوع وطيلة أيام السنة، عدا عشرة أيام فقط لإعادة تعبئة الوقود النووي الجديد وأعمال الصيانة".

وأضاف، أن "الكهرباء المنتجة بالطاقة النووية تعد من أرخص الطاقات مقارنة بباقي أنواع الوقود وعلى مستوى سعر المنتج المعياري LCOE "، مبيناً أن "إنتاج الكهرباء بالطاقة النووية ستكون له فائدة مزدوجة، وذلك لأن العراق يعد من الدول المصدرة للنفط والغاز وهي تستهلك جزءا منه يقدر بنحو 7 % من الإنتاج السنوي من النفط، وكل الإنتاج من الغاز مع استمرار وجود الحاجة له، إذ إن كل إنتاج العراق من الغاز الآن يغطي نحو 70 % لغرض إنتاج الكهرباء، وتقدر تكاليف الوقود بأكثر من ٥ مليارات دولار سنوياً، وتمثل أكثر من 7 % من الدخل الوطني".

وبين لطيف أنه "لو قدر أن استبدلنا الطاقة النووية بدل الطاقة الناتجة عن حرق النفط والغاز ولو بنسبة 25 % فهذا سيقلل من الهدر والاستنزاف لميزانية الدولة بشكل كبير جداً، فذلك سيساعد كثيراً في تحسين الدخل للفرد وتقليل صرفيات الوقود التي ترهق الميزانية العامة".

 

وأعلـن رئيس الهيئة العراقية للسـيطرة على المواد المشعة كمال حسين لطيف، في وقت سابق، أن اللجنة الوطنيـة للمفاعلات النووية بصدد دراسة 20 موقعاً مرشحاً لإقامة المفاعلات النووية في العراق.  

وقــــال لطيــــف في تصريح للصحيفة الرسمية تابعه "ناس"، (20 أيار 2021)، إنه "تــــم تحديد 20 موقعــــاً أوليا لغاية الآن، ومن ثم ســــيتم اســــتخدام طرق الاسقاطات العلمية المعتمدة عالميــــا لاختزالها إلى 5 مواقــــع بعد ذلك يتم تحديــــد اثنــــين منهمـا فقط واحـد اصيل والآخر بديل"، مشيراً إلى أن "عملية الاختيار تمــــت بطريقتين علميتين دقيقتين من خلال معادلات تفاضلية وترجيحية، الأولى طريقة (كيني)، والثانيـة طريقة (سايت) أو القيمة المفردة، وباســــتخدام نظــــام ArcGis".  

 

اقرأ/ي أيضاً: إحياء مفاعل تموز النووي على خريطة اهتمامات الكاظمي.. ومقترح لاسم جديد  

  

وأكد، "قرب الانتهاء مـن التقرير الخاص باختيار الموقع وإرساله الى مكتب رئيس الوزراء".  

  

اقرأ/ي أيضاً: خطوة جديدة في ملف ’النووي العراقي’.. تفاهمات مع 3 دول لبناء مفاعلات في البلاد  

  

واضاف، ان "الاختيار يعتمد على مرحلتين بنفــــس الاهداف ولكــــن لكل مرحلــــة تكون الدقة اعلى لتقليص اعداد الاراضي المنتخبة وصولا لتحديد الموقع بشــــكل ادق ثم هناك مرحلــــة اخيرة وهي التقييــــم الامني"، مبيناً أن "المرحلــــة الأولى تشــمل الاهــــداف الفنية ومتطلبـات الاختيــــار والتقييــــم والنظر في موضوعات التوزيع الســكاني الذي يفضل أن يكون اقرب تجمع سكاني يبعد 2،5 كيلو متر من الموقع وان لا يزيد عدد الســكان في تلك المنطقة على 500 شخص في الكيلو متر المربع الواحد، وان لا يزيد التجمع السـكاني على 65 الف نسمة على بعد 30 كيلو مترا".  

  

اقرأ/ي أيضاً: الهيئة العراقية تكشف عن تحرك جديد بشأن الملف النووي في العراق  

  

وبيّن لطيف، أنه "بخصوص الطبيعة الزلزالية للمنطقة والهــــزات الارضية فيجب ان تكون الارض خاليــــة من الصفائــــح التكتونية ولم تســــجل اي هزة ارضية اكثــــر من 2 ريختر خلال الـ 50 سنة الماضية، كما يجب ان تكون ارضا منبسطة وتربة ثابتة غير منجرفة مع الســيول ولا يوجد ارتفاع او جبل او هضبة كبيــــرة او واد لمسـافة 20 كيلــــو مترا عن الموقع لان الارتفاعات مع الامطار قد تسبب انجراف سـيول عارمة من المياه على الموقع كما يفضل ان لا يزيد ارتفاع الموقع عن 350 مترا فوق مستوى سـطح البحر لحسابات غليان وتبخر مياه المفاعل".  

  

اقرأ/ي أيضاً:أمر ديواني للبدء ببناء ’مفاعلات نووية’ في العراق