Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

الخارجية العراقية: قرار مجلس الأمن لمراقبة الانتخابات يتضمن عناصر قوية ’غير مسبوقة’

2021.05.27 - 20:52
App store icon Play store icon Play store icon
الخارجية العراقية: قرار مجلس الأمن لمراقبة الانتخابات يتضمن عناصر قوية  ’غير مسبوقة’

بغداد – ناس

أكدت وزارة الخارجية، الخميس، أن إرسال فريق أُممي لمراقبة الانتخابات جاء استجابةً لطلب الحكومةِ العراقيّة ولمرّةٍ واحدة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال الصحاف في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (27 أيار 2021)، إن "العراق يتطلع لتوفير فريق تابع للأمم المتحدة قويّ ومُعلَن عنه بوضوح"، مضيفا أن "سعي وزارة الخارجيّة وعبر ممثليّة العراق الدائمة في نيويورك جاء ليعزز الثقةِ بالعمليّة الإنتخابيّة ويكرّس لمشاركةٍ واسعة في الانتخابات".

وأوضح أن "قرار مجلس الأمن يتضمَّن عناصر قويّة ويؤكِّد الإلتزام الكامل بسيادة العراق وإستقلاله ووحدة أراضيه وان القرار يدعم جهود الحكومةِ بالتصدي للتحديّات وتثبيت الإستقرار، ويشيدُ بالجُهُودِ الوطنيّة لتنفيذِ إنتخاباتٍ مُبكِّرة".

ولفت المتحدث باسم الخارجية الى ان "مساعٍ حثيثة بُذِلتْ، وبالتنسيق مع شركاء العراقِ وأصدقائه، وعبر الدوائر الإختصاص في الوزارة سيما ممثلية جمهوريّة العراق في نيويورك".

وتابع، أن "القرار يشير إلى أنَّ الرقابةَ ستكون بأوسعِ تغطية جغرافيّة ممكنة وان القرار يضمن حملة ستراتيجية للأُمم المتحدة لتوعية الناخبينَ العراقيين بأهمية المشاركة في الانتخابات"، مثمنا "عالياً مواقف الشركاء الدوليين في دعم خطوات الحكومة العراقيّة بهذا الصدد".

وأعلن العراق، الخميس، موافقة مجلس الأمن على ارسال فريق أممي لمراقبة عملية الانتخابات المقبلة.  

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية احمد الصحاف في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (27 أيار 2021)، إن "مجلس الأمن يعتمد طلب الحكومة العراقيّة، في القرار المرقم 2576 بالإجماع، لتجديد ولاية بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) لغاية 27 أيار 2022".  

وأضاف أن "القرار يتضمن عناصر قوية، تعتمد لأول مرة، لإرسال فريق أُممي لمراقبة الانتخابات في العراق (electoral monitoring)".  

  

ووافق مجلس الوزراء على إجراءات التعاقد لطباعة أوراق الاقتراع واستمارات انتخابات مجلس النواب المبكرة المقرر إقامتها في تشرين الأول المقبل.  

وذكرت الامانة العامة لمجلس الوزراء في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (27 ايار 2021)، ان "المجلس وافق على منح شركة (كيزكا بلس ديفرنت) الألمانية سلفة نقدية بمقدار 50% من إجمالي مبلغ التعاقد، استثناءً من تعليمات تنفيذ الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية 2021".    

واضاف البيان ان "ذلك مقابل خطاب ضمان بكامل قيمة السلفة من أحد المصارف المعتمدة لاستكمال إجراءات التعاقد بشأن طباعة أوراق الاقتراع واستمارات انتخابات مجلس النواب وتجهيزها".   

 

وفي وقت سابق، كشف مستشار رئيس مجلس الوزراء لشؤون الانتخابات، عبد الحسين الهنداوي، السبت، عن إرسال ثلاثة كتب رسمية إلى مجلس الأمن الدولي بشأن المراقبة الدولية للانتخابات العراقية، فيما أكد أن المراقبة الدولية للانتخابات "لن تؤثر على سيادة العراق".   

 

وقال الهنداوي في تصريح للوكالة الرسمية، تابعه "ناس"، (22 أيار 2021)، إن "وزير الخارجية، أرسل كتباً إلى مجلس الأمن الدولي ثلاث مرات، بشأن المراقبة الدولية للانتخابات المقررة في العاشر من تشرين الأول المقبل".  

وأضاف أن "مجلس الأمن سيبحث الموضوع خلال الأيام المقبلة، ومن المتوقع أن يكون الرد إيجابياً جداً"، لافتاً إلى أن "العراق متفهم للضرورات الدولية وكل الشروط المطلوبة بشأن الملف".  

وأكد أن "المراقبة الدولية لن تؤثر على سيادة العراق بالمطلق"، مشيراً الى أن "الموضوع ستتم متابعته من قبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وليست الحكومة، كونها السلطة الحصرية للانتخابات".  

وأوضح أن "الحكومة ستراقب عمل المفوضية وتقدم الدعم لها، مع التأكيد على المهنية والشفافية والنزاهة".