Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

مفوضية حقوق الإنسان: معلومات أولية عن مقتل متظاهر في ساحة التحرير

2021.05.25 - 19:37
App store icon Play store icon Play store icon
مفوضية حقوق الإنسان: معلومات أولية عن مقتل متظاهر في ساحة التحرير

بغداد - ناس

كشفت مفوضية حقوق الانسان، الثلاثاء، عن مقتل متظاهر على الأقل خلال تظاهرات ساحة التحرير وسط بغداد.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر عضو المفوضية علي البياتي في تدوينة مقتضبة، اطلع عليها "ناس" (25 ايار 2021)، ان "معلومات أولية عن مقتل متظاهر وإصابة آخرين وإشعال النار في سيارات الأمن في ساحة التحرير".

 

وفتح سكان محليون في محيط ساحة التحرير منازلهم لإيواء المتظاهرين الهاربين من حملة القمع العنيفة التي تنفذها عدد من القوات المسلحة.  

متظاهرون أبلغوا "ناس" أنهم لجؤوا إلى منازل السكان هرباً من القوات الحكومية التي تواصل ملاحقة المتظاهرين في الأزقة، وذلك بعد ساعات على أنباء سقوط قتيل على الأقل بالرصاص الحي، لم يتم تأكيد وفاته رسمياً.  

  

المشاهد التي اطلع عليها "ناس" أظهرت استخدام القنابل الصوتية والدخانية والرصاص الحي.  

ويقول المتظاهرون أنه وفور بلوغ الساعة السادسة مساءً، هاجمت القوات ساحة التحرير بشكل مفاجئ ودون سابق انذار.  

من جانب آخر، أكدت مصادر محلية أن العشرات من المتظاهرين محاصرون في أزقة منطقة البتاوين ومحيط ساحة الطيران.   

واطلع "ناس" على مشاهد قاسية تظهر نقل مصاب تغطي الدماء رأسه بالكامل، فيما يستمر تساقط الجرحى في محيط ساحة التحرير.    

وطالب متظاهرون الجهات المعنية بالتدخل العاجل لإنقاذ الأوضاع مع تصاعد الإصابات، فيما تناقل آخرون صوراً تظهر تجوال سيارات مدنية قرب جانب القوات الأمنية.     

 

لم يؤكد مصدر رسمي حتى الآن نبأ مقتل متظاهر في أحداث اقتحام ساحة التحرير على يد قوات مكافحة الشغب، فيما أكد مراسل "ناس" أن القوات فتحت نيران بنادقها بشكل غزير.  

واطلع "ناس" على مشاهد قاسية تظهر نقل مصاب تغطي الدماء رأسه بالكامل، فيما يستمر تساقط الجرحى في محيط ساحة التحرير.  

وقال متظاهرون إنه وفور بلوغ الساعة السادسة مساءً، تحركت قوات الشغب بشكل مفاجئ وهاجمت المتظاهرين، بالحجارة ثم بقنابل الغاز والقنابل الصوتية وصولاً إلى استخدام الرصاص.  

وطالب متظاهرون الجهات المعنية بالتدخل العاجل لإنقاذ الأوضاع مع تصاعد الإصابات، فيما تناقل آخرون صوراً تظهر تجوال سيارات مدنية قرب جانب القوات الأمنية.   

وأكدت مصادر متقاطعة تسجيل عدد من الإصابات في ساحة التحرير بعد هجوم مفاجئ شنته قوات مكافحة الشغب على المتظاهرين في ساحة التحرير بعد الساعة السادسة مساءً.   

ولم تؤكد أي جهة حتى الآن سقوط قتلى كما تحدث متظاهرون.   

  

  

 
 

وقال مراسل "ناس" في ساحة التحرير إن قوات مكافحة الشغب شنت هجوماً مفاجئاً على المتظاهرين في ساحة التحرير، مستخدمة الهروات والحجارة والقنابل الصوتية.  

وتقدمت القوات باتجاه المتظاهرين دون سابق انذار، ودفعت المتظاهرين باتجاه حديقة الأمة، ثم لاحقتهم لتبعدهم عن مكان تظاهرهم تحت نصب الحرية، وفقاً لمتظاهرين.  

  

وبحسب احصاءات أولية، فإن متظاهرين اثنين على الأقل أصيبا بالحجارة التي أطلقها عناصر من قوات مكافحة الشغب، وأصيب عدد من المتظاهرين بحالات اختناق نتيجة استخدام القنابل الدخانية، كما أظهرت صور اطلع عليها "ناس" إصابة متظاهر آخر قبل أن يتم نقله إلى المستشفى.    

  

me_ga.php?id=19185me_ga.php?id=19189me_ga.php?id=19186me_ga.php?id=19187  

  

ونظم متطوعون عراقيون مغتربون وقفة في العاصمة البلجيكية بروكسل لمساندة تظاهرة 25 أيار المطالبة بكشف قتلة المتظاهرين والمتورطين بعمليات الاغتيال في العراق.  

وألقى الناشط أحمد كريم كلمة عن الجالية العراقية في بلجيكا امام مبنى سفارة بغداد، ركزت على المطالبة بإنهاء الإفلات من العقاب في جرائم الاغتيال وقتل المتظاهرين كما وجه انتقادات شديدة إلى بعثة الأمم المتحدة في العراق "يونامي".    

وطالبت الكلمة "بمراقبة عمل البعثة في العراق بعناية أكبر، أو تغيير طاقمها العامل في العراق بموظفين أكثر كفاءة وأقرب إلى الواقع".    

وألقى المتطوعون نص الكلمة باللغة الهولندية (اللغة الأم لمبعوثة الأمم المتحدة في بغداد جينين بلاسخارت) كما زودوا وسائل الإعلام بنسختين عربية وانكليزية.    

  

نص الكلمة باللغة العربية:    

"اليوم هو يوم مهم في تحديد مستقبل الشعب العراقي ونقطة محورية في احتجاجاتهم التي بدأت قبل أكثر من 10 سنوات وبلغت ذروتها في عام 2019 ضد نظام قمعي فاسد‪.    

يواصل النظام في العراق سلسلة عمليات القتل والخطف بحق المتظاهرين السلميين منذ عام 2019.    

إن احتجاجنا اليوم هو تعبير عن الغضب من المجتمع السياسي في العراق وجرائمه بحق الشباب العراقي الذين يطالبون بوطن للعيش بسلام وتعبيراً عن رفضنا الاعتراف بهذا المجتمع السياسي الفاسد.    

  

كما ان الايجازات التي قدمتها بعثة الامم المتحدة في العراق برئاسة جنين بلاسخارت بعيدة كل البعد عن الواقع وما يجري داخل ساحات الاحتجاج. وبالتالي ، فإننا نطالب بمراقبة عمل وتقدم البعثة في العراق بعناية أكبر، أو تغيير طاقم البعثة بموظفين أقرب إلى الواقع وأكثر كفاءة.    

  

لقد راقب العراقيون عن كثب الصمت المروع أو الإدانات الغامضة التي أبداها المجتمع الدولي في الماضي.    

لذلك ندعوكم مرة أخرى للوقوف إلى جانب قضيتنا العادلة حتى نحقق السلام.    

 أخيرًا، لن نتسامح بعد الآن مع أي إفلات من العقاب لهذا النظام القمعي الفاسد ولن نقبل الإدانات والاستنكارات الركيكة بعد الآن".    

  

  

  

وحددت تنظيمات الجاليات العراقية في المهجر أماكن ومواعيد الوقفات المساندة لتظاهرة 25 أيار المطالبة بكشف قتلة المتظاهرين والجهات المتورطة بالاغتيالات.  

وزوّد عضو التنسيقيات، أحمد كريم "ناس" بقائمة تضم مواعيد ومواقع الوقفات في 9 دول، وعلى النحو التالي:      

  

  

1- بلجيكا في بروكسل الساعة 3 عصراً أمام السفارة العراقية.      

  

2- السويد - ستوكولهم - الساعة الثالثة - شارع سيركيلس توري      

  

3- تركيا اسطنبول في بيلك دزو الساعة ٣ عصراً (بانتظار الموافقة).      

  

4- النمسا في فيينا الساعة 5 مساءً الى ساعة 7 مساءً أمام مبنى الأمم المتحدة.      

  

5- بريطانيا - لندن ساعة 2 ظهراً أمام السفارة العراقية  (بانتظار الموافقة).      

  

6- فنلندا هلسنكي أمام مبنى البرلمان من الساعة 3 - الساعة 6 مساءً.      

  

7- أمريكا- ميشغان الساعة 5 وحتى ساعة 8 في جيمس c نيلسون بارك.      

  

8- هولندا - دنهاخ - السبت يوم 29 (بانتظار الموافقة).      

  

9- روسيا - ‏Pogodinskaya Ulitsa, 12 - مقابل السفارة العراقية - في الساعة 5 مساءً بتوقيت العراق.      

  

  

ورفع محتجو تظاهرة 25 أيار، لافتات تطالب بإنهاء "الإفلات من العقاب" مستخدمين عبارة impunity وذلك في إشارة إلى عشرات الاغتيالات، وآلاف حالات قتل وإصابة المتظاهرين، والتي أفلت مرتكبوها من العقاب.  

المحتجون رفعوا اللافتات باللغتين الانجليزية والعربية مطالبين بكشف المتورطين بالاغتيالات وقتل المتظاهرين.        

me_ga.php?id=19168  

me_ga.php?id=19169  

me_ga.php?id=19167  

me_ga.php?id=19170