Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

تداعيات الفيديو الصادم.. الأمم المتحدة تعلق على مصرع طالب لجوء إيراني في العراق

2021.05.24 - 14:42
App store icon Play store icon Play store icon
تداعيات الفيديو الصادم.. الأمم المتحدة تعلق على مصرع طالب لجوء إيراني في العراق

بغداد – ناس

علقت منظمة الأمم المتحدة، الاثنين، بشأن وفاة طالب لجوء إيراني من أصول كردية اليوم، بعد إضرام النار في جسده أمام مقر المنظمة في أربيل يوم الثلاثاء الماضي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت المنظمة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (24 أيار 2021)، إنه "تأسف المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، لوفاة طالب اللجوء الإيراني الذي كان قد أضرم النار في نفسه أمام مبنى الأمم المتحدة في أربيل يوم الثلاثاء الماضي المصادف 18 أيار 2021".

وأضافت، أن "فقدان الأرواح لمسألة مأساوية ونعبر عن عمق تعاطفنا مع أسرة الشاب واصدقائه ومحبيه، ونقف معهم في هذه الاوقات الصعبة".

وتابعت، "وقد اجتمعت مفوضية اللاجئين بالأمس مع ممثلين عن مجتمع النازحين الإيرانيين للاستماع إلى همومهم وكيفية الاستمرار بدعم مجتمعهم ضمن امكانيات وصلاحيات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين".

 

me_ga.php?id=19053

 

وتوفي اللاجىء الكردي ذو الأصول الإيرانية بهزاد محمودي الذي أضرم النار في نفسه أمام مقر الأمم المتحدة في محافظة أربيل الثلاثاء الماضي، في المشفى ليلة الاحد/الاثنين، متأثراً بالجروح التي أصيب بها جراء الحادث. 

وأعلن متحدث شرطة أربيل المقدم هوكر عزيز، فجر اليوم، عن وفاة محمودي، قائلاً إنه "توفي (قبل قليل) في المشفى الذي كان قد نقل اليه بسبب إصاباته البليغة".  

  

  

إقرأ ايضاً: الأمم المتحدة تعلق على حادثة اللاجئ الإيراني الذي حرق نفسه أمام مكتبها في أربيل  

  

وأقدم اللاجئ، في وقت سابق، على إضرام النيران في نفسه أمام مقر الأمم المتحدة في محافظة أربيل.  

وأفاد مصدر أمني لـ"ناس"، (18 أيار 2021)، بأن "لاجئاً كردياً من أصول إيرانية، أضرم النار في نفسه بواسطة قداحة أمام كاميرات وسائل الإعلام بعد سكب مادة البنزين على جسده، ليسقط أرضاً أامم مقر الأمم المتحدة في محافظة أربيل، ما دفع المتواجدين بالقرب منه إلى الإسراع لإخماد النيران التي نشبت في جسده".    

وأضاف المصدر، أنه "تم نقل اللاجئ إلى المستشفى من قبل الأمم المتحدة لتلقي العلاج، دون معرفة الأسباب التي دفعته إلى محاولة الانتحار".