Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

طفل عراقي يعود من رحلة اختطاف طويلة.. قصة حزينة انتهت في مخيم الهول

2021.05.23 - 12:26
App store icon Play store icon Play store icon
طفل عراقي يعود من رحلة اختطاف طويلة.. قصة حزينة انتهت في مخيم الهول

بغداد - ناس

حُرر طفل عراقي من المكون الإيزيدي، من قبضة عائلات تنظيم "داعش" في مخيم الهول شمال شرقي سوريا.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وكشف الصحفي العراقي الإيزيدي البارز، المهتم بشأن المختطفين الإيزيديين، ميسر الأداني في تصريح صحفي، "تم تحرير الطفل أردوان محسن خضر دلكي، وهو من مواليد 2005، من داخل مخيم الهول الواقع في ريف محافظة الحسكة، شمال شرقي الأراضي السورية".

وبين الأداني، أن "الطفل هو من المكون الإيزيدي، اختطفه تنظيم داعش مع عائلته من قرية أو مجمع تل بنات في جنوب شرقي قضاء سنجار غربي الموصل مركز نينوى شمالي العراق، أثناء إبادة المكون في الثالث من أب/أغسطس عام 2014".

وأضاف، أن "أردان اختطف مع عائلته البالغ عدد أفرادها سبعة عندما كان عمره 9 سنوات".

وذكر الأداني، "قبل عامين تم تحرير الأخت الصغرى لأردان، من داخل مدينة الموصل، فيما مازال مصير خمسة من أفراد عائلته مجهولا حتى هذه اللحظة ومن ضمنهم أمه".

ولفت إلى أنه على "أثر ارتكاب داعش الإبادة الجماعية بحق الإيزيديين في سنجار والقرى والمجمعات التابعة للقضاء، اختطف نحو 6417 شخصا بينهم أغلبية من النساء والأطفال، وقد تم تحرير نحو 3500 منهم فقط ومازال أكثر من 2900 مختطف ومختطفة في قبضة التنظيم الإرهابي وعائلاته".

وطالب الصحفي الإيزيدي، المجتمع الدولي "بالوقوف مع ذوي الضحايا الإيزيديين والبحث عن المختطفين وتحريرهم وكشف مصيرهم بأسرع وقت بعد مضي 7 سنوات على الإبادة التي طبقها داعش".