Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

تنسيق مع القضاء والأمن

الصحة تحذر من أشخاص غير مخولين بعلاج مرضى كورونا.. يشكلون ’تحدياً خطيراً’

2021.05.20 - 10:24
App store icon Play store icon Play store icon
الصحة تحذر من أشخاص غير مخولين بعلاج مرضى كورونا.. يشكلون ’تحدياً خطيراً’

بغداد – ناس

قالت وزارة الصحة والبيئة، الخميس، إن الأشهر الماضية افرزت "تحدياً خطيراً" تمثل بخروقات هددت حياة المواطنين.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأوضحت الوزارة في بيان، تلقى "ناس"، (20 أيار 2021)، نسخة منه، انه "التزاما بمسؤولياتها الوطنية والقانونية والأخلاقية تحرص الوزارة على متابعة تنفيذ كافة الإجراءات الوقائية والعلاجية لمجابهة الجائحة والصادرة عن اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية حفاظا على الامن الصحي العراقي وحماية للمواطنين من خطرها بالتنسيق مع كافة الجهات الرسمية وغير الرسمية".

 

واضافت ان "الأشهر الماضية أفرزت تحديا خطيرا إضافيا يتمثل بخروقات تهدد حياة المواطنين من خلال ممارسات يقوم بها البعض من الأشخاص غير المخولين بعلاج المرض في أماكن غير رسمية والترويج لممارساتهم عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك افتتاح مراكز علاج بشكل غير اصولي وقيامهم بنشر معلومات مضللة للمواطنين تحثهم على عدم ارتداء الكمام وعدم تلقي اللقاح".

واشار الى ان "هذا الأمر من شأنه أن يساعد على استمرار نشر الوباء وهذا ما تعاقب عليه المادة ٣٦٨ من قانون العقوبات العراقي ١١١ لسنة ١٩٦٩ مما اقتضى التنسيق مع السلطات القضائية والأمنية لمتابعة التهديدات التي يشكلها هؤلاء الأشخاص على صحة المجتمع والأفراد وإصدار أوامر استقدام والقاء القبض عليهم بناءا على شكاوي المواطنين وحسب القانون العراقي النافذ".

 

ودعت الوزارة "جميع المؤسسات الرسمية الى التعاون والتنسيق للقضاء على تلك الظاهرة الخطيرة التي ادت الى مضاعفات خطيرة على الواقع الصحي للمواطنين بسبب استماع البعض واتباعهم لإجراءات غير علمية في الوقاية والعلاج من الوباء"، مطالبة "كافة المواطنين ممن تعرض للضرر بتقديم شكواهم الى المؤسسات القضائية، ووزارتنا لضمان ردع تلك الممارسات واتخاذ الإجراءات القانونية الصارمة بحقهم".

 

وثمنت وزارة الصحة والبيئة "جهود نقابة الاطباء في إتخاذها للاجراءات القانونية للحد من التجاوزات على أخلاقيات وأصول المهنة من الذين عرّضوا حياةَ المواطنين للخطر وساهموا في نشر ثقافة عدم الإلتزام بالقانون والتعليمات الصادرة عن الجهات العليا المخولة"، مستنكرة "التهديدات التي تطالها لتنفيذ اجراءاتها القانونية والوطنية وتؤكد التضامن والتنسيق الكامل بين وزارتنا والنقابة".

 

واستنكرت الوزارة "التهديدات التي تطال نقابة الأطباء ونقيبها العام واعضاء مجلس النقابة"، مجددة "المطالبة للجهات القضائية والأمنية باتخاذ الاجراءات اللازمة لحمايتهم وتفعيل قانون حماية الأطباء".

 

واقتربتْ اعدادُ الملقحين في عموم البلاد من عتبة 500 ألف بحسب احصاءات وزارة الصحة، التي اعلنت نيتها الوصول الى تلقيح 50 % من النسبة الكلية المستهدفة البالغة 8 ملايين مواطن حتى نهاية العام الحالي.  

وقال المتحدث الرسمي للوزارة سيف البدر، للصحيفة الرسمية، وتابعه "ناس" (19 آيار 2021)، إن "اعداد الملقحين اقتربت من نصف مليون شخص، مع الاستمرار بعملية التطعيم، حيث شهد الاسبوعان الماضيان تسجيل اعداد كبيرة عبر المنصة الالكترونية".  

وأضاف ان "اعدادا كبيرة من الملقحين لم يأخذوا الجرعة الثانية حتى الان، وتطمح الوزارة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية للوصول الى 20 % من مجموع السكان كنسبة اولية للتطعيم، لذلك يجب تلقيح 8 ملايين نسمة في البلد".  

واوضح البدر ان "الوزارة حددت الوصول لنسبة 50 % من الملقحين حتى نهاية العام الحالي"، مؤكدا "اتخاذ اجراءات قضائية مع اشخاص قاموا بمهاجمة برنامج التحصين ولقاح كورونا، وتم التعرف على البعض منهم واتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم".  

وذكر ان "الملاكات الطبية بحاجة الى وقت للتقييم العلمي للموقف الوبائي المبني على اسس علمية، وما زال الوقت مبكرا لتجاوز ازمة الوباء لان خطورته ما زالت قائمة".  

وفي الملف نفسه، وصلت الى مطار بغداد رحلة استثنائية رابعة تحمل على متنها 308 عراقيين عائدين من الهند. وقال مدير شركة الخطوط الجوية كفاح حسن في بيان صحفي: انه "تم تقديم جميع التسهيلات والإمكانات أمام الفرق الطبية لفحص العائدين من الهند ضمن الرحلة الاستثنائية الرابعة القادمة من العاصمة نيودلهي". وذكر ان "الشركة وفرت طائرة خاصة على متنها طاقم طبي لإجلاء العراقيين من الهند إلى بغداد البالغ عددهم 308 مواطنين"، مؤكدا "اخضاع جميع الوافدين للفحوصات المختبرية PCR على الاراضي الهندية وتاكد خلوهم من اصابتهم بالفيروس، وتم تنفيذ الحجر الصحي لمدة 14 يوما في الفنادق من قبل الفرق الصحية التابعة لوزارة الصحة مع تعفير الطائرة حسب اللوائح المعتمدة عالميا".  

بدوره، لفت السفير العراقي في الهند فلاح عبد الحسن الى "فتح خطوط ساخنة على مدار اليوم لتسجيل اسماء العراقيين الراغبين بالعودة او مراجعتهم للسفارة، فضلا عن انشاء مجموعات إلكترونية لضمان تحقيق تواصل مباشر معهم".  

من جهته، قال مدير الشركة العامة لنقل المسافرين والوفود المهندس كريم كاظم حسين لـ"الصباح": انه "تم نقل 248 عائدا بحافلات خاصة الى اماكن الحجر في بغداد، و60 عائدا اخر الى اربيل، مع استمرار عمليات التعقيم والتعفير للحافلات وطواقم العمل المتواجدة في المطار".  

وفي ميسان، قال مدير دائرة الصحة الدكتور علي محمود العلاق لـ "الصباح": ان "عدد الوافدين الى المحافظة من الهند بلغ 32، حيث تم ارسال فريق طبي لتسلمهم من بغداد بسيارات الاسعاف لنقلهم الى الحجر الصحي بعد الاطلاع على احتياجاتهم الصحية والعلاجية والوقائية".  

اما مدير قسم الصحة العامة الدكتور علي النوري، اشار لـ "الصباح" الى توفير أماكن حجر في مستشفى الكحلاء، مع تزويدهم بجميع الخدمات الصحية العلاجية والوقائية وكذلك الاطعام".  

وفي سياق متصل، قال مدير صحة بابل محمد هاشم الجعفري لـ" الصباح": ان "الردهة الوبائية في مستشفى الهاشمية العام خرجت منها اخر مريضة بعد تلقيها العلاجات والخدمات التمريضية الخاصة بفيروس كورونا لمدة 40 يوما، وبذلك تكون خالية من المرضى لاول مرة منذ انتشار الجائحة في المحافظة".

وبين ان "الدائرة مستمرة بعملية اللقاح لسكان المحافظة عبر 24 منفذا".  

وفي غضون ذلك، قال مسؤول اعلام صحة كركوك اوات كاكئي: ان "مستشفى كركوك العام مستمر بحملة تلقيح وإعطاء لقاح فايزر، حيث تم تطعيم الملاكات والمواطنين بأكثر من 3500 جرعة، منها 2500 للمتقدمين للحصول على الأولى، وألف للذين يأخذون الجرعة الثانية".  

واضاف ان "عملية التلقيح تجري بسلاسة وتعتمد على التسجيل في المنصة الالكترونية المخصصة باللقاحات، ويجري يوميا تلقيح قرابة 200 شخص".  

وفي وقت سابق، أعلنت نقابة الأطباء العراقيين، شطب إسم الدكتور حامد جاسم محمد اللامي من سجلات النقابة، ومنعه من ممارسة المهنة.  

وذكرت وثيقة صادرة عن النقابة تلقى "ناس" نسخة منها، (17 أيار 2021)، أنه "قرر مجلس نقابة الأطباء العام، شطب اسم الدكتور حامد اللامي من سجلات النقابة، ومنعه من ممارسة المهنة استناداً للأحكام الانضباطية الواردة في المادة 24 من قانون نقابة الأطباء رقم 81 لسنة 1984".      

  

me_ga.php?id=18607