Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

هل جفَّ النهران فعلاً؟

’ناس’ يستقصي حقيقة انحسار مناسيب المياه في نهري دجلة والفرات بعد صور أحدثت ضجّة

2021.05.19 - 20:53
App store icon Play store icon Play store icon
’ناس’ يستقصي حقيقة انحسار مناسيب المياه في نهري دجلة والفرات بعد صور أحدثت ضجّة

بغداد – ناس

ابدت وزارة الموارد المائية، الأربعاء، استغرابها من نشر صور تظهر نهري العراق الرئيسين في حالة جفاف، مؤكدة ان دجلة والفرات يشهدان تقليل الإطلاقات المائية وفق خطة سنوية ممنهجة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

ونشرت الوزارة على مدى الأيام الماضية صوراً لعمليات كري الأنهر، الأمر الذي أحدث ضجة بعد تداول صور تبين جفافاً ومساحات يابسة في نهري دجلة والفرات.

وذكرت دائرة تنفيذ اعمال كري الأنهر في موقع شمال بغداد أنها "تواصل أعمال إزالة ورفع الجزرة الواقعة شمال جسر الصرافية بهدف تحقيق انسيابية عالية للمياه والاستعداد للموسم الصيفي".

 

في موازاة ذلك، قال المتحدث باسم الوزارة علي راضي في تصريح لـ "ناس" (19 أيار 2021)، إنه "لا صحة للأنباء التي تناقلتها بعض منصات التواصل الاجتماعي حول حدوث جفاف في نهري دجلة والفرات وان الصور المنتشرة قد تكون صور لسنوات ماضية او غير حقيقية".

 

me_ga.php?id=18790

 

واضاف ان "الوزارة وفي مثل هذا الوقت من كل عام تقوم بتقليل الاطلاقات المائية من السدود والخزانات في عامودي دجلة والفرات ما بين انتهاء الموسم الزراعي الشتوي ولحين بداية الموسم الصيفي القادم".

 

me_ga.php?id=18791

 

واكد راضي انه "تم تقليل المياه الى الحد الذي يؤمن المياه للجريان البيئي وتامين المياه الخام لمحطات الاسالة وللخضروات والمحاصيل الصيفية والبساتين والاهوار ودفع اللسان الملحي في محافظة البصرة".

ولفت الى ان "قلة الطلب والاستهلاك على المياه دفعنا الى تقليل الاطلاقات"، مبينا ان "المواطن سيلاحظ خلال الـ10 ايام المقبلة عودة ارتفاع مناسيب دجلة والفرات وذلك بسبب اعادة اطلاق كميات اضافية من السدود والخزانات لتامين الاحتياجات وتامين الخطة الزراعية الصيفية القادمة التي تم الاتفاق عليها مع وزارة الزراعة والتي سيتم المباشرة بها خلال الاسبوعين القادمين".

 

me_ga.php?id=18792

 

وطمأن المتحدث المواطنين بأن "المياه متوفرة ومؤمنة لموسمي الصيف والشتاء القادمين وكذلك تم تامين مياه الشرب".

ولم ينكر راضي وجود "شح للمياه وقلة الايرادات في دجلة والفرات مقارنة مع العام الماضي حيث قلت 50 بالمئة المياه الواردة من الجانبين التركي والايراني، حيث اثر ذلك كذلك على كميات المياه في سدي دربندخان ودوكان ونهر سيروان في ديالى كذلك"، مؤكدا "وجود حوار مستمر للوصول الى اتفاق لتقاسم الضرر مع دول الجوار".

 

me_ga.php?id=18793

 

واكد ان "لا يمكن السماح بان يصبح العراق تحصيل حاصل، والمتضرر الوحيد من شح المياه، وان كان البلد يعتبر المصب الاخير لنهري دجلة والفرات"، لافتا الى ان "تركيا تعهدت بضمان حصة العراق المائية خلال زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.. ورئيس الوزراء خصص المبالغ الكافية لمواجهة شح المياه".

 

me_ga.php?id=18794

 

واكد ان "هناك مذكرة تفاهم وقعت في 2014 تُلزم الجانب التركي بعدم الاضرار بحصة العراق المائية وتامين الحصة العادلة التي تلبي كافة متطلباته واحتياجاته"، داعيا الى "عدم التجاوز على الحصص المائية والحفاظ عليها من التلوث".

 

وجددت وزارة الموارد المائية، الثلاثاء، تأكيدها بعدم وجود شح في المياه، فيما أشارت إلى أن انخفاض مناسيب دجلة والفرات من ضمن خططها.

وقال وزير الموارد المائية مهدي رشيد، خلال برنامج "المحايد" الذي يقدمه الزميل "سعدون محسن"، وتابعه "ناس" (18 آيار 2021)، إنه "لا يوجد شح في مياه دجلة والفرات"، مبينا أنه "اذا لم تكن هناك حاجة للمياه فالأفضل تخزينها في الخزانات واطلاقها عند الضرورة".

وأضاف، أنه "نحن في فترة حصاد ولا نحتاج مياه للزراعة"، مشيرا الى أنه "بعد شهرين ستكون مناسيب دجلة والفرات في أعلى مستوى لها".

وتابع أن "تخفيض مناسيب نهري دجلة والفرات من ضمن خطة الوزارة"، لافتا الى أن "الوزارة استطاعت تأمين خطة مائية استثنائية، وأسسنا المركز البحثي المشترك وهو مختص بشؤون المياه".  

وأكد رشيد أنه "لن يكون هناك لسان ملحي في البصرة خلال هذا الصيف"، لافتا الى أنه "لا توجد ضرورة لإنشاء المجلس الأعلى للمياه".

ولفت وزير الموارد المائية الى أن "ايراداتنا من دربندخان أصبحت صفرا"، مبينا أن "انخفاض المناسيب في بحيرة حمرين يحصل للمرة الرابعة".

وتابع "نحقق في موضوع قيام ايران بحفر انفاق لحرف مجرى بعض الانهر"، مشيرا الى أن "أكثر من 3 روافد تم حرف مجراها من قبل ايران"، كاشفا عن "زيارة مرتقبة له الى ايران لبحث موضوع المياه".  

وبشأن التنسيق مع سوريا، أكد رشيد أن "هناك تنسيقا مع سوريا بشأن الحصص المائية"، مبينا أن "ذلك تم خلال اجتماعنا مع الجانب السوري لبحث موضوع الحصص المائية".  

وأشار الى أن "مواقف العراق وسوريا موحدة في مجال المياه"، داعيا "وزير الموارد المائية في تركيا الى مراعاة حقوق العراق المائية في كل الأحوال".