Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

نائب عن سائرون يصدر توضيحاً حول حقيقة ترشحه لوزارة الصحة

2021.05.09 - 14:49
App store icon Play store icon Play store icon
نائب عن سائرون يصدر توضيحاً حول حقيقة ترشحه لوزارة الصحة

بغداد – ناس

نفى عضو لجنة الصحة والبيئة النيابية غايب العميري، الأحد، وجود أي تحرك رسمي لاختياره وزيراً للصحة خلفاً للمستقيل حسن التميمي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال العميري في تصريح تابعه "ناس" (9 أيار 2021)، إن "خبر ترشحه لمنصب وزير الصحة ليس رسمياً حتى الآن"، مؤكداً "استعداده الكامل للعمل وخدمة الواقع الصحي سواء كان وزيراً او عضواً في لجنة الصحة النيابية".

ولفت العميري إلى أن"موضوع اختيار وزير للصحة لم يحسم حتى الآن، ولا توجد حتى اللحظة اي اسماء مطروحة بصورة حقيقية لشغل المنصب”، موضحاً ان “حسم الموضوع سيكون مطلع الاسبوع القادم".

 

ونفت كتلة سائرون، الجمعة، امتلاكها أي مرشح آخر لمنصب وزير الصحة، فيما أكدت وجود تخويل نيابي لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي باختيار البديل.  

 

وقال النائب عن التحالف سلمان الغريباوي في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس" (7 أيار 2021)، إن "استقالة وزير الصحة جاءت كبادرة إنسانية وأخلاقية منه "، لافتاً إلى أن "اللجنة التحقيقية المشكلة بقرار مجلس الوزراء لم تُدن وزير الصحة، واستقالته جاءت كشعور بالمسؤولية من قبله بعد حادث حريق مستشفى ابن الخطيب".  

وأضاف أن "ما قدمه الوزير حسن التميمي لوزارة الصحة هو نموذج جيد لم يقدمه وزير سابق تحمل ذات المسؤولية "، مبيناً أننا "لا نستبعد أن تكون هناك ضغوط على وزير الصحة لتقديم استقالته".  

وبخصوص الأسماء البديلة قال الغريباوي: إن "تحالف سائرون ليس لديه مرشح، وهناك تخويل لرئيس الوزراء باختيار شخصية بديلة للمنصب ".  

وأكد أن "سائرون مع اختيار أي شخصية مستقلة ونزيهة تستطيع أن تنهض بوزارة الصحة".  

  

وطالبت لجنة الصحة والبيئة النيابية، الأربعاء، الاستعجال بترشيح بديل وزير الصحة المستقيل، فيما حذّرت من الخروج من السياقات الدستورية بهذا الشأن.  

  

وقالت اللجنة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (5 أيار 2021)، إنه "لقد تابعت لجنة الصحة والبيئة النيابية وطيلة فترة مواجهة جائحة كورونا تفاصيل عمل وزارة الصحة ووقفت على محدودية امكانياتها ومواردها والتي لم تؤثر على ايمان كوادر الوزارة باجمعها بحتمية انتصارهم على هذا التحدي الكبير، واعطوا وبذلوا مهجهم وأرواحهم في اقسى الظروف التي كان الغموض والارباك يخيم فيها على مشهد التتبع العلمي الدقيق لهذا الوباء في اكبر مراكز البحث العالمية الرصينة".    

وأضافت اللجنة، "وَتَودُ لجنة الصحة والبيئة ان تُسجل احترامها وتقديرها لما بذلته قيادة الوزارة وخصوصاً خلال تسنمها من قبل حسن التميمي والذي كان فاعلاً ونشطاً ومبادراً في إيجاد الحلول التي تقلل من إثر الجائحة مع محدودية الدعم وغياب الوعي الصحي لدى الكثيرين وعدم تعاونهم مع مجهود الوزارة الكبير، وساعده في ذلك كونه ابن الوزارة المتدرج في عناوينها، وبعد حادثة مستشفى ابن الخطيب الأليمة بادر الوزير لتقديم استقالته في ظاهرةٍ لم تشهدها الوزارات العراقية السابقة كافة، وهنا تحيي اللجنة هذا الشعور الاخلاقي المسؤول وهذه الثقافة البنائة التي ضحى من اجل التأسيس لبدايتها".    

وتابعت، "وتود اللجنة في هذه المناسبة ان تشير لضرورة عدم الخروج عن السياقات الدستورية التي تحدد منح الثقة وسحبها من الوزير في اي تشكيلة حكومية وحسب المادة 76 و 78 من الدستور ولوائح النظام الداخلي لمجلس الوزراء والتي تشير لاكتساب إقالة او استقالة الوزير بعد تحويلها لمجلس النواب لغرض التصويت عليها وبعدها يرشح رئيس الوزراء بديلا خلال فترة 15 يوم من ذلك، وحرصاً منا على اهمية الاستمرار بمتابعة ملف الجائحة وتطوراتها المخيفة فلابد من الاستعجال بهذا الاجراء ومتابعة الوزير المستقيل لملف الجائحة لحين تسليمه للبديل الذي يحظى بثقة مجلس النواب".    

وختمت، "كما وترغب اللجنة بأن توصل لرئيس الحكومة توصيتها بترشيح من يحظى بمهنية واستقلالية وقدرة عالية على مواجهة التحديات الصحية الضخمة التي تواجه البلاد بعيداً عن أي تأثير".    

  

وأعلنت اللجنة، في وقت سابق، عن تحديد موعد اجتماع لترشيح بديل عن وزير الصحة حسن التميمي، فيما أشارت إلى أنها ستقدم ثلاثة اسماء إلى رئيس الوزراء.  

وقال عضو اللجنة جواد الموسوي، للوكالة الرسمية، وتابعه "ناس" (5 ايار 2021)، إن "الاسماء المرشحة لتولي منصب وزير الصحة غير متفق عليها حتى الآن"، مبيناً أن "لجنة الصحة سوف تنتظر الترشيحات خلال 24 ساعة القادمة وسوف تقدم الاسماء خلال 72 ساعة الى رئيس الوزراء".      


وأضاف أن "اللجنة هي التي تقدم الاسماء وليست كتلة سائرون النيابية"، مشيراً إلى أنه "سيتم تقديم ثلاثة مرشحين الى رئاسة الوزراء ولا يوجد هناك اي اسم متداول حتى الآن".      


وتابع الموسوي أن "اللجنة ستجتمع خلال اليومين المقبلين لتحديد الاسماء المرشحة".      


وبشأن قرارات التحقيق بحادث مستشفى ابن الخطيب، أكد الموسوي أن "قرارات اللجنة المشكلة بحق حادث مستشفى ابن الخطيب جاءت ردَّة فعل للواقع"، موضحاً أن "القرارات مستعجلة لأن خمسة أيام ليست كافية لشمول جميع المقصرين، لكن هذه القرارات مقبولة ورئيس الوزراء هو من يتحملها".      


ووافق رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس الثلاثاء، على استقالة وزير الصحة حسن التميمي، بعد قرار انهاء سحب اليد بحقه على خلفية حادث حريق مستشفى ابن الخطيب الذي أدَّى الى استشهاد وإصابة العشرات من المواطنين.   

  

وكشف عضو لجنة الصحة النيابية جواد الموسوي، الثلاثاء، ان لجنته ستقدم ثلاثة أسماء بديلة عن وزير الصحة حسن التميمي الذي قدم استقالته وتمت الموافقة عليها من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.  


وقال الموسوي في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (4 ايار 2021)، إن "الشخصيات التي سيقع عليها الاختيار ستكون بعيدة كل البعد عن المحاصصة سعيا للنهوض بالواقع الصحي في البلاد".    


واضاف ان "لجنة الصحة النيابية حريصة جدا في اختيارها لشخصيات مهنية لتقديمها الى رئيس الوزراء بأسرع وقت ممكن".    

  

ووافق رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، على طلب الاستقالة التي قدمها وزير الصحة والبيئة حسن التميمي وذلك بعد صدور التقرير الخاص بلجنة التحقيق المشكلة على خلفية حادثة مستشفى ابن الخطيب.  

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (4 ايار 2021)، ان "رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، وافق على طلب الاستقالة التي قدمها وزير الصحة والبيئة حسن التميمي وذلك بعد صدور التقرير الخاص بلجنة التحقيق المشكلة على خلفية حادثة مستشفى ابن الخطيب".      

واضاف البيان ان "مجلس الوزراء كان  قد صوت في جلسته التي عقدت اليوم الثلاثاء على توصيات اللجنة التحقيقية المؤلفة بموجب قرار مجلس الوزراء ( ١٤٠ لسنة ٢٠٢١) بشأن حادث حريق مستشفى ابن الخطيب وتضمنت فرض عدة عقوبات انضباطية بحق مدير مستشفى ابن الخطيب ومعاونه الاداري ومسؤول الدفاع المدني واعفائهم من مناصبهم وتنزيل مدير المستشفى درجة وظيفية، كما تضمنت القرارات اعفاء مدير عام صحة الرصافة من منصبه ،وإنهاء حالة سحب اليد المنصوص عليها بقرار مجلس الوزراء رقم ( 140 لسنة 2021 ) بحق وزير الصحة ومحافظ بغداد".