Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

حزب المرحلة يحسم الجدل: لن ندخل الانتخابات كحزب والأسماء صارت معلنة

2021.05.05 - 11:26
App store icon Play store icon Play store icon
حزب المرحلة يحسم الجدل: لن ندخل الانتخابات كحزب والأسماء صارت معلنة

بغداد - ناس

أكد القيادي في حزب المرحلة رحمن الجبوري، الاربعاء، عدم دخول حزبه في السباق الانتخابي المقبل، فيما أشار الى انه لم يرشح للانتخابات.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر الجبوري في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (5 آيار 2021)، "انا لم ارشح للانتخابات وحزبي لم يدخل الانتخابات كحزب، و ‏الاسماء صارت معلنة من دخل ومن لم يدخل".

واضاف "انا سأساند كل مرشح وطني مستقل او داخل في حزب، بكل ماعندي من خبرة ومعرفة اكتسبتها خلال سنوات عملي المضني، وارى هذا واجبي ودوري وساقوم به على اتم وجه، ولن ادخر جهدا بمساعدة من يريد المساعدة".

 

ونفى مصدر مقرب من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، نيّة الأخير المشاركة في الانتخابات البرلمانية المبكرة، والمزمع اجراؤها في العاشر من تشرين الأول المُقبل.  

 

المصدر أبلغ "ناس" (26 نيسان 2021) إن "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لن يشارك في الانتخابات المقبلة، كما لن يشارك أي من أعضاء فريقه والمقربين منه تحت أي مسمى أو عنوان أو حزب، ولن يدعموا أي حزب أو طرف أو جهة سياسية على حساب الأحزاب الأخرى".  

  

وأضاف أن "الكاظمي وفريقه نذروا أنفسهم لخدمة شعب العراق في مرحلة انتقالية صعبة، ودورهم هو الوصول بالبلد إلى بر الأمان وحمايته من المغامرات السياسية والأمنية والتحديات الاقتصادية والصحية وصولاً إلى انتخابات نزيهة مبكرة تكون فيها الحكومة راعيةً لمصالح الجميع وليس منافساً سياسياً".  

  

وتابع "إن الحكومة الحالية نتاج لأزمة اجتماعية وهي ليست منافساً انتخابياً، وأن رئيس الوزراء سيكون أميناً دائما لمطالب الشعب بإجراء انتخابات حرة نزيهة وعادلة تعيد الأمور الى نصابها بما يستحقه شعبنا وبما يرضاه".  

  

وبيّن "أن الحوارات التي أجراها الفريق الحكومي مع الفرقاء السياسيين، كانت تستهدف تقريب وجهات النظر بين المختلفين، بهدف تهدئة الأجواء وضمان الأمن الانتخابي".  

المصدر ختم بأن "قرار عدم المشاركة كان قد اتُخذ منذ بداية تولي الكاظمي هذه المهمّة، وإن هذا التوضيح يأتي بعد تصاعد الشائعات والمعلومات المغلوطة حول نية الكاظمي أو فريقه المشاركة في الانتخابات".