Shadow Shadow
رياضة

رعاية حكومية ونصب تذكاري.. الوزير درجال يتحدث عن استعدادات خليجي 25

2021.05.01 - 18:31
App store icon Play store icon Play store icon
رعاية حكومية ونصب تذكاري.. الوزير درجال يتحدث عن استعدادات خليجي 25

بغداد - ناس

أكد وزير الشباب والرياضة عدنان درجال، السبت، العمل على توفير جميع ما تحتاجه بطولة خليجي 25 في البصرة، فيما أشار إلى أن هناك متابعة دقيقة من قبل رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، لهذه البطولة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال درجال، في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس"، (1 أيار 2021)، إن "وزارة الشباب والرياضة، ستبحث مع الاتحاد الخليجي، جميع المتطلبات الخاصة ببطولة خليجي 25، سواء في موضوع التميمة أو غيرها من المتطلبات"، مشيراً إلى أنه "قد يكون هناك نصب تذكاري من تصميم النحات العراقي أحمد البحراني، على شكل كأس الخليج مرفوعاً في الأيادي، يوضع في ملعب المدينة الرياضية في البصرة".

وأكد، أن "هناك تنسيقاً مع جميع الوزارات لإنجاح البطولة"، لافتاً إلى أن "رئيس مجلس الوزراء متابع، بشكل دقيق، لجميع الامور المتعلقة بالبطولة".

وختم بالقول: "سنوفر جميع ما تحتاجه البطولة، من أجل ظهورها بأجمل صورة تليق باسم العراق العظيم".

 

وأكد درجال، في وقت سابق، أن الاتحاد الدولي ونظيره الآسيوي فضلا عن الخليجي، تبنوا جميعهم ملف رفع الحظر المتبقي على الملاعب العراقية.  

وقال درجال في بيان تلقى "ناس"، نسخة منه (29 نيسان 2021)، "نؤكد ان رئيس الاتحاد الدولي لكرةِ القدم جياني إنفانتينو، ورئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، ورئيس الاتحادين الخليجي والقطري الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني، تبنوا موضوع رفع الحظر عن الملاعب العراقية، وذلك خلال اللقاء الذي جمعنا معهم في العاصمة القطرية الدوحة على هامش حضورنا قرعة كأس العرب بكرة القدم".  

وبين درجال أنه "تم خلال الاجتماع التأكيد على ضرورة رفع الحظر واستقبال المنتخبات والفرق الزائرة في ملاعب بغداد والمحافظات".  

وأشار الى انه "تم الاتفاق على إرسال لجنة فنية من الجهات المختصة لزيارة الملاعب الرياضية وكتابة التقارير ومتابعة ملف رفع الحظر، و أن العراق جاهز من الأن وحتى اصدار القرار الرسمي بأحقيته في اللعب على ارضه وبين جماهيره".  

وأكد درجال أن "ما تحقق في اسناد بطولة كأس الخليج العربي بكرة القدم في نسختها الـ25 الى العراق ومحافظة البصرة بالتحديد، جاء بفضل الجهود التي بذلت سواء في المرحلة السابقة  أم الحقبة الحالية، وهو انجاز، فضلا عن حرص الأخوة في دول مجلس التعاون الخليجي على التصويت بالاجماع لصالح البصرة وأيضا تبني مشروع رفع الحظر الكروي".