وتستغل بريطانيا رئاستها لمجموعة الدول السبع لتسليط الضوء على ضرورة الاستعداد للأوبئة في المستقبل في ضوء العواقب المدمرة لأزمة فيروس كورونا.

وقالت بريطانيا إن القمة مع تحالف ابتكارات التأهب للأوبئة العام المقبل ستدعم هدف التحالف المتمثل في تقليص وقت تطوير لقاحات جديدة إلى 100 يوم في الأوبئة المستقبلية.

وقال وزير الصحة مات هانكوك: "نتطلع للعمل مع تحالف ابتكارات التأهب للأوبئة لتسريع تطوير اللقاح وتوفير حل عالمي لضمان استعدادنا بشكل أفضل للأوبئة المستقبلية".

وتهدف القمة إلى زيادة الاستثمار من المجتمع الدولي على الرغم من عدم وجود أي أنباء فورية عن الحكومات أو المنظمات التي سيتم دعوتها للحضور.

وتأسس تحالف ابتكارات التأهب للأوبئة في 2017 في شراكة بين جماعات عامة وخاصة وخيرية والمجتمع المدني وقد لعب دورا بارزا في تمويل التطوير المبكر لمجموعة من اللقاحات المرشحة ضد كوفيد-19.

وقالت بريطانيا إن الصحة العالمية ستكون على جدول أعمال اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع في مايو، وإنها ستحث الشركاء الدوليين على العمل لتعزيز الأمن الصحي العالمي.

"سكاي"