Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

إيران تحظر مغادرة 20 شخصاً على خلفية ’تسريبات ظريف’

2021.04.29 - 21:01
App store icon Play store icon Play store icon
إيران تحظر مغادرة 20 شخصاً على خلفية ’تسريبات ظريف’

بغداد – ناس

أكدت السلطات الإيرانية، الخميس، فرض حظر على خروج 20 شخصا من البلاد لضلوعهم في "جمع معلومات تعتبر سر دولة" في قضية تسريب صوتي مزعوم لوزير الخارجية، محمد جواد ظريف.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال مدير مكتب الاتصالات العامة للسلطة القضائية الإيرانية، علي نادري، في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية، (29 نيسان 2021)، إنه "تم فرض حظر على مغادرتهم البلاد"، مبينا أن "السبب يعود إلى عملهم على جمع معلومات تعتبر سر دولة" دون أن يوضح ما إذا كان هذا الإجراء مرتبط بقضية التسريب الصوتي.  

وأشار نادري إلى أن هؤلاء الاشخاص الـ20 كانوا على اتصال دائم وع وكالات وشبكات إعلامية أرسلوا إليها المعلومات التي جمعوها، مبينا أنه لا معطيات حاليا تدل على وجود علاقات لهم مع أي جهات استخباراتية خارجية.

وسبق أن قالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية إن السلطات في طهران فرضت حظرا على سفر 15 شخصا لضلوعهم في تسريب صوتي مزعوم اشتكى فيه وزير الخارجية من نفوذ الحرس الثوري على دبلوماسية إيران.

وفي مقابلة بثتها قناة إيران التلفزيونية الدولية الفضائية الناطقة باللغة الفارسية ومقرها في لندن في وقت متأخر من الأحد، قال ظريف إن نفوذه في السياسة الخارجية الإيرانية "صفر".

وأثار التسجيل المسرب، الذي يلقي ضوءا نادرا على العلاقة بين الحكومة والحرس الثوري القوي، غضب المحافظين في إيران الذي وصفوا التسريب بأنه "عمل من أعمال التجسس"، وطالب عدد من المشرعين باستقالة ظريف.

وقالت السلطات إن التسجيل كان جزءا من مشروع أوسع نطاقا مع مسؤولي الحكومة وأنتج للاحتفاظ به في سجلات الدولة ولم يكن معدا للنشر.

واستبدل الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الخميس رئيس مركز الأبحاث الذي تديره الدولة والمسؤول عن إجراء المقابلة، حسام الدين آشنا.

وقالت وسائل الإعلام الرسمية إن روحاني عين علي ربيعي، المتحدث باسم الحكومة، مكان آشنا، الذي كان حاضرا أثناء إجراء المقابلة مع ظريف والتي استمرت 7 ساعات، وهو يعمل أيضا مستشارا للرئيس.