Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

الوزارة: نجاح تجربة زراعة محصول ’العصفر’ في محافظات عراقية

2021.04.27 - 23:39
App store icon Play store icon Play store icon
الوزارة: نجاح تجربة زراعة محصول ’العصفر’ في محافظات عراقية

بغداد - ناس

أكدت وزارة الزراعة، الثلاثاء، نجاح تجربة زراعة محصول "العصفر" في مدينة السماوة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكرت الوزارة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (27 نيسان 2021)، انه "اعلن اليوم في محافظة المثنى عن نجاح البحث الذي قام به الباحث حميد النايف المتحدث الرسمي لوزارة الزراعة بشأن الية زراعة العصفر والجدوى الاقتصادية منه للفلاحين والمزارعين"، مؤكداً انه "قام بهذا البحث في ثلاث محافظات هي النجف والمثنى وبابل حيث تختلف نوع الترب في هذه المحافظات كذلك طرق الارواء فمنها ديمي ومنها اروائي وكذلك في عروة خريفية وعروة ربيعية".

واضاف البيان ان "الباحث توصل الى نتائج جيدة بشأن زراعة هذا المحصول المهم وحسب المتوقع بأن غلة الدونم الواحد للعصفر وبدون استخدام الاسمدة ولا مكافحة تقدر من ٥٠٠ الى ٦٠٠ طن وسعره في الاسواق تقريبا ٩٠٠ الف دينار ويعتبر نبات العصفر من المحاصيل العالية الزيت وذات جدوى اقتصادية سريعة للفلاحين كون الطلب عليه سريع ، كما انه يساهم في الحد من ظاهرة التصحر وله فؤائد صحية وطبية عالية جدا اضافة الى مصدر علفي مهم للثروة الحيوانية لزيادة نسبة البروتين فيه".

واعلن النايف بحسب البيان عن "نجاح بحثه في محافظة السماوة وبالعروة الخريفية واشار الى انه سيقوم بطبع فولدر تعريفي لزراعة نبات العصفر في العراق لاجل الترويج له من قبل الدوائر الارشادية،فضلا عن مديريات الزراعة"، موضحا ان "وزير الزراعة محمد الخفاجي يبارك كل الجهود التي تساهم في تطوير القطاع الزراعي، فضلا عن البحث عن زراعة المحاصيل التي تكون لها جدوى اقتصادية للفلاحين والمزارعين من جانب وتعظيم ايرادات الدولة من جانب أخر ،كذلك زراعة المحاصيل الغير مجهدة للتربة وتتحمل الجفاف وهذه المواصفات موجودة في نبات العصفر".

واعرب النايف عن "شكره الى الفلاحين الذين ابدوا المساعدة لاكمال هذا البحث كما عبر عن سعادته بالنتائج التي توصل لها في هذا البحث ،مقدما هذا البحث لكل المعنيين في القطاع الزراعي من اجل التوسع في زراعته كونه له مردوات اقتصادية عالية فضلا عن مساهمته في تعظيم واردات الدولة العراقية".

و اشار النايف الى انه "لديه بحث تحت الاعداد لاكثار النباتات الطبية في العراق والتي لها ايرادات كما قال توازي النفط ، كذلك دعا الفلاحين الى زراعة المحاصيل التي بها جدوى اقتصادية سريعة وليس الاقتصار على الزراعة الكلاسيكية مثل الحنطة والشعير وبعض المحاصيل التي مازال الفلاح يركز عليها والتي مردوداتها الاقتصادية غير مجدية وأنية في حين هناك محاصيل تزرع في كل الترب العراقية وتتحمل تقنيات المياه ومنها محصول العصفر الذي بها فؤاد لانتاج الزيت وكذلك لانتاج العلف المحلي والتي باتت زراعته اكثر جدوى من المحاصيل المعتادة من قبل الفلاح العراقي".